إطبع هذا المقال

نصب صواريخ أرض - جو فوق السفارة الأميركية في بيروت

2011-10-14

واشنطن ترسل أسطولاً ثانياً إلى محاذاة لبنان وتستعد لمواجهة لاهوادة فيها مع "حزب الله"
نصب صواريخ أرض - جو فوق السفارة الأميركية في بيروت
مصادر أميركية: عند أي مغامرة لنصر الله ستحل صوره مكان صور بن لادن كمطلوب أول في العالم
سيشاهد سكان المناطق القريبة من مبنيي السفارتين الاميركيتين في بيروت ونيقوسيا القبرصية خلال الايام القليلة المقبلة رؤوس صواريخ أرض - جو مضادة للصواريخ والطائرات على سطحيهما, بعدما اقترح مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي اي" في واشنطن على وزارة الخارجية "حماية هاتين السفارتين في الشرق الاوسط بمضادات أرضية تنصب على سطحيهما, على غرار الصواريخ المنصوبة على سطح البيت الابيض الاميركي مع معدات إنذار مبكر من اقتراب طائرات أو صواريخ من المركز الرئاسي بحدود العشرة كيلومترات".
وقالت مصادر لجنة الدفاع والاستخبارات في الكونغرس الاميركي ل¯"السياسة" ان السفارتين الاميركية في الرياض والمنامة, معرضتان هما الأخريان لخطر هجوم بصواريخ ايرانية بحوزة "حزب الله" اللبناني الذي له خلايا كثيرة في السعودية والبحرين داخل التواجدين الشيعيين اللذين تحركهما استخبارات "الحرس الثوري" الايراني, كما ان السفارة الاميركية في لبنان يمكن استهدافها بقذائف صاروخية من طرازي "كاتيوشا" او "غراد" يمتلكها حزب الله و"حركة أمل" وفصائل فلسطينية متطرفة تزرعها سورية في اماكن مختلفة من المحافظات اللبنانية, خصوصاً في سلسلة الجبال اللبنانية الشرقية التي تفصل البقاع عن سورية وفوق مرتفعات الدامور على الطريق الساحل الجنوبي, وفي التلال المشرفة على البقاع الغربي ومناطق جنوبية لبنانية.
وأوضحت المصادر ان تجديد الخارجية الاميركية تحذير رعاياها من السفر الى لبنان بسبب المخاوف الأمنية, تؤكد عزم ادارة الرئيس باراك اوباما على "المضي قدماً وبسرعة نحو مواجهة شبه حاسمة مع ايران التي انتقصت من هيبة الولايات المتحدة ومست بكرامتها كدولة عظمى في العالم, حين حاولت اختراق امن الشعب الاميركي وحلفائه بمحاولة اغتيال السفير السعودي أو تدمير السفارة السعودية في واشنطن او استهداف القنصليات السعودية وغير السعودية في البلاد".
ونقلت المصادر النيابية الاميركية عن وزارة الدفاع تأكيدها في تقرير صدر عنها في أغسطس الماضي ان "حزب الله" ورث عن أسامة بن لادن "موقعه الأول في قيادة الارهاب في العالم, ما يعني ان النظام الايراني حول حزبه هذا في لبنان الى رأس حربة الارهاب لضرب مصالح العالم بأجمعه, لأنه يعادي ايران وبرنامجها النووي وعملياتها الارهابية في كل مكان".
وأكدت المصادر أنه "عند اول مغامرة يقوم بها حسن نصر الله وجماعته ضد أي مصلحة اميركية من أي نوع في لبنان او الشرق الاوسط او اوروبا او العالم, فإن صوره ستحل محل صور بن لادن على الملصقات وفي وسائل الاعلام في كل مكان, كمطلوب أول توضع على رأسه جائزة مالية كجائزة بن لادن البالغة 50 مليون دولار, كما انه ستجري اوسع مطاردة من نوعها لقيادات حزب الله في داخل لبنان وخارجه لاعتقالهم او تصفيتهم تماماً كما هو الحال مع جماعات تنظيم القاعدة راهناً".
وكشفت المصادر النقاب ل¯ "السياسة" عن أن "أوامر "البنتاغون" صدرت أول من امس الى أسطول بحري اميركي ثان في مياه الخليج بالتوجه الى مياه البحر المتوسط للمرابطة قرب لبنان وسورية, فيما الاسطول السادس الاميركي الذي يضم سفينتي اطلاق صواريخ كروز العابرة يرابط حاليا في المياه الاقليمية القريبة منهما, وان اول اعتداء على اي مواطن اميركي او اي مصلحة اميركية ديبلوماسية او تجارية او اقتصادية في لبنان او قبرص, سيواجه بعمل عسكري اميركي حاسم ضد قيادات حزب الله وحركة امل والمنظمات الفلسطينية السورية المتطرفة".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها