إطبع هذا المقال

قبلان: لبنان بحاجة إلى تكاتف ومحبة ومودة وصدق في التعامل

2012-08-19

قبلان: لبنان بحاجة إلى تكاتف ومحبة ومودة وصدق في التعامل
بلادنا الإسلامية تعيش أزمات والفتن والمصاعب والمصائب

 

لفت نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان الى ان "بلادنا الإسلامية تعيش أزمات وتعيش الفتن والمصاعب والمصائب فعلينا أن نوفر لهذه الأمة الراحة والاستقرار، فنعمل لنكون زينا لقومنا كما اوصانا الامام جعفر الصادق شيعته حين قال: كونوا زينا لنا ولا تكونوا شينا علينا فيقول الناس رحم الله جفعرا أدب شيعته فأحسن تأديبهم ، نعم أيها الأخوة علينا إن نكون زينا لائمتنا ونقتدي بهم ونقول قولهم ونصدق ونخلص ونكون من أهل الخير والصادقين الطائعين الطاهرين".

وأكد قبلان، صلاة عيد الفطر المبارك في مقر المجلس حبث القى خطبة العيد ان "لبنان بحاجة إلى تكاتف ومحبة ومودة وصدق في التعامل وعلينا إن نبتعد عن كل بغي وفتنة وشواذ، فلبنان هذا الكريم الكريم الصغير علينا إن نحفظه بالتآخي والتعاون وصدق النوايا واخلاصها ونبتعد عن الحساسيات والفتن والبغضاء والمنكر والبغي والفساد، فايها اللبنانيون كونوا عونا لله ليكون الله عونا لكم، ان لبنان بحاجة إلى تماسك بنيه ومحبتهم وخيرهم ومعروفهم وصدقهم والى قول الحقيقة والعمل في سبيل الله لنكون دائما في طاعته، عيد شهر رمضان عيد خير وبركة، وللصائم فرحتان فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه، ونحن اليوم نلتقي بكم جميعا لنكون يدا واحدة و قلبا واحدا نتعاون على البر والتقوى ولا نتعاون على الإثم والعدوان فنقيم الصلاة ونؤتي الزكاة ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر، لذلك نطالب الجميع ان يكونوا أوفياء لمبادئكم وعقيدتهم ملتزمين خط النبي والأئمة المعصومين فيبتعدوا عن الضلالة والفتنة ويكونوا اخوة واحبة واهل ومن الذين امنوا واتقوا الله".

 

وتابع: "علينا ان ننبذ البغضاء والحسد لنكون في الخط الإلهي والطاعة الحقيقية والعقل الحكيم وعلينا إن نبتعد عن كل ما يشيننا ويضرنا فنتعامل بصدق وطهارة وطيبة ومودة، لذلك في هذا اليوم الكريم المجيد علينا إن نعيد أنفسنا اولا لنمحو عنها السيئات ونرفعها بالحسنات ونكون عونا للحق وانصارا لكلمة الحق مبتعدين عن الفتن والضلالة والبغي والفساد، وفي هذا العيد يجب إن ندخل السرور على قلوب الناس والأيتام والمساكين والمحتاجين والمرضى والفقراء لنكون عونا باستمرار لأهلنا ومحبينا فنبتعد عن كل فتنة وضلالة وبغي لنكون دائما بخير وعافية ومودة ورحمة".

وختم قبلان: "هذا العيد هو عيد نعيش فيه مع بعضنا البعض بحق وصدق ومحبة ومودة ،وعلينا ان نتعاون على كل خير ونقول لأهلنا في كل مكان اتقوا الله في الدماء والأرض والأملاك والديار، فما يجري على الأرض لا يمت الى الدين بصلة ولا ورع ولا ذمة ولا وجدان، وعلينا إن نكون باستمرار مع الحق والصدق وأهل الحق فنبتعد عن البغضاء والبغي والفساد ، ولقد حل علينا هذا العيد المبارك ونحن بخير فعلينا ان نستثمره ونوحد الصفوف ونجمع الكلمة ونبتعد عن كل شر وبغي أيها الاخوة والأحبة كونوا اخوة وابتعدوا المحن والشواذات فكونوا دائما يدا واحدة والله بعونكم ما دمتم بعون أنفسكم وبعون بعضكم البعض والله تعالى يحبب اليكم الناس وينصركم".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها