إطبع هذا المقال

اوغاسابيان خلال تسليم الطالبة مازح جائزة : تغييب المرأة عن المؤسسات الدستورية خسارة للوطن

2017-10-13

اوغاسابيان خلال تسليم  الطالبة مازح جائزة :

 

تغييب المرأة عن المؤسسات الدستورية خسارة للوطن

 

اكد وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان  أن المرأة اللبنانية بإمكانها تحقيق الكثير من الإنجازات. وقال: "  إذا كانت المرأة مغيبة عن المؤسسات الدستورية، فهذه خسارة للوطن. فالوطن بمؤسساته الدستورية يخسر طاقات كبيرة تحتاجها هذه المؤسسات لتفعيل وتحسين آدائها، والنساء هم الأساس لتحقيق هذا التغيير".

 

 

  كلام اوغاسابيان جاء خلال رعايته حفل  تسليم الطالبة فاطمة مازح جائزتها من مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية، في قاعة المؤتمرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية، في حضور رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، رئيسة جمعية إيناس أبو عياش الخيرية السيدة إيناس أبو عياش، عميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الدكتور رفيق يونس وعدد من الأساتذة والطلاب.

 

وفي هذا الاطار، عبر أوغاسابيان عن فرحه بالنجاح والإنجاز الذي حققته الطالبة مازح بفوزها في المسابقة.  

وقد بادرت مؤسسة أبو عياش الخيرية في هذا العام إلى إقامة إجراء مسابقة علمية في جامعات لبنان وفاز فيها أربعة من الطلاب وكان من نصيب الجامعة اللبنانية أن تنال الطالبة فاطمة مازح من كلية الهندسة هذه الجائزة.

 بداية،  رحب مسؤول العلاقات العامة في الجامعة اللبنانية الأستاذ غازي مراد بالحضور وأشار إلى أن  العلاقة بين الجامعة اللبنانية وهيئات ومؤسسات المجتمع المدني هي علاقة قائمة على الانفتاح والتعاون لما فيه المزيد من التقدم والارتقاء العلمي.

أضاف:" يسعدنا اليوم بناء جسر جديد لهذه العلاقة مع مؤسسة تعنى بشؤون الشباب، هي مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية. إن الجامعة تعتز بفوز الطالبة فاطمة مازح لنيلها هذه الجائزة التي قدمتها المؤسسة"، شاكرا لها "مبادرتها التشجيعية".

أيوب
ثم رحب البروفسور أيوب بالوزير أوغاسابيان والسيدة أبو عياش والحضور وبالطالبة المتميزة فاطمة مازح من كلية الهندسة التي فازت بجائزة المؤسسة من خلال المشروع الذي قدمته حول "توقع حرائق الغابات عن طريق استشعار جهاز التوقع البصري". 

وأشار إلى أنه مشروع حيوي مهم لما له من أهمية في الحفاظ على الثروة الحرجية والمزروعات، والذي بواسطته يمكن رصد الريح والحريق مما يوفر على عمال الإطفاء المزيد من السرعة في إخماد الحرائق وحمايتهم".

أضاف:" إننا في الجامعة اللبنانية نشعر بالإعتزاز والسعادة عند كل تحفيز تقوم به بعض مؤسسات المجتمع المدني لطلاب في الجامعات وهذا يعكس الشعور الوطني لدى هذه المؤسسات التي منها اليوم مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية التي أطلقت هذه المسابقة، لاكتشاف قدرات الطلاب لا سيما المتميزين منهم، أمثال الطالبة فاطمة مازح التي استطاعت أن تقدم من خلال مشروعها عملا جديدا يخدم المواطن والمجتمع والوطن".

وتابع:" إنني إذ أحيِّي مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية على هذه المبادرة، فإنني أنتهز المناسبة لأبدي إعجابي بسعيها وما تقوم به على الصعيد العلمي والتربوي والثقافي، وأثني على جهودها الخيرية العامة في خدمة المجتمع وتشجيع المبادرات الطلابية الهادفة إلى تطوير القدرات الذاتية و تحقيق التقدم، وأشكر لها هذه الجائزة. كما أهنىء كلية الهندسة التي تؤكد لنا اليوم ريادتها ونجاحها في تخريجِ طلاب بارزين، والطالبة المهندسة الميكانيكية فاطمة مازح، متمنيا لها التفوق المستمر والفوز الدائم".


أبو عياش
وأكدت أبو عياش "الشبه الكبير بين الجامعة اللبنانية ومؤسستها الخيرية، فكلتاهما يقدمان من دون أي مقابل".

وأشارت إلى "ضرورة الإستفادة واستغلال الفرص المتاحة أمام الطلاب والسير قدما نحو تحقيق الأحلام".

كما تمنت على كلية الحقوق وجميع الكليات في الجامعة اللبنانية المشاركة في المسابقة التي تقيمها المؤسسة وتشجيع الطلاب لإبراز قدراتهم وتحقيق أهدافهم.

مازح
وشكرت الطالبة مازح مؤسسة أبو عياش على "إعطائها الفرصة ومنحها الثقة للوصول إلى هذا النجاح"، وأكدت "المضي المستمر بهذا المشروع إلى النهاية"، كما شكرت "الجامعة اللبنانية وأساتذتها الذين لهم الفضل بهذا النجاح من خلال توجيهاتهم ومساعدتهم وتشجيعهم الدائم لها". 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها