إطبع هذا المقال

حمادة: الأحد القادم سيكون يوم الانفجار الكبير في علاقات لبنان مع الدول الخليجية اذا لم نحطاط من محاولات البعض تخريب علاقات لبنان العربية

2017-11-14

حمادة: الأحد القادم سيكون يوم الانفجار الكبير في علاقات لبنان مع الدول

الخليجية اذا لم نحطاط  من محاولات البعض تخريب علاقات لبنان العربية

 

أكد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة أن "استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري لا تحتوي شروطا بل عودة إلى توازن في التسوية التي تكمن في عدم جر لبنان إلى الخطر الحربي أو الانهيار الاقتصادي، وهدفها السلام والحياد".

وشدد حمادة في حديث الى اذاعة صوت لبنان 100.5 على أن الحريري موجود في الرياض احتجاجا وليس احتجازا كما يدّعي البعض.

ودعا الى ضرورة تلقّف مبادرة الحريري المليئة بالمسالك نحو الحلّ والتي اطلقها الاحد مساء، مؤكداً انه في حال لم  نحطاط  من محاولات البعض تخريب علاقات لبنان العربية، فالاحد المقبل سيكون يوم الانفجار الكبير في علاقات لبنان مع الدول الخليجية، مشيرا إلى أن حظوظ الرجوع عن الاستقالة متساوية.

وعن ترحيل اللبنانيين، لفت حمادة إلى أن موضوع طرد اللبنانيين من الخليج تم تجاوزه وزيارة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي عنوان كبير يروج لعلاقة حضارية ليس فقط على الصعيد الديني.

 

---------------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها