إطبع هذا المقال

تناحر بين فصيلين مسلحين يعيق دخول قافلة عسكرية تركية الى ريف إدلب

2017-10-13

تناحر بين فصيلين مسلحين يعيق دخول قافلة عسكرية تركية الى ريف إدلب

أفشلت خلافات بين فصيلي "النصرة" و"نور الدين زنكي"، جولة استطلاعية لوفد تركي عسكري في ريف إدلب، هي الثانية من نوعها في إطار مساعي أنقرة لإقامة قاعدة عسكرية في المحافظة خدمة لأهدافها.

وبحسب صحيفة "الوطن" السورية، دخل وفد عسكري تركي أمس للمرة الثانية خلال أسبوع إلى محافظة إدلب عبر معبر أطمة في ريف إدلب الشمالي بتنسيق مع جبهة النصرة أكبر فصائل "هيئة تحرير الشام".

وتابعت الصحيفة نقلا عن مصادر محلية، أن الوفد تكون من 6 سيارات عسكرية تقل ضباطا ومهندسين أتراكا، وسط استنفار كبير في أطمة من قبل "النصرة" وفصيل "الزنكي" حيث رافق عناصرهما الوفد التركي وهو يتجه إلى جبل عقيل قرب مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي والمتاخمة لمحافظة إدلب من جهة ومنطقة عفرين الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب ذات الأغلبية الكردية من جهة أخرى، لكن الوفد سرعان ما عاد أدراجه، إذ أن جولته الاستطلاعية تعثرت عند الوصول إلى المناطق الخاضعة لسيطرة "زنكي" بسبب منع التنظيم للوفد من دخول بلدة الشيخ عقيل بعد ادعاء "النصرة" بأن البلدة من نقاط الرباط التابعة لها وحدها ما أثار حفيظة عناصر "زنكي" ومنعوا الوفد من إكمال جولته.

------====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها