إطبع هذا المقال

قداس احتفالي في الذكرى السادسة لاستشهاد بيار الجميل ترأسه صفير

2012-11-18

قداس احتفالي في الذكرى السادسة لاستشهاد بيار الجميل ترأسه صفير
الرقيم البطريركي ذكر بشعار بيار"كلما كان لبنان بخطر سنكون حاضرين"
الرئيس الجميّل: لن نقبل بنصف كرامة ونصف سيادة ونصف سلطة للجيش
نعاهد الجميع بانه لن يفرقنا عن شركائنا في ثورة الارز إلا الموت

 

أحيا حزب الكتائب اللبنانية وعائلة الجميّل الذكرى السادسة لاستشهاد النائب والوزير بيار أمين الجميّل في قداس احتفالي أُقيم في كنيسة مار انطونيوس الكبير في جديدة المتن، ترأسه الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، وحضره كل من: الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس، أرملة الشهيد السيدة باتريسيا بيار الجميّل ونجلاها أمين والكسندر ، منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، السيدة نيكول الجميّل، الأخت أرزة النائب نديم الجميّل وشقيقته الآنسة يمنى الجميّل،.

الحضور
كما حضر القداس كل من الوزير ناظم الخوري ممثلاً رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي والنائب عبد اللطيف الزين ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، والرئيس فؤاد السنيورة .
وحضر أيضًا: النائب جان أوغاسبيان ممثلاً الرئيس سعد الحريري والنائب انطوان ابو خاطر ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، والنواب: ايلي ماروني، سامر سعادة، فادي الهبر، ميشال فرعون، سيرج طورسركيسيان، اغوب بقرادونيان، محمد قباني، روبير غانم، امين وهبة، أحمد فتفت، وجمال الجراح.
كذلك حضر القداس: الامين العام لحزب الكتائب ميشال خوري، نائبا رئيس حزب الكتائب شاكر عون وسجعان قزي، الوزير السابق سليم الصايغ وعدد كبير من العائلة الكتائبية المكونة من رؤساء المصالح والأقاليم والمناصرين والمحازبين والطلاب.
وحضرت أيضا عائلة مرافق الوزير بيار الجميّل الشهيد سمير شرتوني، عقيلة النائب الشهيد انطوان غانم  لولا غانم، شقيق النائب الشهيد انطوان غانم روبير غانم، نجل الشهيد انطوان غانم توفيق، مستشار الرئيس سعد الحريري داوود الصايغ، مستشار رئيس الجمهورية السابق رفيق شلالا، رئيس جبهة الحرية فؤاد ابو ناضر، النائب السابق كميل زيادة، منسق الامانة العامة لقوى 14 اذار فارس سعيد، المحامي مارون ابو شرف، السيد سركيس سركيس، النائب السابق فريد هيكل الخازن، السيد الياس مخيبر، رئيس بلدية الجديدة سد البوشرية انطوان جبارة، النقيب السابق للمحامين انطوان اقليموس، السفير السابق عبدالله بو حبيب، الامين العام لحزب الوطنيين الاحرار الياس ابو عاصي، رئيس حركة التغيير ايلي محفوض، السيد هنري صفير، نجل النائب دوري شمعون كميل شمعون، الوزيرة السابقة منى عفيش، الاعلامية مي شدياق، القاضي نصري لحود، القيادي في القوات اللبنانية ادي ابي اللمع.

الرقيم البطريركي:
وتلا أمين سر البطريركية المارونية الأب رفيق الورشا الرقيم البطريركي الاتي نصه:
"البركة الرسولية تشمل أبناءنا الاعزاء باتريسيا أرملة الوزير والنائب الشيخ بيار الجميّل وابنيهما ووالده فخامة رئيس الجمهورية الأسبق الشيخ أمين الجميّل ووالدته السيدة جويس وشقيقه النائب الشيخ سامي الجميّل وسائر أنسبائهم المحترمين.
تجتمعون مع صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى وسائر المشاركين لاقامة هذه الذبيحة الالهية عن نفس المغفور له الشيخ بيار أمين الجميّل النائب والوزير في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاده ونفس رفيقه الشهيد سمير الشرتوني ليلة عيد الاستقلال في الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني 2006، واخترتم كلمة منه شعارا لهذه الذكرى " كلما لبنان بخطر سنكون حاضرين" واننا نشارككم في هذه الصلاة برجاء المسيح الرب القائم من الموت.
ان وجه العزيز بيار لم يغب عن الذاكرة والقلب لما تميزت به شخصيته من غنى كانسان ونائب ووزير. انه انسان بكامل القيم الانسانية، مميز بالحنان والقلب المحب والشجاعة في الاقدام والشفافية والاخلاص لله والعائلة والوطن والناس، فأحب من كل قلبه والتزم بكل قواه وخدم بكل تفان.
أخلص لوالديه ولتراث العائلة وتاريخها ونضالها في سبيل لبنان هي التي أعطت الشهيد تلو الشهيد من قبله، ولا بد من ذكر عمه الشهيد رئيس الجمهورية المنتخب المرحوم الشيخ بشير وعزاؤنا أن نجله النائب نديم يواصل الخط الذي رسمه من اجل لبنان وسلامة أراضيه ووحدة شعبه وكرامة المواطنين، وكرجل سياسي انخرط في حزب الكتائب اللبنانية الذي أسسه جده المرحوم بيار ويقود مسيرته الرئيس الشيخ امين الجميّل وعمل من أجل لبنان ووحدته واستقراره وكانت له المساهمة الكبرى في اعادة الوحدة الداخلية الى الحزب ومن خلالها الوحدة الوطنية وراح كنائب يناضل مع زملائه النواب تحت القبة البرلمانية التي دخلها في انتخابات 2002 وعمل من اجل تعزيز التشريع، ومحاسبة الحكومة ومساءلتها.
  ان عزاءنا هو ان شقيقه النائب سامي الجميّل يواصل هذا العمل الوطني الخيّر بما أوتي من همّة وفهم استقامة. وتجلى الوزير بيار بالأكثر في وزارة الصناعة التي تولى حقيبتها في تموز 2005 ، فعزز الصناعة وشكل للصناعيين علامة رجاء كبيرة وأطلق الشعار "بتحب لبنان حب صناعتو".
ان السيدة باتريسيا زوجته والعائلة لتجد العزاء في ابنيه أمين وألكسندر اللذين يتربيان على القيم اياها ،ويبنيان حياتهما على الارث الانساني الوطني الذي يتركه لهما الوالد الشهيد الى جانب تراث العائلة .
واليوم فيما لبنان يجتاز أزمة حادة مزدوجة سياسية اقتصادية واجتماعية، وتكتنفه المخاطر من الداخل والخارج ياتي صوت المرحوم الشيخ بيار الجميّل  من سمائه ليترك لجميع اللبنانيين المخلصين شعاره، فيتبنّوه بالتزام "كلما كان لبنان بخطر سنكون حاضرين".
المسيح قام والعزيز بيار حي في مجد السماء .
عن كرسينا في بكركي في  17 تشرين الثاني 2012 بشارة بطرس الراعي بطريرك انطاكيا وسائر المشرق."

امين بيار الجميّل:
نجل الوزير بيار الجميّل أمين الجميّل، قال خلال مشاركته في تلاوته النوايا: "ست سنوات مرت على استشهادك يا شهيد الوطن يا شهيد الاستقلال في يوم الاستقلال، قدرنا اننا في هذا اليوم الذي يحتفل فيه لبنان باستقلاله ان نحتفل بذكرى غيابك عنا يا ابي الحبيب. كنا اعتقدنا ان هذا المجرم الحاقد والجبان قد اكتفى وشبع، وانك ستكون اخر الابطال الذين قدّموا حياتهم على مذبح الوطن، الى متى يا رب ستبقى الامهات في لبنان تلبس الثياب السوداء والى متى ستبقى عيون الاطفال تذرف الدموع وسيبقى بلدنا مجروحاً".

وختم: "اعطنا يا رب الشجاعة والقوة لنعرف كيف نحافظ على الوطن، ونعدك يا بيار ويا شهداءنا الابطال انه كلما كان لبنان بخطر سنكون حاضرين، نسألك يا رب".

 


الرئيس الجميل
في كلمة وجدانية قال رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميّل بعد القداس الالهي الذي أقيم في كنيسة مار انطونيوس الكبير في الجديدة في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد الوزير والنائب بيار الجميّل: أجمل رسالة هي تلك التي تخرج من قلب الاطفال، كلمة البراءة، الكلمة الوطنية الصادقة، مبديا اعتقاده بان هذه الرسالة أحبّ بيار ان يعطيها اليوم لكل محبيه.
الرئيس الجميّل شكر فخامة رئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي شرّفنا اليوم من خلال الوزير ناظم الخوري، لافتا الى ان فخامة الرئيس يعرف محبتنا له وتقديرنا لجهده والتضحيات التي يبذلها ليبقى لبنان بلد الحرية والكرامة.
كما وجّه الرئيس الجميّل شكره لرئيس مجلس النواب نبيه بري الذي شرّفنا بواسطة النائب عبد اللطيف الزين، مشيرا الى ان الرئيس بري يعرف كما نعرف نحن، كيف احتضن بيار وفتح له قلبه وتعاون معه كأخ صغير واستمر بالعاطفة نفسها تجاه سامي واحتضنه واستضافه في البرلمان كأخ صغير.
كما شكر الرئيس الجميّل الرئيس نجيب ميقاتي موجّها له تحية وقال: وان كنا على خلاف كبير في المواضيع السياسية انما المودّة موجودة وهي ذاتها ونأمل ان تنتهي هذه الغيمة وتعود الألفة بين كل اللبنانيين وينزل الوحي على الجميع وخصوصا مَن هم في الحكومة .
أضاف رئيس حزب الكتائب: يا حبيبي بيار ستبقى حيا فينا وفي قلب كل واحد منا، وأردف: في هذه المناسبة نعاهدك في الرسالة التي وجهتها وسمعناها وهي تؤكد اننا لا نقبل بنصف كرامة بل بكرامة كاملة، ولا نقبل بنصف سيادة بل بسيادة كاملة ولا بنصف سلطة للجيش اللبناني بل نريدها سلطة كاملة للجيش على ال 10452 كلم مربع ويكون الجيش اللبناني ومعه قوى الامن الداخلي بدون شراكة ويبقى  مسيطرا على كل الاراضي اللبنانية .
وشكر الجميّل رئيس كتلة المستقبل الرئيس فؤاد السنيورة رفيق بيار، لافتا الى اننا نعرف كيف تعاونا مع بعضهما خلال الحكومة التي ترأسها السنيورة كما شكر الرئيس سعد الحريري، وقال: نحن انطلقنا سويا في حركة ثورة الارز ، مشددا على ان الكتائب ستبقى رأس حربة في الدفاع عن المبادئ والقيم التي ناضلنا من اجلها واستشهد من اجلها رفيق الحريري وبيار وانطوان غانم وكل شهداء ثورة الارز ، جازما بانه لن يفرقنا عن بعضنا الا الموت.
وتابع رئيس الكتائب: نحن ناضلنا من اجل قيم ومبادئ ومن أجل لبنان الكرامة وسيستمر نضالنا حتى تحقق كل الاهداف.
وشدد على اننا لا يمكن الا ان نقدّر الكاردينال البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الذي أحب أن يترأس هذه المناسبة ويعرف اننا عائلة واحدة وقد أوفد اعز الناس عندنا الكاردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.
وقال الجميّل: لكم جميعا تحية إكبار ومحبة ، وانا لن أشكركم فانتم اصحاب الدعوة وأحباء ورفاق بيار وقد ناضلتم معه، مجددا العهد باننا سنستمر بهذا الخط الذي رسمه لنا كل الشهداء.
وأضاف: كذلك الامر لا ننسى رفيق بيار الذي اعطى دمه معه وهو الشهيد سمير الشرتوني وعائلته، مؤكدا ان عائلة الجميّل وعائلة الشرتوني هما عائلة واحدة في خدمة لبنان.
كذلك عاهد الرئيس الجميّل رفاق بيار وجيل بيار الجميّل أي جيل الشباب بان الكتائب ستبقى حزب الشباب، مشددا على ان للشباب الدور الاساسي في الدفاع عن لبنان وفي خدمة لبنان.
  وتوجه الجميّل الى الشباب قائلا: أعدكم بأن يكون لكم المستقبل، يا جيل بيار، نحن نتكل عليكم، لانكم الامانة واعني كل واحد منكم.
واكد اننا والشباب والكتائب، جيلا بعد جيل سنبقى في خدمة لبنان وسنجدد الحزب ليكون اكثر وأكثر على صورة بيار وانطوان وكل شهدائنا.
وختم الرئيس الجميّل: يا رفاق  بيار أريد أن ترددوا معي "بيار حي فينا" والمسيرة مستمرة والكتائب، وستتجدد دائما حتى ينتصر لبنان الكرامة والسيادة.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها