إطبع هذا المقال

جنبلاط: اذا كان المطلوب من النسبية ضرب ما تبقى من نفوذنا فقد فهمنا الرسالة

2011-11-19

جنبلاط: اذا كان المطلوب من النسبية ضرب ما تبقى من نفوذنا فقد فهمنا الرسالة
لاننا لا نستطيع ان نواجه المحادل السياسية او البشرية الكبرى ولنعد القضاء

 

اجاب النائب جنبلاط عن سؤال لقناة "المنار التلفزيونية" التابعة لـ"حزب الله" مساء امس عن سبب صعوبة وضع قانون انتخاب لبلد مثل لبنان، قائلا: "انه الوضع الطائفي، وزاد عليه الوضع المذهبي. هذا هو السبب... فكرة تغيير النظام السياسي انتهت. لاننا دخلنا في صراع مسلح جداً داخل لبنان نتيجة المحاور السياسية وانتهينا بتسوية في الطائف سموها تسوية مذهبية سياسية. لذلك نعود الى الاساس: هل يمكن تغيير النظام السياسي والغاء الطائفية واقرار الزواج المدني؟".
ويرد "مجد النسبية الى ايام اليسار الغابرة" وتحديدا ايام والده الراحل كمال جنبلاط. اما الآن "فرفض مطلق" لاسباب يراها "واقعية". ويضيف: "قبل ان نناقش النسبية فلنناقش كيف نستطيع ان نحد من المال السياسي وما من احد يستطيع. باق من الحزب الاشتراكي بعض النفوذ في بعض المناطق. ومع الاسف انحسر الحزب الاشتراكي الا في منطقة اقليم الخروب حيث كان هناك نائب للحزب وهو الوزير علاء ترو، كما لنا بعض النفوذ في ما يسمى الدائرة الضيقة الدرزية. واذا كان المطلوب من النسبية ضرب ما تبقى من نفوذنا فقد فهمنا وأتتنا الرسالة، لاننا لا نستطيع ان نواجه المحادل السياسية او البشرية الكبرى. فقط بقي لنا شيء من النفوذ. ومع هذا ففي الشوف هناك تنوع".
وما هو البديل؟ اجاب: "لنعد الى القضاء حيث في بعض الاقضية اللعبة السياسية مدروسة وهناك مشاركة، وفي بعض الاقضية الاخرى قد يكون هناك تنافس... فلنعد الى المشروع الاساس، مشروع زياد بارود وفؤاد بطرس قبل ان يأتي الينا وزير الداخلية بمشروع جديد...".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها