إطبع هذا المقال

موسكو... اتهامات واشنطن للحرس الثوري الإيراني تعيق مكافحة الإرهاب

2017-10-12

موسكو... اتهامات واشنطن للحرس الثوري الإيراني تعيق مكافحة الإرهاب

اعتبر مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن الاتهامات الأميركية الموجهة ضد الحرس الثوري الإيراني تعيق العمل في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة نوفوستي عن المصدر قوله اليوم: "حسبما فهمنا، فإن الاتهامات ضد الحرس الثوري في الظروف الحالية السائدة في سوريا، تندرج في سياق المنطق الأميركي "الخاطئ"، الذي لا يسهم في هزيمة الإرهابيين،  بل على العكس من ذلك يعرقل تحقيق هذا الهدف. ما يعني أنه يستهدف في نهاية المطاف، التخفيف من الضغط العسكري على الإرهابيين بالدرجة الأولى".

وأشار المصدر، إلى أن هذه الوحدات الإيرانية تعتبر "طرفا نشطا ومدربا وفعالا في مكافحة الإرهابيين، وذلك بخلاف كثير من الآخرين، بما في ذلك المشاركون في التحالف المعادي لداعش الذي تقوده الولايات المتحدة".

وأضاف: "إنهم جديرون فعلا بأن يكونوا جزءا من الجبهة المعادية للإرهاب التي تقترح روسيا تشكيلها، حيث يجري القضاء على الإرهابيين عبر جهود مشتركة وشراكة حقيقية لكل من يستطيع المساهمة في ذلك على الأرض".

وتعليقا على هذه  الأنباء، حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف واشنطن، من أنها ستواجه "ردا قويا" من طهران، في حين أعلن قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أن بلاده ستتعامل مع الجيش الأميركي في العالم، وخاصة في الشرق الأوسط، مثلما تتعامل مع "داعش"، في حال صنفت واشنطن الحرس الثوري "منظمة إرهابية".

------====--------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها