إطبع هذا المقال

محفوض لمناسبة ذكرى ١٣ تشرين ١٩٩٠: لن أنسى

2017-10-13

محفوض لمناسبة ذكرى ١٣ تشرين ١٩٩٠: لن أنسى

 

اعتبر رئيس "حركة التغيير" ايلي محفوض، لمناسبة ذكرى ١٣ تشرين أنه "وفي مثل هذا اليوم من العام ١٩٩٠ كانت جحافل عسكر ‫الاحتلال السوري تجتاح آخر المناطق الحرة التي لم تكن تخضع للاحتلال السوري وترتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اللبناني".

وقال محفوض:"وأن ننسى فلا ننسى المجزرة التي ارتكبها ‫الاحتلال السوري في بلدة ‫بسوس حيث أعدم ١٣مدنياً بينهم طفلان ولم يرض المحتل تصفيتهم الا أمام أعين ذويهم على الرغم من انهم مدنيين عزّل".
واستذكر محفوض "المخطوفين والمعتقلين اللبنانيين في هذا اليوم ومنهم الأبوين الراهبين الأنطونيين سليمان أبي خليل والبير شرفان اللذين اقتادهما المحتل من ديرهما في بيت مري الى سوريا".
وختم محفوض:" ١٣ تشرين ذاك اليوم المشؤوم الذي معه تبدّلت الجمهورية اذ خضعت لسيطرة الاحتلال السوري المباشر لتبدأ مرحلة الجلجلة بحق اللبنانيين. لن أنسى متى حييت كيف اقتحم العسكر المحتل مقر الشرعية اللبنانية القصر الجمهوري ووزارة الدفاع الوطني حيث نهبوا كل شيء".

 

--------------

 

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها