OMT
NOTRE DAME UNIVERSITY
laboraonline
إطبع هذا المقال

احتفال بوضع اللوحة التذكارية للدكتور محمصاني في فردان

2013-07-25

احتفال بوضع اللوحة التذكارية للدكتور محمصاني في فردان

احتفل بوضع اللوحة التذكارية للدكتور صبحي المحمصاني على الشارع المتفرع من شارع رشيد كرامي (فردان) وتقاطعه مع شارع فيينا في منطقة عين التينة، بدعوة من رئيس المجلس البلدي لبيروت بلال حمد وأعضاء المجلس، في حضور وزير الاعلام وليد الداعوق ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي، الرئيس المكلف تمام سلام، النائب محمد قباني ممثلا الرئيس سعد الحريري والنواب: عبد اللطيف الزين، روبير غانم وعمار حوري.

والقى حمد كلمة قال فيها: "كان صبحي المحمصاني وانطلاقا من اطلاعه العميق على التطور الكبير الذي حدث في الغرب في مجالات السياسة والاقتصاد وحقوق الانسان يدرك أهمية وواجب الفئات المتقدمة والمستنيرة وواجبها في ان تشارك في العمل السياسي من اجل وضع علمها وخبراتها في خدمة الوطن والمواطن. واهم ما كان يصبو اليه ان يصل العمل السياسي في لبنان الى درجة من الرقي والحضارة تؤهل هذا الوطن الصغير بمساحته الكبير بقدرات أبنائه لكي يكون في مصاف الاوطان المتقدمة خصوصا في مجالات التشريع والدستور والقوانين".

واكد ان "المجلس البلدي حريص على تكريم ابناء بيروت عاصمة الوطن وحاضنة الرجال الذين ارتقوا واخلصوا له".

وألقى غالب المحمصاني كلمة العائلة شكر فيها البلدية على هذا الاحتفال، مؤكدا "ان والده آمن بلبنان وطنا حرا مستقلا بعيدا من المحاور الاقليمية من دون ان يكون ذلك على حساب التزامه القضية العربية، وكان يقدس العمل ويحترم القانون وأحكامه وما يستتبعه من حس عميق بالعدالة وبضرورة ارسائها وتكريسها".

واخيرا، أزاح المشاركون الستارة عن اللوحة التذكارية التي كتب عليها شارع صبحي المحمصاني.
=-=-=-=-

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

 zoughaib

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها