إطبع هذا المقال

اده : الربيع العربي سيكون لمصلحة الكل بمن فيهم المسيحيين

2011-10-07

 

اده : الربيع العربي سيكون لمصلحة الكل بمن فيهم المسيحيين

الحكومة تشكلت بضغط النظام السوري وموجودة لتساهم في بقائه

موقف عون "مستنسخ" عن "حزب الله" ويفتقد لاراء مستقلة

تفاجأت بقبول سليمان بتعيين السيد حسين بعد خيانته له سابقا

 

أمل عميد "الكتلة الوطنيّة" كارلوس إده، في حديث لقناة "أخبار المستقبل"، أن "ينتهي الشعب السوري من الأوضاع الصعبة التي يعيشها في أسرع وقت ممكن وأن يكون له حكومة تمثله"، مضيفًا: "نحن متضامنون مع كل الناس الذين يتعرضون للعنف، ولا شك أنَّ النظام السوري سيصّعد ميدانيًا الآن أكثر لأنه لا يمكنه أن يقبل بالتنحي عن السلطة". كما أعرب في هذا السياق عن إعتقاده بأن "الشعب لن يقبل أن يبقى هذا النظام حتى ولو قدّم تنازلات".

 

وإذ أشار إده إلى أنَّ "الحكومة اللبنانية هي تحت سيطرة سوريا"، ذكر بأن "سوريا هي التي أسقطت الحكومة السابقة"، معتبرًا أنَّ "الحكومة تشكلت بضغط سوري وهي موجودة لتساهم في بقاء النظام السوري والأكيد أنها لن تدافع عن المعارضين الذين سيأتون كلاجئين إلى لبنان، كما أنه من المؤكد  أيضاً أنها لن تأخذ موقف ضد ما يجري في سوريا".

 

ورداً على سؤال بشأن رفض رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون تمويل المحكمة (الدولية الخاصة بلبنان)، أجاب إده: "موقف ميشال عون "مستنسخ" عن موقف "حزب الله" وليس له اراء سياسية مستقلة، فهو "بوق" لحزب الله". وأضاف: "إذا كان رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي لا يستطيعان السير في خياراتهما (بشأن تمويل المحكمة) فعلى الحكومة أن تستقيل".

 

وبشأن موضوع التعيينات، قال إده: "عند كل تعيينات يكون هناك مشاكل بين القوى السياسية لأن هذه التعيينات لا تجرى حسب الكفاءة بل وفق توزيع "الجبنة"، لكن الانفجار الحقيق برأيي سيكون في مسألة تمويل المحكمة". ورداً على سؤال حول ما قاله بالأمس وزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي بشأن تعيين وزير الدولة السابق عدنان السيد حسين رئيساً للجامعة اللبنانية وبأنه لا يتقن سوى اللغة العربية، أجاب إده: "المشكلة ليست بأنه لا يعرف الا اللغة العربية، فأنا مثلاً لا أعرف العربية جيداً وأعمل في السياسة، لكنني تفاجأت بقبول رئيس الجمهورية بهذا التعيين، وكان قد سبق وحصل خيانة (من قبل السيد حسين) عندما إستقال من الحكومة السابقة".

 

وتعليقاً على حادثة إطلاق النار في مركز المعاينة الميكانيكية في الحدث أمس، قال إده: "لا نرى أنَّ الدولة اللبنانية تمد سيطرتها على دولة "حزب الله" بل دولة "حزب الله" هي من تمدّ سيطرتها على الدولة اللبنانية". وعن موضوع التوتر العالي في منطقة المنصورية، قال إده: "أعلم أن هذا النوع من العواميد يجب أن يكون في أماكن بعيدة عن المناطق السكنية لأنها تضرّ بالصحة". وختم مؤكداً أنَّ "الربيع العربي سيكون لمصلحة الكل بمن فيهم المسيحيين، ورسالة المسيح تشدد على وجوب أن نكون إلى جانب الضعيف وليس إلى جانب القاتل".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها