إطبع هذا المقال

هـــدوء حـذر فـــي طرابلس ... شربل عقـد اجتماعـا أمنياً: الخاسر الأكبـر أهـل الشهـداء

2012-12-08

هـــدوء حــــذر فـــي طرابلس بعدمــــا أحكــــم الجيـش انتشاره وسيطرتـــه
شربــــل عقــــد اجتماعـــاً أمنيـــاً: الخاسر الأكبـــر هـــــم أهـــل الشهــــداء
يجب اتخاذ إجراءات لتخفيف حدّة الإشتباكات وحرام ان نتقاتل من أجل غيرنا
نواب الشمال: مأساة الذين استشهدوا فـــي سوريا أثّرت سلباً علـــى المدينة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


(أ.ي) - يخيم الهدوء الحذر  على كافة محاور الاشتباكات في طرابلس، بعدما أحكم الجيش انتشاره وسيطرته على  العديد من المواقع الرئيسية في المدينة، وسجل في تمام العاشرة صباحا إصابة الشاب  هلال الحموي مواليد 1990 إصابة متوسطة في قدميه، ما أدى الى نقله الى المستشفى  الاسلامي.
هذا وتبدو الحركة شبه طبيعية وتحديدا على الاوتوستراد الذي يربط المدينة بالبداوي  والحدود السورية إضافة الى كافة المناطق خارج محاور الاشتباك، فيما لم تفتح  المدارس والجامعات أبوابها.
والتقى محافظ الشمال ناصيف قالوش بهيئات المجتمع المدني  والجمعيات الاهلية وروابط المخاتير في طرابلس، الميناء، القلمون والمنية الذي  تحدث باسمهم المحامي عبد الناصر المصري، رافضا استمرار الاقتتال وضرورة وضع حد  حاسم لهذا الوضع الشاذ في المدينة.
كما، سلم مذكرة مطلبية لقالوش ليتم تسليمها الى وزير الداخلية الموجود في  السرايا.

 

وزير الداخلية من طرابلس
ووصل وزير الداخلية مروان شربل الى سرايا طرابلس، وعقد اجتماعا  امنيا حضره قائد الدرك العميد جوزف الدويهي، محافظ الشمال ناصيف قالوش وعدد من  القادة الامنيين.
واعتبر وزير الداخلية مروان شربل ان الوضع الأمني في طرابلس ينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي، والخاسر الأكبر من وراء هذه الاشتباكات هم أهل الشهداء، داعيا الدولة اللبنانية الى اتخاذ اجراءات حاسمة وغدا هناك اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى برئاسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان، والمفروض أن تتخذ اجراءات حاسمة في طرابلس.
واشار شربل في خلال مؤتمر صحافي من طرابلس ، الى ان الأهالي يناشدون الحكومة ان المعارك في طرابلس غير مقبولة، متمنيا أن يكون اجتماع اليوم بداية لكي تخف المشكلة الحاصلة، وأن يكون هناك اجتماع بين جميع المتقاتلين، وقال :" حرام إنو نتقاتل من أجل غيرنا".
وكشف شربل عن  أن عدد القتلى في طرابلس وصل الى  16 شخصا ، مشددا على انه يجب اتخاذ اجراءات لتخفيف حدة الاشتباكات ، كما على القضاء اللبناني أن يتحرك بقوة وصرامة لوضع حد لهؤلاء الأشخاص الذين يأزمون الوضع في طرابلس، وأضاف :" يجب ان نعالج الموضوع لأنه كل ما تطورت الأمور في طرابلس نخاف من أن تتوسع رقعة الاشتباكات وتشمل جميع مناطق الشمال ". 
وراى شربل ان الانقاسم السياسي الحاد بين السياسيين يؤثر سلبا على الجو الداخلي في لبنان، داعيا جميع السياسيين الى اخذ احتياطاتهم في ظل هذه الأوضاع الخطيرة، والمفتي الشعار يستطيع أن يعود الى لبنان ولكن عليه أن يأخذ الاحتياطات من اجل حماية نفسه. 
واعلن شربل ان ليس هناك أي عراقيل من أجل القتلى في تلكلخ وهو اتصل مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم لكي يتم التفاهم بشأن هذا الموضوع .
اجتماع نواب طرابلس – المنية – الضنية – عكار :
من جهته ، اكد النائب سمير الجسر بعد اجتماع نواب طرابلس – المنية – الضنية – عكار ان الاقتتال ينعكس سلبا على مجمل الأوضاع في لبنان، على الصعيد الاقتصادي والانمائي ، مشيرا الى ان حوادث طرابلس تخلف خرابا كبيرا فهي طاولت البيوت والمحالات واثر على الحياة اليومية للمواطنين.  
واعتبر الجسر ان مأساة الذين استشهدوا في سوريا أثرت سلبا على الوضع في طرابلس مما أشعل الاشتباكات، ولأن الوضع المأساوي المتكرر قد أدخل الشعب حال من اليأس بسبب تقاعص الدولة.
وشدد الجسر على ان الأمن لا يتم بالتراضي ، داعيا الدولة الى فرض الأمن لان السبيل الوحيد لفرض الأمن يكون بالعدالة وتحت سقف القانون، وقال :" لن نقبل بعد اليوم بالتمييز بمعالجة الأمور، وان توفير الغطاء السياسي غير مقبول وهو تبرير لكل تقاعس ، ويجب معاملة طرابلس وكل مناطق الأزمات وبخاصة المناطق الحدودية اسوة بالمنطاق اللبنانية الأخرى، وتوفير التعزيزات الأمنية أو عن طريق استعجال تصليح ما تضرر". 
وطالب الجسر رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالتشديد في اجتماع مجلس الدفاع الأعلى أن يكون اسلوب التعامل في فرض الأمن جدي وحازم بين منطقة جبل محسن والمناطق المحيطة بها وعدم التمييز بين مدينة وأخرى.
وفي وقت لاحق ، وصل شربل الى منزل الجسر في طرابلس للقاء نواب المنطقة وفعالياتها .

المجلس المدني لمدينة طرابلس
دعا المجلس المدني لمدينة طرابلس إلى الإعتصام أمام مبنى سرايا المدينة يوم الإثنين المقبل الساعة 11 صباحا، "إستنكارا لاستمرار الفلتان الأمني  في طرابلس، وترويع الناس وقتل الأبرياء وبث الشائعات الترهيبية المروعة وتعطيل الحركة الاقتصادية."
وطالب المجلس خلال لقاء حاشد عقده في دار الفتوى بطرابلس، الدولة والجيش وسائر القوى الأمنية بالأخذ بزمام الأمور بجدية وحزم، وإيجاد حلول نهائية ودائمة لما يرفضه كل أهل البلد من عبث بامنهم، وازالة الجزر الأمنية، بعد أن تكللت كافة المعالجات السابقة بالفشل.
كما بحث المجتمعون في التهديد الموجّه إلى مفتي الشمال وطرابلس مالك الشعار ومنعه من العودة إلى المدينة في الظروف الراهنة، وتطرّق المجتمعون إلى "الحادث المروع والأليم والمؤسف الذي أصاب كوكبة من شباب المدينة والذي أدى إلى التغرير بهم، وقتل مجموعة منهم والإعتداء على حرمة أجسادهم بعد موتهم عبر التمثيل بها بشكل شنيع ومريع، الأمر الذي تجاوز كل ما أقرت به كافة الشرائع والأديان السماوية والأرضية، من إحترام للإنسان بعد وفاته لا التمثيل بجثته، أو جعلها أداة للبزارات بين الفرقاء."

 


 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها