إطبع هذا المقال

رعد: شهدنا سقوط بقية الحياء المزيف عند بعض العرب

2013-04-01

 مهرجان وفاء القائد الاممي هوغو تشافيز من تنظيم البعث
رعد: شهدنا سقوط بقية الحياء المزيف عند بعض العرب
تحرير كامل التراب وتحقيق كامل السيادة هما بندان ميثاقيان
قانصو: لبنان في مرمى الحرب على سوريا وليس بمنأى عنها

 


نظم حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان مهرجانا حاشدا "وفاء لروح القائد الاممي الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز وتخليدا لمسيرته النضالية في سبيل قضايا الشعوب والانسانية"، في قاعة مركز كامل يوسف جابر الثقافي والاجتماعي في النبطية، حضره رئيس المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي وزير الدولة في حكومة تصريف الاعمال علي قانصو، السفيرة الفنزويلية سعاد كرم، رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، النواب هاني قبيسي وياسين جابر وعبداللطيف الزين، ممثل رئيس التنظيم الشعبي الناصري علي علول، ممثل الامين العام لاتحاد المحامين العرب المحامي ابراهيم عواضة، مدير فرع مخابرات الجيش في النبطية العقيد الركن محمد شعبان، المدير الاقليمي لمديرية امن الدولة في محافظة النبطية العقيد سمير سنان، ممثل دائرة الامن العام في النبطية الملازم اول علي نجم، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، مدير جمعية العمل البلدي في "حزب الله" الدكتور مصطفى بدرالدين، رئيس جمعية الخير والمحبة في صيدا الشيخ خضر الكبش، القنصل رضا طرابلسي، رئيس جمعية تجار النبطية وسيم بدرالدين وحشد من الشخصيات والفاعليات ورؤساء البلديات والمخاتير والمحازبين.


رعد

 

وألقى رعد كلمة "حزب الله" حيا فيها "الفنزويلي الثائر، صديق الفقراء ونصير قضايا التحرر والمستضعفين، الذي كان لفزويلا كما كان لفلسطين، بل كان لامريكا اللاتينية كما لشعوب العرب والمظلومين، الزعيم الرمز الذي أدرك ان امريكا هي رأس اخطبوط الشر في العالم وان اسرائيل هي أحدى أذرعتها العدوانية وأن العولمة هي احدى أخبث نتاجاتها لتوسيع السيطرة وحماية الاحتكارات والتدخلات الاجنبية في شؤون الدول كافة ومصائر الشعوب كلها".

وقال: "بالامس شهدنا سقوط بقية الحياء المزيف عند بعض العرب، حين أعلنوا من الدوحة انتهاء قضية فلسطين واستبدالها على جدول اعمال قمة عارهم، بقضية السلام مع اسرائيل، وفي لبنان حيث هزمت اسرائيل هزيمة تاريخية، لم يرق ذلك لبعض الاذرعة في الداخل، راحوا ينادون بحصرية السلاح والقرار بمجلس وزراء دولة لا تزال مشروعا دائما للتأسيس، ثم راحوا من عمق انتمائهم التبعي الى نظام المشيخات العربي المعتمد لدى المحور الاستكباري - الامريكي - الغربي يدعون اللبنانيين الى رفض الانخراط في المحاور الاقليمية والدولية. هم لم يدركوا ولا يريدون ان يدركوا ان المقاومة في لبنان جعلت من هذا البلد الصغير، محورا كبيرا في الصراع ضد اسرائيل وكل الداعمين لعدوانها، انهم باختصار يريدون مصادرة قدرة شعبنا على المقاومة ومقايضة سيادتنا الوطنية بالتبعية والارتهان للامريكيين ومعتمديهم في هذا البلد وفي هذه المنطقة".

 

أضاف: "اليوم تنفس هؤلاء الصعداء وراحوا يهنئون بعضهم باستقالة رئيس الحكومة الذي حاصروه مع حكومته على مدى سنتين ليتخلى عن معادلة الجيش والشعب والمقاومة وليصطف اللبنانيون على "باب المسلخ" كما قال رئيس المقاومة اميل لحود كالغنم بانتظار الذبح على مأدبة الجشع النفطي ودوله المحكومة بالتخمة والعفن واستمراء المذلة والتواطؤ، فيما وجدنا نحن في تلك الاستقالة خطوة في لحظة معقدة، تبعث فينا الترقب والحذر من تداعياتها وعواقبها على البلاد ومؤسساتها الدستورية وفي غياب التوافق على قانون جديد ندعو الجميع الى عدم التسرع في اطلاق المواقف على عواهنها تجنبا لمنزلقات العبث بالاستقرار الداخلي".

وأشار إلى ان "تحرير كامل التراب اللبناني وتحقيق كامل السيادة الوطنية هما بندان ميثاقيان يرتكز اليهما اعتماد خيار المقاومة وحقها المشروع في الدفاع عن لبنان ضد العدوانية والتهديد الاسرائيليين وان اي مس بهذا الخيار هو تهديد للسيادة وتفريط بالحق الوطني في انجاز التحرير الكامل. ان اللبنانيين بحاجة اليوم الى تأكيد ثوابتهم الوطنية وترجمتها عمليا بشكل جدي وواضح بحيث لا ننأى بأنفسنا عن قضية ما في الظاهر ونغمض اعيننا تحت مبرر العجز عن كل ما يحول لبنان الى ساحة وممر لكل العابثين بتلك القضية".

 

وختم: "ان من يدعو الى الحياد في لبنان ليس حياديا انما يمثل فريقا منخرطا في محور دولي واقليمي ويدعو الفريق الاخر للصمت وعدم التحرك بوجه محوره الذي يتبع لسياسة وينفذ برنامجه في الامن والاقتصاد والعلاقات الخارجية ، واننا لا نفهم معنى لحكومة حيادية في بلد مستهدف، كما لا مكان لحكومة تكنوقراط في بلد تسكنه ازمة سياسية ولذلك لا بد من حكومة سياسية بامتياز وخصوصا في هذه المرحلة الراهنة، اما بالنسبة لقانون الانتخاب الجديد الذي لا بد منه لانتظام دورة عمل المؤسسة الدستورية الام والمؤسسات الدستورية الاخرى ، فاننا نرى ان الفرصة لا تزال سانحة رغم ضيق الوقت لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها وفق قانون انتخاب جديد يحقق تمثيلا عادلا للبنانيين دون تحايل او مواربة ويضمن المناصفة الفعلية لا الوهمية بين المسلمين والمسيحيين.

قبيسي

 

وألقى قبيسي كلمة باسم حركة "أمل" استذكر فيها "وقوف الزعيم الراحل تشافيز مع الرئيس بشار الاسد ومع الجمهورية الاسلامية الايرانية مع المقاومة عندما تخلى الجميع عنها، ولقد كان قوميا بامتياز ويحافظ على القضايا العربية ويقف الى جانبها عندما استسلم كثيرون، ومع الاسف ان بعض العرب اصبحوا يتكلمون لغات اجنبية واصبح البعض في اميركا اللاتينية يتحدث اللغة العربية ومع الاسف ان بعض العرب تخلوا عن المقاومة واصبحت بعض دول اميركا اللاتينية يمارسون مقاومة وممانعة وصمودا، ومع الاسف ان الكثير الكثير من الزعماء العرب تخلوا عن القدس وانبرى رجلا من اميركا اللاتينية الرئيس تشافيز يقول لا لاسرائيل، ويقول لا لاحتلال فلسطين وتهويد المسجد وكنيسة القيامة".

وقال: "مهما كبرت المقاومة وعلا صراخ من يقف ضدها سنبقى على خط الامام السيد موسى الصدر القائل بأن اسرائيل شر مطلق وستكون مواقف الرئيس تشافيز بوجه الامبريالية والاستعمار موقفا يقتضى به لكل الاجيال الطالعة لعله يعيد للبعض ويفسح للبعض ان يتعلموا من جديد لغتهم وكتابهم ويتمسكوا بقرآنهم وبأرضهم وبمقدساتهم ويتعملوا من جديد ان يتحدثوا اللغة العربية بطلاقة".

 

قانصو

وألقى قانصو كلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي تمنى فيها "لو ان حكام العرب دافعوا عن قضايا العرب ، كما دافع عنها تشافيز، وليتهم وقفوا مع فلسطين كما وقف، ومع المقاومة كما وقف، ومع سوريا ومع ايران كما وقف، ليتهم كانوا عربا مثله".

 

وقال: "لبنان في مرمى الحرب على سوريا وليس بمنأى عنها، فحقائق الجغرافيا لا تغيرها رغبات من هنا واحقاد من هناك والمشروع المعادي واحد في سوريا وفي لبنان، ولقد قبلنا بسياسة النأي بالنفس املا في ان تخفف من تداعيات الحرب في سوريا على لبنان، ولكن هذه السياسة بقيت شعارا بلا تنفيذ، فسياسة النأي تقتضي في ما تقتضي اقفال كل الابواب على تهريب السلاح وارسال المسلحين الى سوريا، فهل أقفلت؟ اقول: كلا، وسياسة النأي تقتضي محاسبة المتورطين في الحرب على سوريا وما حصل هو غض النظر عن هؤلاء وكل مطالبتنا، نحن فريق 8 آذار في الحكومة لتنفيذ سياسة النأي بالنفس باجراءات امنية وقضائية كانت تذهب دون جدوى ومحاضر جلسات الحكومة تشهد على ذلك".

أضاف: "نقدر بأن الاشهر المقبلة ستكون صعبة على لبنان واللبنانيين وما يستغربه اللبنانيون ان يستقيل رئيس الحكومة في هذا التوقيت، ويتساءل اللبنانيون هل عدم موافقة غالبية الوزراء على تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات وعلى التمديد لمدير عام هو سبب هذه الاستقالة، انه سؤال العارف حكما اي ان وراء اكمة الاستقالة ما وراءها. ما حدث قد حدث، ونحن على ابواب تأليف حكومة جديدة، وان المرحلة بأثقالها السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية، تستدعي حكومة سياسية قادرة على ادارة البلاد واننا نأمل تأليف هذه الحكومة في اسرع وقت، لكننا نرى ضرورة التفاهم على الخيارات السياسية التي سيعتمدها البيان الوزاري، قبل تشكيل الحكومة بل قبل التأليف وخاصة لجهة اعتماد المعادلة التي اعتمدتها البيانات الوزارية في حكومات متعاقبة، وهي معادلة الجيش والشعب والمقاومة باعتبارها مصدر قوة لبنان في مواجهة العدوانية الاسرائيلية ولجهة الموقف من الازمة السورية بحيث تلتزم الحكومة العتيدة بما نصت عليه وثيقة الوفاق الوطني حول العلاقة المميزة مع سوريا وتتعهد بترجمة سياسة النأي بالنفس عمليا، فتضبط الحدود وتمنع تهريب السلاح والمسلحين من لبنان الى سوريا".

 

وتابع: "من الاهمية بمكان ان تتخذ الاجراءات القانوية لدفن قانون الستين قبل مرحلة التأليف والاجراء الجذري وضع قانون جديد للانتخابات النيابية ونحن من المطالبين بقانون يقوم على لبنان دائرة واحدة مع النسبية ومن خارج القيد الطائفي لان هذه الصيغة هي المثلى لتحقيق صحة التمثيل وعدالته والانصار الوطني والدخول في عملية اصلاح النظام السياسي. امام الحكومة العتيدة اولويتان هما التحضير للانتخابات النيابية وحفظ الامن والاستقرار من خلال سياية الحزم لا سياسة التراضي في التعاطي مع حالات الخروج على النظام العام والتطاول على هيبة الدولة ومرافقها، ومن خلال دعم الجيش اللبناني كضامن للسلم الاهلي وتأمين المستلزمات التي يحتاجها للقيام بمهامه".

شكر

 

ثم ألقى الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان الدكتور فايز شكر كلمة حيا في مستهلها هوغو تشافيز "رمز التحدي والصمود وكلمة الحق في وجه السلطان الاميركي الجائر الذي كان صديقا ونصيرا للعمال والفلاحين والقضايا العادلة في العالم.

وقال: "ما يجري اليوم في سوريا والعراق وغيرها من الساحات العربية من قتل وتفجير وتدمير للذات لهو المثل الحي عن حجم العدوان واهدافه الاستراتيجية ولا اعتقد ان هذه العدوان يمكن ان يتوقف عند هذا الحد طالما ان هناك مقاومة في لبنان تشكل تهديدا فعليا للمصالح الاميركية وتحديا كبيرا لامن اسرائيل في المنطقة، لذلك فإن ما يضمر للبنان سيكون اشد وادهى وقد يكون الاخطر بعدما اضحت المقاومة وحدها خط الدفاع الاخير عن مصالح الامة العربية والاسلامية وقضيتها المركزية فلسطين، وما نشهده اليوم على الساحة اللبنانية من تصعيد كلامي وتوترات امنية وفتن متنقلة انما يستهدف بالدرجة الاولى رأس المقاومة وذلك عبر اشغالها في معارك جانبية واستدراج سلاحها الى زواريب الحروب الداخلية ليصار لاحقا الى التشكيك بدور ووظيفة السلاح، وهذا هو السيناريو الذي يعد بكل بساطة لكن ادوات هذا المشروع، الاقليميين والمحليين الذي يلعبون بالنار فاتهم ان المقاومة فعل وليس ردة فعل وان احدا مهما انتفخ وعلا كعبه لا يستطيع ان يجرها الى المكان الخطأ او يغير وجهة سلاحها الذي اعد لمواجهة العدو الصهيوني".

 


أضاف: "في هذه السياق تأتي استقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بهذا التوقيت غير البريء ان لم نقل المشبوه لما يستنبطه من اهداف ذات ابعاد محلية وخارجية بعضها معلن والبعض الاخر خفي، وباعتقادي ان هذه الاستقالة كانت عملية هروب تكتيكية منظمة وبالتوقيت الاميركي يكمن وراءها اسباب عديدة ابرزها عجزه عن تقديم خدمة للاميركيين بالتمديد للواء اشرف ريفي وهذا مطلب اميركي واضح لانه ممنوع على اي ضابط لبناني تولي هذا المنصب ما لم يكن منسجما وعلى توافق تام مع السيدة كونيللي خصوصا ان فرع المعلومات يتبع الى هذه المديرية ومعروف من يرعى ويمول ويستفيد من هذا الجهاز. وإخفاق الفريق الوسطي بكل مكوناته من رئيس الجمهورية والحكومة والنائب وليد جنبلاط الذي تموضع على يمين فريق 14 آذار في تناغمه مع الاملاءات والشروط الاميركية والعربية في ابتزاز فريقنا السياسي بتأمين قانون انتخابي يؤمن أكثرية نيابية ترضى عنها اميركا، فكان لا بد من تفجير قنبلة صوتية تؤمن له خروجا آمنا وهادئا مع بعض المكاسب المحلية وتضمن له العودة الى سدة رئاسة الحكومة بشروط أفضل لهم ولو كان ذلك على حساب أمن واستقرار البلد".

وختم: "مهما تكن الاسباب والدوافع والنتائج فإن رسالتنا الى من يعنيه الامر رسالة واضحة وجلية لا لبس فيها ولا ابهام ، نحن مع اي حوار يخرج البلد من الازمة بل نحن من الداعين اليها دوما لكن اي حوار ليس على جدول اعماله بند اول اقرار قانون انتخابي عادل يعكس مصلحة اللبنانيين جميعا هو هرطقة ومضيعة للوقت ولا معنى له البتة، واي حكومة لا يتضمن بيانها السياسي الاحتفاظ بعناصر القوة في لبنان الممثلة بمثلث الجيش والشعب والمقاومة هي حكومة مشبوهة ولا تنسجم مع مصلحة السواد الاعظم من اللبنانيين وهي بالتالي مرفوضة جملة وتفصيلا".

 

بعد ذلك قدم شكر مع قانصو ورعد والزين وقبيسي درعا تقديرية لكرم.
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها