إطبع هذا المقال

الخارجية الأميركية تجهل سبب إنزال العلم الروسي عن المنشآت الدبلوماسية

2017-10-13

الخارجية الأميركية تجهل سبب إنزال العلم الروسي عن المنشآت الدبلوماسية

اعترفت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، بأنها تجهل سبب إنزال العلم الروسي عن منشآت دبلوماسية تابعة لروسيا، أغلقتها السلطات الأميركية مطلع الشهر الماضي.

وقالت نويرت أمس: "لا أدري"، وذلك بعد أن أصر الصحافيون على أن تقدم شرحا لسبب إنزال العلم الروسي من القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو والممثلية التجارية في واشنطن في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأعلنت الخارجية الأميركية، أنها تعتبر إنزال العلم الروسي عملا مشروعا.

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيره الأميركي ريكس تيلرسون، أن مثل هذه التصرفات مرفوضة تماما، في حين وصفتها ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، بأنها "عمل عدائي".

------====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها