إطبع هذا المقال

مخزومي بعد زيارته دريان: معركتنا الأساسية هي مواقع الطائفة السنية ويجب أن نتعاون لإيصال المرشحين السنة القادرين على العمل

2017-10-13

دريان عرض شؤوناً عدة مع رئيس "الحوار الوطني" والقنصل العام المصري

مخزومي: معركتنا الأساسية هي مواقع الطائفة السنية ولذلك يجب أن نتعاون

بهدف إيصال المرشحين السنة القادرين على العمل من أجل مصلحة لبنان

 

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس "حزب الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي، وعرض معه شؤون الدار والأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

وإثر اللقاء، قال مخزومي: "إن لقاءنا مع سماحته كان للبحث في أوضاع أهل بيروت وأوضاع المنطقة وتطوراتها التي تثير القلق، لكننا نتمنى على القيادات السياسية أن تتعاون مع بعضها البعض وألا تشكل ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية في الداخل اللبناني". 

ولفت إلى أن "بيروت لا تنال حصتها الأساسية في ملف التعيينات وخصوصا في القضاء وكتاب العدل"، داعيا إلى "التكاتف لتصحيح الأخطاء الواقعة في هذا الملف".
وتابع:"بحثنا أيضا في في موضوع الانتخابات والأوضاع الأمنية، وتمنينا على سماحته أن يبقى الراعي لوحدة الطائفة السنية"، لافتا إلى "أننا لن نتمكن من إحداث توازن والتخلص من شعور الإحباط الذي يسود الطائفة السنية وعدم نيل الحقوق إذا لم نتحد مع بعضنا البعض".

وتمنى على الجميع "الالتفاف حول سماحة المفتي والتعاون معه والتضامن والتكافل مع مختلف المرجعيات الأساسية في الطائفة"، داعيا الحكومة إلى "إيلاء اهتمام أكبر للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية"، ولافتا إلى أن "سماحته يؤدي دورا مهما جدا في هذا الإطار".

وأضاف:"سنطلق الماكينة الانتخابية التغييرية غدا ليس من أجل الانتخابات فقط، بل لالقاء الضوء أيضا على برامج سياسية واجتماعية واقتصادية معينة كفيلة تعزيز وحدة لبنان عموما وبيروت خصوصا لأن بيروت تستحق ولبنان حرزان".

وردا على سؤال عن التحالفات الانتخابية، اعتبر أن "قانون الانتخاب الجديد يتطلب الانتظار وأنه ليس بمقدور أحد أن يساعد الآخر، إذ إن الأصوات تتوزع على اللائحة، وارتفاع عدد اللوائح يمكن عددا أكبر من الأشخاص من الوصول". وأسف ل"وجود مصطلح ما يسمى "بيروت الغربية وبيروت الشرقية"، لافتا إلى "وجود 11 نائبا في بيروت الغربية، 6 سنة وإثنان شيعة ونائب درزي ونائب إنجيلي ونائب عن الروم الارثوذكس".

وأضاف:"معركتنا الأساسية هي مواقع الطائفة السنية، لهذا يجب أن نتعاون مع بعضنا البعض لإيصال المرشحين السنة القادرين على العمل من أجل مصلحة لبنان"، معتبرا أن "الرئيس سعد الحريري يجب أن يكون موجودا بشكل أساسي في هذه المعادلة". وأكد أن "العمل يجب أن يكون لمصلحة لبنان وليس من أجل مصالح خاصة تؤدي إلى خسارة أهل بيروت حقوقهم كما يحصل الآن". 

القنصل العام المصري
واستقبل المفتي دريان القنصل العام المصري في لبنان جواد سامي وبحث معه الأوضاع العامة



======

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها