إطبع هذا المقال

مخزومي: لتحقيق الشراكة الوطنية المتكاملة في ظل المرحلة الصعبة للبلاد

2017-10-12

توقيع اتفاقية تعاون بين "مؤسسة مخزومي"  و"اتحاد جمعيات العائلات البيروتية"

مخزومي: لتحقيق الشراكة الوطنية المتكاملة في ظل المرحلة الصعبة للبلاد

 

 

أشار الرئيس الفخري  لمؤسسة مخزومي  فؤاد مخزومي الى أن  البلاد تشهد اليوم مرحلة صعبة،  لكن يجب  أن نقف جميعا مع بعضنا البعض ونتكاتف ضمن إطار الشراكة الوطنية المتكاملة.

 

 

 وقال مخزومي خلال توقيع اتفاقية تعاون بين "مؤسسة مخزومي" ممثلة برئيستها مي مخزومي و"اتحاد جمعيات العائلات البيروتية" ممثلا برئيس الاتحاد محمد عفيف يموت، في مبنى المؤسسة الرئيسي في بربور،    في حضور أعضاء الهيئة الإدارية لاتحاد العائلات ومؤسسة مخزومي، وشخصيات اجتماعية وأهلية وإعلامية:  نحن على أبواب الانتخابات النيابية ونريد لبيروت أن تمثل بأحسن الوجوه انطلاقا من دولة الرئيس سعد الحريري الرجل الأقوى اليوم على الساحة اللبنانية، وعلينا أن نحافظ على القيادات الموجودة من دون إلغاء بعضنا البعض ، لافتا إلى أنها  بداية الطريق وعلينا أن نستمر لأننا جئنا لنؤكد للجميع أن هناك وحدة صف إن لم تكن موجودة في السياسة، فهي حتما تتبدى في الأعمال الاجتماعية والاقتصادية والتنموية التي تعد من أهم الركائز الأساسية للعمل السياسي الناجح للتشديد على إيماننا بهذا البلد وتمسكنا به.

ولفت مخزومي إلى أن  تاريخ أهل بيروت مهم ومميز، فقد أسسوا الإدارة في لبنان وهم أساس كينونة لبنان أيضا، وقال: لا يسعنا إلا أن نقول بأن مثل هذا التعاون ليس إلا امتدادا لتقاليد وأعراف أهل بيروت في التضامن والتكافل والعمل المشترك المثمر ماضيا ومستقبلا.

  

الصفح
استهل الحفل بكلمة ترحيبية ألقاها مدير عام المؤسسة سامر الصفح قال فيها: "نفخر بهذا التعاون البيروتي المميز الأول من نوعه لتبادل الخدمات الصحية والتربوية والإنسانية والاجتماعية بين مؤسسة مخزومي التي بدأت عملها عام 1997 واتحاد جمعيات العائلات البيروتية الذي تأسس عام 1998. هذه المؤسسة التي قدمت ولا تزال أكثر من ثلاثة ملايين خدمة لأكثر من 650 ألف شخص من خلال برامجها ومراكزها المنتشرة في جميع المحافظات".

أضاف: "عشرون سنة من الإتحاد، وعشرون سنة من المؤسسة، وعشرون سنة عطاء ل"ست الدنيا" بيروت، نجتمع فيها اليوم لتبادل خدمات صحية وتربوية وإنسانية وإجتماعية".

وشكر الصفح "جميع أعضاء لجنة التنسيق برئاسة الدكتور عبد الرحمن الحوت على متابعة التفاصيل والتنسيق لإنجاح توقيع الاتفاقية".

يموت
بدوره، أشار يموت إلى أنه "انطلاقا من اصرار اتحاد جمعيات العائلات البيروتية على اتصال الخدمات الصحية والتربوية والاجتماعية بأوسع قاعدة من البيارتة الذين هم بحاجة اليها لا سيما في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، وقعنا اتفاقا مع مؤسسة مخزومي لتفعيل التقديمات المشار إليها أعلاه، منوهين بجهود هذه المؤسسة في خدمة البيارتة".

ولفت إلى أن "اتحاد جمعيات العائلات البيروتية يعمل على التنسيق مع كل المؤسسات القادرة على خدمة بيروت وأهلها وتوقيع اتفاقات مماثلة مع المركز الإسلامي ومستشفى جمعية المقاصد على أن تشمل هذه الاتفاقات أكبر عدد من المؤسسات ذات المنفعة العامة مستقبلا والمهتمة بخدمة العاصمة وأبنائها ليتمكن من تأمين الخدمات بجميع طالبيها من البيارتة وحتى تكون لنا بيروت التي نحلم بها ونعمل من أجلها راجين الله أن يوفقنا في مسعاها".

وشكر يموت "المؤسس الدكتور المهندس فؤاد مخزومي وعقيلته السيدة مي على استقبالنا عندهم اليوم وعلى التعاون الذي سيحدث بيننا لأننا بحاجة اليوم لنضع أيدينا مع بعضنا البعض لأن بيروت بحاجة ماسة إلينا كلنا والأستاذ فؤاد وكل الطيبين الموجودين في بيروت".

 
في الختام، أقيم حفل كوكتيل للمناسبة وجال الحضور على أقسام المؤسسة للتعرف على خدماتها

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها