إطبع هذا المقال

نواب 14 آذار عند حرب: مستعدون للاقامة في فندق

2012-12-24

نواب 14 آذار عند حرب: مستعدون للاقامة في فندق
تسهيلا لاجراء الانتخابات في موعدها ورفضا لتأجيلها
يجب رحيل هذه الحكومة وتشكيل اخرى انقاذية

 

أعلن رؤساء ومقررو اللجان النيابية وأعضاء مكتب المجلس المنضوون في 14 آذار، اثر اجتماع في منزل النائب بطرس حرب، "التوافق على اقتراح رئيس مجلس النواب نبيه بري في شأن اللجنة النيابية الخاصة بقانون الانتخاب، والاتفاق على الصيغة المقترحة لإعادة تفعيل اللجنة النيابية، واللقاء الأول بعد الأعياد.
بيان
وتلا النائب سمير الجسر بيانا صادرا عن المجتميعن قال فيه انه "بعد التشاور مع كل مكونات 14 آذار وتسهيلا لاقرار قانون انتخابات نعلن استعداد ممثلينا للاقامة الموقتة في الفندق الواقع في اطار مجلس النواب الامني طيلة المدة التي تتطلبها اللجنة على ان تتجاوز المهلة الاسبوع الواحد وان يتولى الجيش والقوى الامنية حماية المبنى".
وشدد على "وجوب اجراء الانتخابات في موعدها ورفض تأجيلها لاي سبب كان، ووجوب اقرار قانون جديد يصحح التمثيل"، وقال: "نحمل قوى 8 آذار مسؤولية اي مس بالانتخابات في ضوء المواقف الخطيرة والمشبوهة من بعض رموزها التي ربطت حصول الانتخابات بالاتفاق على قانون مسبق".
ورأى ان "تصريحات 8 آذار تدل على نوايا غير سليمة"، معتبرا "ان اي تأجيل يشكل مصادرة للسلطة واسقاطا للمؤسسات ما يعتبر انقلابا على الدستور وتفريغا للمؤسسات".
واستغرب "ممارسة ترؤس اللجان" معلنا رفض ذلك، ، وطالب بانعقاد هيئة مكتب المجلس بشكل فوري لبحث اعتراض رئيس لجنة الادارة والعدل"، مجددا المطالبة برحيل هذه الحكومة لوقف التدهور الحاصل على كل الاصعدة وبحكومة انقاذية".

وردا على سؤال قال: "نحن لا نخضع لردات الفعل واستجابة بري لمخاوفنا الامنية اكبر دليل على صحة مواقفنا".
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها