إطبع هذا المقال

دراج فريق هوندا مارك ماركيز يحرز لقب جائزة أستراليا الكبرى

2017-10-22

بجدارة احرز دراج فريق هوندا مارك ماركيز نهار الاحد جائزة أستراليا الكبرى، الجولة السادسة عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”، حيث حصل على ٢٥ نقطة أضافها إلى رصيده في الترتيب العام لبطولة الدراجين. ولم يتمكن منافس ماركيز الرئيسي على اللقب دراج دوكاتي أندريا دوفيسيوزو من تسجيل نتيجة أفضل من المركز ١٣ حيث خرج بشكلٍ واسع من المنعطف الأول تراجع بعدها إلى مؤخرة الترتيب، وبذلك يرتفع الفارق بينه وبين دراج هوندا إلى ٣٣ نقطة مع تبقي سباقين على نهاية الموسم. وشهد السباق منافسة حامية الوطيس في المراكز الأولى بين ماركيز ودراج فريق ياماها تيك ٣ جوهان زاركو، إضافةً إلى ثنائي فريق ياماها المصنعي فالنتينو روسي ومافريك فينياليس وغيرهم. وتبادل الدراجين الصدارة أكثر من مرة، فتارة يخطفها ماركيز وتارة أخرى تكون من نصيب روسي ثم زاركو، لكن كلمة الفصل كانت من نصيب حامل اللقب الذي يقترب من تحقيق البطولة الرابعة بخطىٍ ثابتة. > ترتيب بطولة العالم للدراجات النارية وبعد انطفاء الأضواء الحمراء، خطف دراج فريق مارك في دي أس الأسترالي جاك ميلر الصدارة بعد انطلاقه من المركز الخامس، واستمر فيها بعض اللفات، في حين تراجع ماركيز عدة مراكز إلى الخلف، لكنه بدأ بعد ذلك بشق طريقه والمنافسة بشكلٍ ناري مع العديد من الدراجين، إضافةً إلى احتكاكات متعددة بينه وبين زاركو، روسي وفينياليس، ولحسن الحظ لم يسقط أي دراج منهم، كذلك فقد جمعت المنافسة كال كراتشلو، أليكس رينز وأندريا ايانوني. تمكن بعدها فينياليس من التقدم على ميلر وتصدر السباق، لكن روسي كان أسرع منهم وتجاوز الثنائي وخطف الصدارة، ولسوء حظ الدكتور لم يستمر بها طويلاً حيث خرج بشكلٍ واسع من المنعطف الرابع بعد عدة لفات ليستعيد ماركيز الصدارة يتبعه زاركو الذي يستخدم إطارات السوفت في المحورين الأمامي والخلفي، في حين كان روسي على إطارات ميديوم. استمر تبادل المراكز بين ماركيز وروسي قبل أن يسيطر عليها الأخير في المنعطف الثاني، لكن حامل اللقب لم يتمكن على الإطلاق من صنع فارق عن روسي إلا مع تبقي 5 لفات على النهاية، حيث كان روسي مشغولاً بالدفاع عن مركزه الثاني ضد هجمات زاركو، فينياليس وايانوني. تراجع ايانوني في اللفة الأخيرة رغم وصوله إلى المركز الثاني في اللفة ما قبل الأخيرة، في حين تمكن فينياليس الذي تراجع إلى المركز السابع في اللفات الأخيرة من العودة وخطف المركز الثاني، لكن روسي تمكن من تجاوزه في المقطع الأخير من المسار، وليعبر الدكتور خط النهاية في المركز الثاني. وفي تلك الأثناء كان زاركو في المركز الثالث، لكن فينياليس ضغط بشكلٍ جنوني على الفرنسي وخطف المركز منه قبل عبور خط النهاية بأمتار قليلة، وبذلك يحرز فريق ياماها المركزين الثاني والثالث للمرة الأولى منذ عدة سباقات. المركز الرابع انتهى لصالح زاركو، متقدماً على كراتشلو في المركز الخامس، والذي تمكن من تجاوز ايانوني في اللفة الأخيرة، ويعتبر المركز السادس بالنسبة لدراج سوزوكي نتيجة جيدة بعد المعاناة الواضحة للصانع الياباني هذا الموسم. المركز السابع انتهى لصالح ميلر، متقدماً على رينز في المركز الثامن، بول إسبارغارو في المركز التاسع وبرادلي سميث في المركز العاشر، حيث يستمر الصانع النمساوي بتقديم إمكانات جيدة. ولسوء حظ دوفيسيوزو المنافس على اللقب العالمي، فقد انطلق بشكلٍ جيد من المركز 11 لكنه تراجع إلى المركز ما قبل الأخير بعد خروجه من المنعطف الأول بشكلٍ واسع، بدأ بعدها بشق طريقه والعودة إلى الصفوف الأولى، لكنه علق خلف زميل ماركيز في الفريق داني بيدروسا. ولم يكن حال زميل دوفيسيوزو في الفريق خورخي لورينزو أفضل، فقد عانى الإسباني من صعوبات جمة في السباق، وعبر خط النهاية في المركز 15، خلف كل من سكوت ريدينغ في المركز 11، داني بيدروسا في المركز ١٢ دوفيسيوزو في المركز 13 وكارل إبراهام في المركز 14. كذلك لم يتمكن دراج فريق براماك رايسنغ دانيلو بيتروتشي الذي كان على منصة التتويج قبل أسبوع في موتيجي من تسجيل نتيجة أفضل من المركز 21، في حين أنهى الدراج بروك باركيز الذي يحل بديلاً عن دراج فريق ياماها تيك 3 جوناس فولغر السباق في المركز 21. وشهد السباق انسحاباً واحداً كان من نصيب دراج فريق أبريليا أليكس إسبارغارو.

نتيجة السباق المركز الدراج الفريق اللفات الفارق

البطل مارك ماركيز هوندا 27 40:49.772

ثانيا فالنتينو روسي ياماها 27 1.799

ثالثا مافريك فينياليس ياماها 27 1.826

رابعا جوهان زاركو ياماها تيك 3 27 1.842

خامسا كال كراتشلو أل سي آر هوندا 27 3.845

سادسا أندريا ايانوني سوزوكي 27 3.871

سابعا جاك ميلر مارك في دي أس 27 5.619

ثامنا أليكس رينز سوزوكي 27 12.208

تاسعا بول إسبارغرو كاي تي أم 27 16.251

عاشرا برادلي سميث كاي تي أم 27 16.262 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها