إطبع هذا المقال

مـلف النازحين محـور نقاش في وزارة الـداخلية

2013-06-19

مــــلــــف النـــــازحيــــن محـــــــور نقـــــاش فــــــــي وزارة الــــداخليــــــــة
شربــــل: الاجهــــزة الأمنيــــة تتابــــع يوميـــا ضبــــط أي خليــــة ارهابيــــة
ابو فاعور: يجب حماية المواطن اللبناني في ضوء التوتر في اكثر من منطقة
جريصاتـي: سيتـــم التقيـــد بالقانون بموضوع افتتاح مصالح تجارية للأجانب
نحـــاس: استهلاك الطحين زاد 20% لكـــن الحكومة دعمت 22 ألــف طـــن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


(أ.ي) - عقد وزراء الداخلية والبلديات العميد مروان شربل، والشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور، والاقتصاد نقولا نحاس، والعمل سليم جريصاتي ورئيس الخلية الامنية المكلفة متابعة ملف النازحين السوريين العميد بيار سالم، اجتماعا في قاعة وزارة الداخلية، بحثوا خلاله ملف النازحين السوريين الى لبنان من جوانبه كافة .
شربل
بداية رحب الوزير شربل بالحضور، مثمنا تعاون الوزارات المعنية في شؤون النازحين السوريين، شارحا ان الاجتماع يأتي في اطار الاجتماعات المكثفة لمعالجة هذا الملف الذي بات يشكل عبئا بشريا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا نتيجة أعداد هؤلاء النازحين المتزايدة والتي بلغت أكثر من مليون وهي قابلة للتفاقم مع تطور الاحداث في سوريا .
وشدد على ان الاجهزة العسكرية والامنية تتابع بصورة يومية وجدية الاوضاع الامنية لاماكن تواجد النازحين لضبط قيام اية خلية ارهابية ومنع استغلال عوزهم بهدف زعزعة الاستقرار، ولا سيما على صعيد الجرائم وأعمال السلب والخطف بعدما ان بعض السوريين يشاركون فيها مقابل الحصول على فدية مالية وقد تمّ احباط احداها التي استهدفت مواطنا كويتيا على خلفية ابتزازه وليس على خلفية سياسية، موضحا ان هذه الاعمال تضر بلبنان على مستوى سمعته وسياحته واقتصاده .
وردا على سؤال، أوضح الوزير شربل ان تم التوافق في الحكومة على عدم ترحيل اي مطلوب سوري للسلطات السورية، مشيرا الى ان الوزير ابو فاعور يعمل على حل هذا الموضوع شخصيا مع الدول العربية .
ابو فاعور
واشار الوزير ابو فاعور الى ان اللقاء يندرج في اطار الجهود التي تقوم بها الحكومة اللبنانية لتنظيم عملية النزوح السوري في لبنان، مشددا على التزام لبنان بالجانب الانساني والاخلاقي والمسؤولية الاخوية التي تقوم بها الدولة الى أقصى حد ولن تتهاون في هذا الواجب على الاطلاق بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة، مركزا على وجوب حماية المواطن اللبناني كما حماية النازح السوري ولا سيما في ضوء التوتر الذي يتطور الى اصطدام في أكثر من منطقة لبنانية على خلفية اقتصادية اجتماعية والمنافسة الاقتصادية، موضحا ان الوزارات المعنية تولي اهتماما في كيفية تنظيم المنافسة الاقتصادية ومنع غير المشروعة منها التي تزاحم العمال اللبنانيين وتهددهم بلقمة عيشهم اذ تبين من احصاء قامت به الخلية الامنية في 7 بلدات ان هناك 377 محلا لمختلف النشاطات الاقتصادية تمّ افتتاحه من قبل النازحين السوريين خلافا للقانون اللبناني ما أدى الى بطالة العمال اللبنانيين وتراجع أوضاعهم الاقتصادية .
جريصاتي
واشار الوزير جريصاتي الى ان طابع معالجة ازمة النازحين من سوريا هو اقتصادي اداري اجتماعي وأمني، وأعلن ان سيتم التقيد بالقانون بشكل حرفي بموضوع افتتاح مصالح تجارية للاجانب في لبنان وسنعمل على منع المزاحمة غير المشروعة للمواطن اللبناني دون اغفال الشق الانساني .
نحاس
وأكد الوزير نحاس على متابعة الموضوع وتطبيق القانون لناحية وجوب الحصول على تراخيص مسبقة لكي يتمكن الاجانب من فتح مصالح اقتصادية على الاراضي اللبنانية، ولفت الى استهلاك الطحين زاد بنسبة 20 بالمئة لكن الحكومة قامت بدعم 22 الف طنا .
-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها