إطبع هذا المقال

شربل: لبنان يعيش اليوم أسوأ أيامه بسبب الوضع في سوريا

2011-10-07

شربل: لبنان يعيش اليوم أسوأ أيامه بسبب الوضع في سوريا
في حال لم يبدأ الحوار الوطني لا يمكن ايجاد الأمن المستدام

 

اعتبر وزير الداخلية والبلديات مروان شربل ، أن لبنان يعيش اليوم أسوأ أيامه بسبب الوضع الأمني في سوريا، وذلك بسبب الانقسام بين ابناء الوطن ،منبهاً من يتعاطى السياسة في لبنان من حصول المشاكل في حال بقاء النظام السوري او لا .
ورأى شربل في حديث لبرنامج "كلام الناس" عبر "المؤسسة اللبنانية للإرسال" ، أنه في حال لم يبدأ الحوار الوطني لا يمكن ايجاد الأمن المستدام ، مشدداً على انه دون الحوار لا يمكن الاستمرار .
واوضح شربل ان الاشكال الذي حصل في مركز المعاينة الميكانيكية اليوم  كان متوقعا ، مؤكداً ان الشركة سبق وطلبت الحماية الامنية ، وكشف انه في اليومين المقبلين سيرسل ضابطاً و20 عنصراً الى المكان بالاتفاق مع الشركة.
واعلن شربل انه لا يستطيع اقصاءالمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء  أشرف ريفي وحده، معتبراً ان هذا مخالف للقانون وان قرار فصله يكون بقرار من مجلس الوزراء ، مشيراً الى ان فرع المعلومات ليس مخالفا ولكن شعبة المعلومات هي المخالفة .
وفي موضوع قانون الانتخابات ، اكد شربل ان قانون الانتخابات الحالي لن يبقى على حاله ، وان الانتخابات النيابية المقبلة ستنظم وفقاً لقانون جديد سيتم تحديده في مجلسي الوزراء ومجلس النواب.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها