إطبع هذا المقال

الريّس كشف عن زيارة لقيـادة الاشتـراكي الى احمـد الحريري لاستكمال النقاش

2011-11-18

كشف عن زيارة لقيـادة الاشتـراكي الى  احمـد الحريري لاستكمال النقاش

واجتماع جنبلاط و"المستقبل" بحث قانون الإنتخاب ووجهـات النـظر متقاربة

الريّس لـ"اخبار اليوم": للابتعاد عن السجالات الجانبية كـي لا تهتز الحكومة

لا خلفية سياسية بين العريضي والصفـدي وإلا لكـان وزراء الجبهة قاطعوا

"التقدّمي" يرفع شعار "إنهاء القطيعة بين الأطراف" وهو يمارس هذه السياسة

ـــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - أوضح مفوض الإعلام في الحزب "التقدمي الإشتراكي" رامي الريّس ان السجال بين وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي ووزير المال محمد الصفدي يعود الى التأخير في إقرار سلفات المالية لوزارة الأشغال التي كانت قد أقرّت سابقاً في مجلس الوزراء، داعياً الى الابتعاد عن السجالات الجانبية وايجاد حل لهذه المسألة بما يؤدي الى استمرار عمل وزارة الأشغال ولا يعرّض الحكومة للإهتزاز في ظل هذه اللحظة الإقليمية الحرجة جداً.

ونفى وجود اي خلفية سياسية، قائلاً: لو كان الأمر كذلك لكان كل وزراء جبهة "النضال الوطني" قد قاطعوا مجلس الوزراء.

ورداً على سؤال حول اللقاء الذي جمع رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط ووفد من كتلة "المستقبل"، أوضح الريّس ان الاجتماع بالأساس كان لمناقشة قانون الإنتخاب حيث وجهات النظر كانت متقاربة جداً في مقاربة هذا الملف.

وقال: طبعاً لا يزال الوقت مبكراً للحديث عن تحالفات انتخابية، وأولاً يجب انتظار القانون الذي سيصدر كما انه لا يزال هناك مساحة واسعة قبل الدخول في مسألة الإنتخابات النيابية.

وقال: الأهم انه تم الإتفاق بين الجانبين على استكمال النقاش في هذا الملف وفي ملفات سياسية اخرى بين الحزب "التقدمي الاشتراكي" وتيار "المستقبل".

وكشف الريّس عن زيارة لقيادة الحزب الى أمين عام "المستقبل" احمد الحريري الأسبوع المقبل، لاستكمال النقاش في القضايا المطروحة وإجراء قراءة مشتركة للتطورات السياسية الراهنة على أكثر من صعيد.

وتابع: إذا كان الحزب "التقدمي الإشتراكي" يرفع شعار "إنهاء القطيعة السياسية بين الأطراف اللبنانية"، فمن باب اولى ان يمارس هو هذه السياسة مع مختلف القوى ومن ضمنها تيار "المستقبل" الذي يجمع الحزب "التقدمي" به تاريخ نضالي مشترك.

واكد ان الحزب "التقدّمي الإشتراكي" يصرّ على الحوار بين مختلف القوى السياسية في هذه المرحلة.

ولفت الى ان هناك نقاط إلتقاء مع تيار "المستقبل" كما هناك نقاط اختلاف.

وختم: الآن النقاش حول قانون الإنتخاب وسيستكمل في ما بعد.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها