إطبع هذا المقال

يوحنا العاشر على رأس الكنيسة الأرثوذكسية المشرقية

2012-12-17

 

الدخان الأبيض تصاعد من البلمند بعد خلوة المجمع الإنطاكي

يوحنــا العاشر عــــلى رأس الكنيسة الأرثوذكسية المشرقيــة

للعمـــل يــداً بيد لجعل الكنيسة صورة تليــق بعروس المسيح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

          (أ.ي) – تصاعد الدخان الأبيض من دير سيدة البلمند، حيث انتخب المجمع الإنطاكي الأرثوذكسي مطران أوروبا يوحنا اليازجي بطريركاً لأنطاكيا وسائر المشرق خلفاً للبطريرك الراحل اغناطيوس الرابع هزيم، وشدد على ضرورة العمل يداً بيد لجعل كنيسة انطاكية صورة تليق بعروس المسيح، طالباً من الله "القوة في هذه الخدمة." وقال: اطلب ان يقويني سيدي المسيح في هذه الخدمة التي ائتمنت عليها، ونحن من هذه البلاد وشعبنا طيب وخدمته لذيذة وعذب. وختم البطريرك الجديد مشيراَ إلى أن الخدمة التي سيقوم بها هي بمثابة صليب

       وبعد انتهاء الخلوة للمجمع الإنطاكي في البلمند تلا الأب جورج ديماس البيان الذي جاء فيه: "بعد فرز الأصوات أُعلن انتخاب سيادة المطران يوحنا اليازجي، متروبوليت اوروبا، ليتولى السدّة البطريركية خليفة للرسولين بطرس وبولس، وبذلك اصبح غبطة السيد يوحنا يوحنا العاشر بطريركاً على إنطاكيا وسائر المشرق، وسوف تتولى الدوائر البطريركية إعلان الترتيبات الرسمية لحفل التنصيب واستلام عصا الرعايا".

الانتخاب

وكان القائمقام البطريركي سابا اسبر ترأس دورة المجمع الانطاكي المقدس الاستثنائية لانتخاب بطريرك جديد في قاعة محاضرات دير سيدة البلمند البطريركي، في حضور المطارنة: اسبيريدون خوري (زحلة والبقاع)، جورج خضر (جبيل والبترون)، الياس عودة (بيروت)، يوحنا منصور (اللاذقية)، ايليا صليبا (حماه)، الياس كفوري (صيدا وصور)، انطونيوس شدراوي (المكسيك)، دامسكينوس منصور (البرازيل)، بولس يازجي (حلب)، جاورجيوس ابو زخم (حمص)، يوحنا يازجي (اوروبا)، باسيليوس منصور (عكار)، سلوان موسى (الارجنتين)، افرام كرياكوس (طرابلس والكورة)، بولس صليبا (استراليا)، سرجيوس عبد (التشيلي) والوكيل البطريركي الاسقف غطاس هزيم. وتغيب بداعي المرض المطرانان فيليبوس صليبا (اميركا الشمالية) وقسطنطين بابا استيفانوس (بغداد والخليج).

وكانت الدورة استهلت بصلاة تبعها مداولات في الاسماء المرشحة، وبعد صلاة تم انتخاب البطريرك الذي اعلن عن اسمه ببيان تلاه المطران موسى سلوان ومما جاء فيه: بعد الصلاة واستلهام الروح القدس جرت عملية الترشيح، وانتقل الاباء بعدها الى كنيسة نياح السيدة في الدير حيث جرت عملية الاقتراع السرية واعلن انتخاب المطران يوحنا يازجي متروبوليت اوروبا، ليتولى السدة البطريركية خليفة للرسولين بطرس وبولس، وبذلك اصبح غبطة السيد يوحنا العاشر بطريركا على انطاكيا وسائر المشرق، وسوف تتولى الدوائر البطريركية اعلان الترتيبات الرسمية لحفل التنصيب واستلام الرعائية.

يازجي

وألقى يازجي كلمة بعد انتخابه اثر صلاة الشكر في كنيسة دير سيدة البلمند البطريركي قال فيها: بماذا تعتقدون اني سأتفوه في لحظة كهذه؟ انسان اقيم بالروح القدس على يد اباء مجمعنا الانطاكي المقدس ليكون في هذا الموقع من الخدمة. لن انسى اولا يوم رسمت رئيس كهنة، وكسائر رؤساء الكهنة عندما تسجد امام المائدة المقدسة، ويوضع الانجيل، اي كلمة الله، مفتوحا فوق رأسك، ثم السيد البطريرك مع سائر المطارنة يستدعون الروح القدس ليحل على المرتسم ليصبح رئيس كهنة. فهذا الانجيل بصلواتنا ومحبتنا سيبقى هو المفتوح فوق رأسي ومنه استلهم، وهو يقول لي ويذكرني بمحبة المسيح. اذ ان الكتاب المقدس هو من يشدني اليكم، ولا انسى سيدي الذي رفع على الصليب، وهذه الخدمة صليب، ولكن السيد الذي رفع على الصليب قائم من بين الاموات.

وطلب من الاباء والاخوة ادعيتهم وصلواتهم لان نكون يدا واحدة، لنجعل من كنيسة انطاكيا الصورة التي تليق بعروس المسيح والكنيسة، والكنيسة هي شبابنا وشاباتنا واطفالنا وعائلاتنا. وما اريد قوله وسأكتفي به في هذه الخدمة المباركة التي رفعناها لشكر الرب، طلب صلواتكم ليقويني سيدي في هذه الخدمة التي اؤتمنت عليها.

وقال: نحن ندرك ان شعبنا طيب، وخدمته لذيذة وعذبة على قلوبنا، نحن من هذه الارض، من هذه البلاد، بلادنا ترابنا جزء منا ونحن جزء منهم.

وذكر بصلاة السيد الى ابيه اجعلهم واحدا كما نحن واحد، ان نكون واحدا ان نرعى شعبنا، ان نرى ونسمع لنجعل من كنيستنا، تلك المتزينة بلباس العرس الابيض، الذي سيشهد لربنا وسيدنا، منارة يراها الناس ويمجدون ابانا الذي هو ممجد في السموات.

وفي الختام شكر آباء المجمع على ثقتهم ومحبتهم، طالبا منهم دوما صلواتهم ومحبتهم وقال: بنعمة الله سنتكل عليه لنسعى السعي الحسن ونجاهد الجهاد الحسن لنبني كنيسة جميلة عروسة للجميع.

من هو البطريرك الجديد

وفي ما يأتي نبذة عن حياة البطريرك الجديد: ولد المتروبوليت يوحنا يازجي عام 1955 في مدينة اللاذقية في سورية. عاش ودرس في مدارس المدينة، حيث تابع دراسته الجامعية في كلية الهندسة المدنية في جامعة تشرين. أثناء دراسته، بدأ دورا قياديا في خدمة الشباب وتولى تدريب جوقات ترتيل الموسيقى البيزنطية. تابع هذا الدور الريادي في خدمة الشباب من خلال إقامة برامج روحية متعددة، كما أنشأ مدرسة لتعليم الموسيقى البيزنطية.

حصل على شهادة الليسانس في اللاهوت عام 1978 من معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي - جامعة البلمند، ثم حاز على درجة الدكتوراه في اللاهوت عام 1983 من جامعة سالونيك - اليونان، وتخرج بدرجة شرف. نشرت أطروحة الدكتوراه المكتوبة باللغة اليونانية تحت عنوان: "خدمة المعمودية المقدسة (دراسة تاريخية ولاهوتية وليتورجية)". أثناء دراسة اللاهوت، حصل على شهادة الدبلوم في الموسيقى الكنسية عام 1981 من المعهد العالي للموسيقى البيزنطية - سالونيك - اليونان.

رسم شماسا عام 1979 ثم كاهنا عام 1983 في أبرشية اللاذقية على يد المطران يوحنا منصور. منذ العام 1981 قام بتدريس مادة الليتورجيا في معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي بجامعة البلمند. أصبح عميدا لكلية اللاهوت في جامعة البلمند ما بين السنوات 1988-1991 و2001- 2005 ورئيسا لدير سيدة البلمند البطريركي ما بين السنوات 2001 - 2005.

أصبح رئيسا لدير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي - وادي النضارة في العام 1993 وحتى 2005 حيث أسس رهبنة فيه وأنشأ مدرسة التنشئة الإكليريكية على صعيد البطريركية، وهو أيضا الأب الروحي لراهبات دير السيدة في بلمانا - طرطوس، إنتخبه المجمع الانطاكي المقدس، في 1995، أسقفا للحصن (وادي النضارة)، الذي خدمه حتى العام 2008، حين عاد المجمع الأنطاكي المقدس وانتخبه متروبوليتا على أوروبا الغربية والوسطى.

بالإضافة إلى النشاط الداخلي على مستوى أسقفية الحصن، كان له حضور خارجي أيضا على المستوى المسيحي عامة، والأرثوذكسي خاصة، فقد شارك في مؤتمرات عالمية عدة، أرثوذكسية ومسكونية، في اليونان وإيطاليا وسويسرا وقبرص وأمريكا وروسيا وبريطانيا

له مؤلفات عدة، لاهوتية وتربوية وموسيقية وليتورجية، منها سلسلة دراسات ليتورجية وكتب خدمة رؤساء الكهنة والكهنة والشمامسة بالإضافة للعديد من الترجمات والمقالات والمحاضرات في أماكن عدة.

المقالات والكتب المنشورة:

       1- خدمة المعمودية المقدسة (دراسة تاريخية ولاهوتية وليتورجية)، سالونيك - 1983(رسالة الدكتوراه - باليونانية).

       2- مبادىء الموسيقى البيزنطية، البلمند، 1990، (طبعة ثانية 2001).

       3- سيرة القديس نكتاريوس العجائبي، اللاذقية، 1990 .

       4- الكهنوت وزواج الإكليروس، اللاذقية، 1990.

       5- المعمودية سر الدخول إلى الحياة في المسيح، اللاذقية، 1992.

       6- كتاب خدمة الكهنة، دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي، 2001. (طبعة ثانية منقحة 2005).

       7- خدمة القداس الإلهي للقديس يوحنا الذهبي الفم، دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي، 2001.

       8- صلاة المطالبسي الإلهي، دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي، 2001.

       9- خدمة البروجيازميني (القدسات السابق تقديسها)، دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي، 2001.

       10- مدخل إلى الأشكال الليتورجية باللغتين العربية والإنكليزية، معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، جامعة البلمند، 2003.

       11- خدمة الخطبة والاكليل بين الماضي والحاضر، معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي جامعة البلمند، 2003.

       12- خدمة صلاة البراكليسي الابتهالية لوالدة الإله، دير سيدة البلمند البطريركي، 2004.

       13- المصادر الليتورجية، معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، جامعة البلمند، 2005.

       14- دليل في ترتيب الخدم والصلوات، معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، جامعة البلمند، 2005.

       15- التسابيح الكنسية، أسقفية الحصن - مرمريتا، 2006.

       16- خدمة رؤساء الكهنة، أسقفية الحصن - مرمريتا، 2006.

       17- العبادة الإلهية، أسقفية الحصن - مرمريتا، 2007.

       18- خدمة الشمامسة، دير السيدة - بلمانا، 2007

الترجمات إلى العربية:

       1- حياة أمنا البارة مكرينا، القديس غريغوريوس النيصيصي، سلسلة القديسون، منشورات النور، 1984.

       2- في الذين يعتقدون أنهم بالأعمال يتبررون، للقديس مرقس الناسك، فصول في الصلاة والحياة الروحية، سلسلة آباء الكنيسة، منشورات النور، 1990.

مؤتمرات:

       1- الإفخارستيا في الطقس البيزنطي، مؤتمر حول الليتورجيا الكنسية، جامعة الروح القدس - الكسليك، 2004.

       2- محاضرة القديسون الأطباء العادمو الفضة، مؤتمر بمناسبة العيد 125 لتأسيس مستشفى القديس جاورجيوس، بيروت، 2002.

       3- الكنيسة في الشرق الأوسط، جامعة أوكسفورد، بريطانيا 2002 /بالانكليزية/.

       4- بعض التأملات حول معنى الكنيسة من منظار شرقي، محاضرة في معهد الدراسات الأرثوذكسية، كامبردج 2002 /بالانكليزية/.

       5- أنطاكية: لاهوت ورعاية، المؤتمر السنوي لكهنة أبرشية أنطاكية في أميركا الشمالية، في القرية الأنطاكية، بنسلفانية، 2002 /بالانكليزية/.

       6- سر التوبة، مؤتمر حول الليتورجيا الكنسية، جامعة الروح القدس - الكسليك، 2002.

       7- مساهمة الكنيسة الأرثوذكسية الأنطاكية في الليتورجيا خلال القرنين السادس والسابع، مؤتمر عن الكنيسة الأنطاكية، جامعة البلمند، 1999.

الاجراس تقرع فرحا

قرعت اجراس اديرة وكنائس الكورة فرحا بانتخاب بطريرك جديد على انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس في البلمند، مطران اوروبا الغربية يوحنا يازجي ومن الدورة الانتخابية الاولى.

جعجع

وفي اطار التهاني للبطريرك الجديد، صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع البيان التالي: 

نتقدم باسم القوات اللبنانية وباسمنا بأسمى مشاعر التهنئة من غبطة البطريرك يوحنا العاشر، الذي انتخبه المجمع المقدس ظهر اليوم، بطريركاً اورثوذكسياً على انطاكيا، واذ نحن واثقون ان البطريرك الجديد هو خير خلف لسيدنا المثلّث الرحمات اغناطيوس، نتمنى للكنيسة الاورثوذكسية المشرقية وابنائها في لبنان والعالم العربي والانتشار دوام النعم والبركة على اسم يسوع المخلّص الذي نحتفل بذكرى تجسّده قريباً، ونقول مع شفيع البطريرك الجديد: "النور يضيء في الظلمة والظلمة لا تدركه".

مكاري

رحب نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري اليوم الإثنين بانتخاب المطران يوحنا العاشر اليازجي بطريركاً لإنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس خلفاً للراحل اغناطيوس الرابع هزيم.  

وتمنى مكاري في بيان أن يوفق البطريرك الجديد في السير على نهج الراحل الكبير، وأن ينجح في قيادة الطائفة في لبنان وسوريا بحكمة تحتاج إليها، في ظل التحولات الجذرية التي تشهدها المنطقة.

وأمل في أن يواصل البطريرك اليازجي ما بدأه الراحل من تطوير على مستوى مؤسسات الطائفة الكنسية والتعليمية والاجتماعية، مؤكداً أن الرعية الأرثوذكسية في لبنان وسوريا على السواء ستلتف حول رمزها الإنطاكي، وستشكل دعماً له في مهمته.

الصفدي

وجه وزير المالية محمد الصفدي برقية تهنئة إلى غبطة البطريرك يوحنا العاشر اليازجي جاء فيها:

صاحب الغبطة، إن انتخابكم بطريركاً جديداً لأنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس خلفاً للمغفور له غبطة البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم، يرفعكم إلى مستوى الأمانة التي تم اختياركم لصونها.

إنني إذ أهنئكم وأهنئ أبناء طائفتكم الكريمة في لبنان والعالم العربي، أدعو لكم بالتوفيق وأؤكد ثقتي بدوركم الوطني وبالرسالة الإنسانية للكنيسة الأرثوذكسية، آملاً بتعزيز التواصل والتفاعل بين المسيحيين والمسلمين في الدول العربية على أساس القيم المشتركة التي أنتجت عبر التاريخ ثقافة انفتاح وحضارة مشتركة نفاخر بها جميعاً.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها