إطبع هذا المقال

فضل الله: الحكومة قائمة ومستمرة وعلى الوزراء تحمل مسؤولياتهم

2017-11-14

لجنة الاتصالات والاعلام  اجتمعت بحضور الجراح ويموت
فضل الله:  الحكومة قائمة ومستمرة وعلى الوزراء تحمل مسؤولياتهم
للاسف لم نر في ملف الانترنت غير الشرعي احد المرتكبين وراء القضبان


أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله أن "لا استقالة والحكومة قائمة ومستمرة وعلى الوزراء تحمل مسؤولياتهم ونحن نقوم بدورنا أيضا كلجان ونطالب مجلس الوزراء بالإنعقاد برئاسة رئيسه سعد الحريري".
وأكد أن كرامة لبنان وسيادته تتطلب من الجميع القيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم. وطالب فضل الله البعض بوضع استراتيجية جديدة في ملف الإتصالات والمبدأ الذي شددنا عليه هو الحفاظ على قيمة الموجودات في الدولة وأولها أوجيرو.

وعقدت لجنة الإعلام والاتصالات جلسة لها عند الساعة العاشرة والنصف من قبل ظهر اليوم برئاسة رئيس اللجنة فضل الله وحضور: مقرر اللجنة النائب زياد القادري، والنواب: هاني قبيسي، عباس هاشم، قاسم هاشم، سامر سعادة، إميل رحمة، نواف حمية، سيرج طورسركيسيان، آلان عون واسطفان الدويهي.
كما حضر اللجنة: وزير الاتصالات جمال الجراح، مستشار وزير الاتصالات نبيل يموت.

واكد فضل الله ان البلد حرّ وله دستور وهناك اليات محددة للاستقالة لكنها لم تتبع بسبب الظروف التي يعيشها رئيس الحكومة سعد الحريري، وقال بعد اجتماع لجنة الاعلام والاتصالات النيابية: "اكدنا داخل اللجنة ان كرامة لبنان وسيادته تتطلّب من الجميع القيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم واللبنانيون جميعا مسؤولون عن سيادة بلدهم والاعلام اللبناني معني بان يكون من ضمن هذا الدفاع عن الكرامة الوطنية وعن السيادة والاستقلال وحرية لبنان".
واشار فضل الله الى ان من عمل اللجان هناك تأكيد ان لا استقالة، مشيراً الى ان الوزراء يقومون بعملهم بشكل طبيعي والحكومة قائمة ومستمرة. وطالب بعودة مجلس الوزراء للانعقاد برئاسة الحريري عندما يعود الى لبنان، مضيفاً "اذا اراد تقديم استقالته فليعد الى لبنان ويقدمها بحرية كاملة".
وتابع: "ناقشنا ما يتعلق بالاقتصاد والوضع المالي لان قطاع الاتصالات هو احد عناصر القوة بالاقتصاد اللبناني ويشكّل جزءا اساسيا من مردود الخزينة وقد دخلنا بنقاش تفصيلي وخصوصا موضوع منح شركة GDS امورا تتعلق بتمديدات واعطائها بعض المعدات من اوجيرو وقيل كلام كثير داخل اللجنة وبعض النواب اقترحوا الذهاب بالملف الى القضاء".
وطالب فضل الله مجلس شورى الدولة ان يبت بهذا الامر باسرع وقت ممكن، وقال: "نريد من القضاء ان يأخذ الموقف القانوني العادل كما طالبنا سابقا بملف الانترنت غير الشرعي الذي للاسف لم نر فيه احد المرتكبين وراء القضبان". واوضح ان اللجنة ناقشت ما نُشر في الصحف حول معدات لأوجيرة اعطيت للشركة وقيلت معلومات كثيرة وتم تقديم مستندات ووثائق لكن من باب الحرص على الجميع ان هذا الموضوع هو بعهدة النيابة العامة المالية ونطلب الاسراع بمتابعة القضية والبت فيها باقرب وقت حفاظا على المال العام ومؤسسات الدولة والثقة التي نريد تعزيزها بين اللبنانيين والحكومة".
واكد فضل الله ان التعاطي مع هذه الحكومة يتم على اساس انها حكومة قائمة ودستورية وشرعية وانها لم تستقل، ونتعاطى مع وزرائها على هذه القاعدة وننتظر عودة الحريري لاخذ الموقف الذي يراه لمصلحته ومصلحة لبنان من هنا، ليُبنى على الشيء مقتضاه.
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها