إطبع هذا المقال

اهالي لاسا لليوم الثاني على التوالي يقطعون طريــــق ميروبـــــا ثم يفتحونها

2013-01-26

مطالبين بتسليم انطوني خليــل المتهم بقتل غســــان وهادي سيــــف الديـــــن
اهالي لاسا لليوم الثاني على التوالي يقطعون طريــــق ميروبـــــا ثم يفتحونها
العيتاوي: المنطقة على ابواب حرب اهلية في حال استمرت محاولات التغطية
__________


(أ.ي.)- لليوم الثاني على التوالي، أعاد أهالي لاسا فتح الطريق العام عند مدخل ميروبا بعدما كانوا قد قطعوها لبعض الوقت للمطالبة بتسليم أنطوني خليل المتهم بقتل غسان ونجله هادي سيف الدين في وطى الجوز .
وأكد الشيخ محمد العيتاوي، الناطق باسم أهالي لاسا، ثقته بالقضاء والدولة، محذرا من أن المنطقة على أبواب حرب طائفية في حال استمرت محاولات التغطية على الجاني. واعتبر أن هناك استخفافاً في طريقة التعاطي مع هذه القضية وحصلنا على مجرد وعود، موجّهاً نداء إلى القوى الأمنية أن تأخذ كل الاحتياطات قائلاً:" لا تجبروننا على أخذ حقنا بيدنا. وشدد على أن غسان وهادي لن يدفنا بانتظار تسليم الجاني الى الاجهزة الامنية. متمنيا من يحمي المجرم ان يسلمه للقضاء والا سنعطل المراكز السياحية في هذه المنطقة.
ودعا الشيخ باسم الاهالي لابقاء الحادث في اطاره الفردي،مؤكدا أنهم متجهون لخطوات تصعيدية في حال عدم تسليم الجاني.وهدد باقفال مراكز التزلج وتعطيل الحركة السياحية بأكملها.  واضاف: يدنا تطال وقادرون أن نصل الى الجاني، واسرائيل نحنا مش شايفينا.
فاعليات حراجل
الى ذلك، صدر بيان عن فاعليات حراجل دعا فيه أهالي لاسا للتهدئة وترك القضاء يأخذ مجراه.واذ أكد البيان أن أهالي حراجل غير طائفيين، شدد على أنهم خط أحمر. من جهته، قال الاب حارس خليل :"نحن حال واحد مع اهالي لاسا، داعيا الى التهدئة.
فريد الخازن
دان الوزير والنائب السابق فريد هيكل الخازن الجريمة التي حصلت في وطى الجوز، معتبرا انها حادث فردي ولا خلفيات مسبقة له. وناشد المسؤولين عدم تحويلها الى فتنة.
وقال الخازن في تصريح تعليقا على موقف المعتصمين من اهالي لاسا خلال قطع الطريق في ميروبا اليوم: "هي جريمة نكراء ونحن ندينها ونعتبر الضحايا ضحايانا، لان الحادث حصل بين من هم ابناء منطقة واحدة، وبين من يشكلون نسيجا اجتماعيا واحدا لمنطقتي كسروان وجبيل . واعتبر انها حادث فردي ابن ساعته، ولا خلفيات مسبقة له ونحن نتفهم الجرح البليغ الذي تركه وسط العائلة المفجوعة .
ورفض تحميل مسؤولية فرار الجاني لمنطقة كسروان بكاملها والتهديد باقفال مراكز التزلج وقطع الطرقات لانه امر غير مبرر وقد يؤدي الى تداعيات لا تحمد عقباها.
ودعا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ووزير الداخلية مروان شربل والقيادات السياسية والامنية المعنية كافة، الى وضع الامور في نصابها الحقيقي وعدم السماح بتحويلها من حادث فردي ابن ساعته الى فتنة بين ابناء مجتمع واحد.
----------=====-------

 

 


شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها