إطبع هذا المقال

الجيش الحر يهدد بمهاجمة حزب الله في لبنان

2013-05-29

الجيش الحر يهدد بمهاجمة حزب الله في لبنان

"أنباء موسكو"
هدد قائد الجيش السوري الحر، سليم ادريس، أمس الثلاثاء، انه اذا لم يوقف مقاتلو حزب الله اللبناني هجومهم في سوريا، حيث يقاتلون الى جانب القوات النظامية، فان المعارضة المسلحة ستتخذ "كافة الاجراءات" ضده.

"أنباء موسكو"
وقال ادريس  في تصريح لقناة "العربية" الاخبارية مخاطبا الرئيس اللبناني ميشال سليمان والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي والامين العام للأمم المتحدة بان كي مون "أضعهم امام مسؤولياتهم، خلال 24 ساعة اذا لم يتوقف هجوم حزب الله على الاراضي السورية فإننا سنتخذ كافة الاجراءات وسنلاحق حزب الله حتى في جهنم."

واضاف "اذا لم يتخذ قرار وينفذ بوقف الهجوم على الاراضي السورية، فاننا في حل من اي التزام معهم. انا لا استطيع ان اضبط المقاتلين اكثر من ذلك". وتابع "نحن نتعرض لحرب ابادة من حزب الله .. الرجاء من الجميع ان يعذروا الجيش الحر".

ويثير تدخل حزب الله في النزاع السوري، جدلا واسعا في لبنان، حيث ينتقد معارضوه المناهضون للنظام السوري هذا التدخل، معتبرين انه يجر لبنان الى النزاع السوري الدامي.

ويتصاعد القتال في سوريا على عدة جبهات في الأسابيع الماضية، وتقاتل جماعة حزب الله بشكل علني حاليا إلى جانب الأسد.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، تعهد في كلمة في مطلع الأسبوع، بالنصر قائلا إن المعركة في سوريا حيوية بالنسبة لصراعه الأساسي مع إسرائيل.

وقتل مسلحون، ثلاثة جنود لبنانيين عند نقطة تفتيش في وادي البقاع عند الحدود السورية اللبنانية، التي ازدادت توترا قبل فرارهم باتجاه سوريا.

وقبل ساعات من ذلك أطلقت صاروخا على بلدة الحرمل، التي تسكنها أغلبية شيعية في البقاع، الأمر الذي أدى إلى مقتل امرأة وإصابة شخصين آخرين.

وبدأ العنف في سوريا يمتد تدريجيا إلى لبنان، مما زاد المخاوف بشأن مصير البلد، الذي فقد ما يتراوح بين مائة ألف و150 الف شخص في الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها