إطبع هذا المقال

الصفدي أسف للمنحى الطائفي في الحوار حول قانون الانتخاب

2013-01-12

الصفدي أسف للمنحى الطائفي في الحوار حول قانون الانتخاب
الاستحقاق وطني هدفه إنتاج سلطة تتولى شؤون الدولة

 

أسف وزير المال محمد الصفدي "للمنحى الطائفي والمذهبي الذي يسلكه الحوار عن قانون الانتخابات"، وقال: "إن الانتخابات النيابية استحقاق وطني هدفه إنتاج سلطة تتولى شؤون الدولة وتعزز المساحة المشتركة بين اللبنانيين".
أضاف خلال استقباله وفودا وشخصيات في طرابلس: "إن وثيقة الوفاق الوطني نصت على إنشاء مجلس للشيوخ تتمثل فيه الطوائف بصورة متعادلة على أن يتم تدريجا إلغاء الطائفية السياسية في المؤسسات الدستورية الأخرى، ولكن مجرى الأحداث على مدى العشرين عاما الماضية، أدى إلى زيادة الطائفية وتراجع الخطاب الوطني".
ورأى أن "الانتخابات مناسبة ليتشارك اللبنانيون على اختلاف طوائفهم في اختيار ممثليهم، ولذلك لا بد من قانون يراعي بنظامه وتقسيماته ضرورة تلاقي اللبنانيين على إنتاج سلطة تشريعية تمثلهم متضامنين. من هنا تأتي أهمية اعتماد النسبية في دوائر موسعة أو متوسطة في الحد الأدنى حتى لا تتحول الانتخابات النيابية إلى ما يشبه المجالس المذهبية أو ما كان يعرف بمجالس الملة".
وختم الصفدي: "إن الذين يدرسون اليوم قوانين الانتخابات عليهم أن يفكروا في مستقبل لبنان وفي مصير الحياة المشتركة بين الأجيال وعليهم أن يقولوا بوضوح ما إذا كانوا يريدون بناء وطن جامع أم كانتونات مذهبية متناحرة".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها