إطبع هذا المقال

شربل: الدولة لم تقصّر حيال موضوع مخطوفي أعزاز الإنساني

2013-04-19

 

بحث مع وفد النقل البري خطة الوزارة لمكافحة اللوحات المزورة
شربل: الدولة لــم تقصّر حيال موضوع مخطوفي أعزاز الإنساني
قمنا بجهود جبارة وأُصبنا بخيبات أمل وهذا مـا أزعجني شخصياً
 
 
(أ.ي) - التقى وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل، في مكتبه في الوزارة، وفدا من اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان، وتناول البحث الخطة التي وضعتها الوزارة لمكافحة لوحات السيارات المزورة والمكررة.
استهل الوزير شربل كلمته بالاشارة الى ان الاسباب التي دفعته الى اعتماد الخطة المتضمنة تغيير لوحات السيارات التقليدية واستبدالها بلوحات ذكية مع دفاتر واجازات سوق وفق معايير عالمية، هي معاناة أصحاب السيارات والشاحنات العمومية لجهة ما يتعرضون له من تزوير لوحاتهم، مؤكداعلى انجاز دفتر الشروط لتركيب هذه اللوحات التي يستحيل تزويرها أو استبدالها الا بموجب محضر من قوى الامن الداخلي في حال تعرض السيارة لحادث سير، معتبرا ان الوقت قد حان لان يكون لبنان في مصاف الدول المتقدمة على هذا الصعيد.
وردا عن سؤال يتعلق بمخطوفي أعزاز، أشار الوزير شربل ان الدولة لم تقصر حيال هذا الموضوع الانساني، وانه قام شخصيا بزيارة تركيا 4 مرات وكذلك زار قطر والتقى المسؤولين في البلدين للمساعدة على اطلاق سراح المخطوفين حيث وضع في أجواء ايجابية جدا لكن الظروف السياسية والامنية المعقدة جعلت الامور تتراجع قليلا من دون ان أقطع الامل، موضحا ان الوضع بلغ مرحلة انتظار لائحة من النسوة الموقوفات في السجون السورية سيتم ارسالها الينا بهدف حلحلة موضوع مخطوفي اعزاز.
وأكد شربل ان ما يقوم به أهالي المخطوفين من تظاهرات هو تعبير ديمقراطي لايصال صوتهم علما ان صوتهم لم يخب مرة وقمنا بجهود جبارة وأصبنا بخيبات أمل وهذا ما أزعجني شخصيا، ولفت الى ان الاهالي لم يقطعوا الطرقات لانهم يعرفون ان هذه الاساليب تنعكس سلبا عليهم وهم يتظاهرون كما في البلدان المتحضرة للتعبير عن ما يخالجهم من مشاعر تجاه انسبائهم.
طليس
وفي ختام الاجتماع، أدلى رئيس اتحاد قطاع النقل البري بسام طليس بتصريح اشار فيه الى ان اللقاء تمحور حول مطلب مكافحة لوحات السيارات المزورة والمكررة والسيارات الخصوصية التي تعمل في النقل العام، لافتا الى ان نقابات واتحادات النقل البري وجدت ان الوزير شربل قد سبقنا باشواط على هذا الصعيد عبر مشروع أعده لاعادة النظر باللوحات العمومية والخصوصة ودفاتر السوق ودفاتر تسجيل السيارات.
وقال: كل ما يوصلنا الى الحد من لوحات السيارات المزورة والمكررة ودفاتر السوق وتسجيل السيارات نؤيده وندعمه خصوصا وانه يحمي اليد العاملة اللبنانية والسائقين العموميين الشرعيين، هناك اجراءات بدأت في وزراة الداخلية وتباركها النقابات لانها تؤمن مصلحة قطاع النقل في كل المناطق اللبنانية وتضع حدا من التزوير بنسبة عالية جدا جدا لا سيما ان لوحة السيارة اصبحت كالهوية ولا يمكن لاي سائق ان يصب لوحة بديلة من لوحته الا باذن من النيابة العامة وليس كما هو حاصل اليوم.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها