إطبع هذا المقال

الهيئات الاقتصادية نفذت إضراباً شاملاً .... والتنسيق النقابية اعتصمت فـي المناطق

2013-09-04

الهيئــــات الاقتصاديــة نفــــذت إضرابــــاً شامـــــلاً
مطالبة الإسراع في تأليف الحكومة واجتراح الحلول
التنسيق النقابية اعتصمت فـــي عدد مــــن المناطق
مذكرة بالسلسلة التي هـي ضمن حماية السلم الأهلي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(أ.ي) - اطلقت الهيئات الاقتصادية صرخة مدوّية من خلال الإضراب الشامل الذي تنفّذه منذ الصباح على مستوى المؤسسات الخاصة كافة على امتداد المناطق اللبنانية.
رئيس الهيئات الإقتصادية ناشد عدنان القصار السياسيين العودة إلى ضمائرهم والتخلي عن مصالحهم الخاصة والعودة إلى الحوار للبحث في اجتراح الحلول المنتظرة من كل اللبنانيين من أجل الوصول بالوطن إلى بر الأمان القصار الذي توقف عند نجاح إضراب اليوم أشار إلى خطوات تصعيدية لاحقة  سيتم اللجوء إليها في حال عدم تشكيل الحكومة  على أن يتم درسها في إجتماعات لاحقة.
رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين نعمة  افرام، قال لم نستطع انجاز اي قانون وخصوصا قانون انتخاب والآن لا نستطيع تشكيل حكومة واننا ندفع ثمن عدم التأليف، مشيراً إلى أننا قطعنا مرحلة الستين مليار دولار دين وهي منطقة خطرة جداً قد لا نعود منها سالمين
وكان وفد من الهيئات الإقتصادية المضربة قد زار رئيس الجمهورية ووضعه في أسباب تحركاته.
وبالتزامن، وبدعوة من هيئة التنسيق النقابية، نفذت اعتصامات في مختلف المناطق اللبنانية عند العاشرة صباحا  للمطالبة بالإسراع في إقرار سلسلة الرتب والرواتب. أما مراكز الاعتصامات فحُدّدت في بيروت  أمام وزارة التربية والتعليم العالي – الاونيسكو  وفي الشمال عند باحة سراي طرابلس  أما في الجنوب ففي باحة سراي صيدا  والى البقاع حيث يُنفّذ الاعتصام عند باحة سراي زحله  أما في جبل لبنان فمركز الاعتصام أمام سراي بعبدا.
سليمان: قرار التوقف عن العمل بمثابة صرخة لتصويب الوضع
المعالجة تحتاج الى السواعد كافة للحفاظ على الامن الاجتماعي
التطورات الراهنة تحتــــم علـــى الجميع التــزام اعــلان بعبــدا
ورأى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ان التطورات الراهنة في المنطقة وخصوصاً في سوريا تحتم على الجميع التزام اعلان بعبدا والنأي بالنفس عن مشكلات الاخرين وصراعاتهم.
واذ اشار في خلال استقباله في قصر بعبدا اليوم وفد الهيئات الاقتصادية، الى أن لبنان يكاد ان يكون البلد الوحيد في العالم الذي يتخذ فيه ارباب العمل قراراً بالتوقف عن مزاولة اعمالهم بإزاء المخاطر الاقتصادية التي تتهدد البلد وهو قرار مثابة صرخة لتصويب الوضع، فإنه شدد على أن المعالجة تحتاج الى سواعد  كافة ابناء المجتمع للحفاظ على الامن الاجتماعي، مؤكداً اهمية تفهم الكتل والقيادات السياسية لهذه الصرخة واتباع الايجابية في العمل السياسي وتضافر الجهود من اجل تشكيل حكومة جامعة يشارك الجميع في تحمّل المسؤولية من خلالها وانعقاد هيئة الحوار لمواصلة البحث في كيفية الدفاع عن لبنان في وجه الاخطار التي تتهدده ولا سيما منها تحديداً الخطر الاسرائيلي اضافة الى اي مواضيع يرغب اهل الحوار في البحث فيها ولا سيما منها تلك المرتبطة بالاستراتيجية الوطنية للدفاع.
وكان رئيس الهيئات الوزير السابق عدنان قصار وعدد من الاعضاء وضعوا رئيس الجمهورية في الاجواء التي املت اتخاذ هذا القرار اليوم، مشددين على رغبتهم في قيام حكومة تتولى تسيير امور المواطنين الحياتية والاجتماعية والاقتصادية مبدين ثقتهم وتأييدهم للدور الذي يقوم به الرئيس سليمان في الحفاظ على الوحدة الوطنية والاستقرار وللمواقف التي يطلقها في هذا الاتجاه، ما يساعد  في تخفيف حدة التشنج والاحتقان ويفتح الباب امام التفاهم لانقاذ البلد.
القصـــار باسم الهيئات الاقتصادية: الكــرة هـــي الآن فــي ملعب القـوى السياسية
التحرك لــم يكن للتعطيل لأننا لسنا مــن هواة السلبية إنما من دعاة العمل والإنتاج
كان لا بد من القول بأعلى الصوت "لا" عل وعسى تلقى صرختنا آذان المسؤولين
أعلن رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم رؤساء الهيئات الإقتصادية في حضور أصحاب المؤسسات الإقتصادية،"نجاح الإقفال العام"، مؤكدا ان "الكرة هي الآن في ملعب القوى السياسية".
وشكر في مستهل المؤتمر "كل من واكب خطوة الهيئات وآزرها"، وحدد غاية التحرك الذييأتي بعد سلسلة تحركات ومناشدات للقوى السياسية، لم يكن لتعطيل مصالح البلد والمواطنين، لأننا لسنا من هواة السلبية أو الهدم، وإنما من دعاة العمل والإنتاج، فالهيئات الإقتصادية انطلاقا من حرصها الوطني أولا وموقعها المؤثر ثانيا، وأمام ما تراه من انهيار خطير للدولة وتراجع للاقتصاد، كان لا بد أن تتحرك وأن تقول بأعلى الصوت "لا" عل وعسى هذه المرة أن تلقى صرختنا آذان المسؤولين المعنيين بوضع حد لهذا النزف المتواصل وبحماية ما تبقى من دولة واقتصاد وتحصينه.
واعتبر ان نجاح الإقفال العام وبهذا الشكل يؤكد أننا على حق، وان ما قمنا به هو مطلب كل لبناني، وهو تعبير صادق عما يرغب كل لبناني القيام فيه، وهو اتى استكمالا وتتويجا لدعوات وصرخات سابقة أطلقناها، ولكن ربما هناك من يسأل: ماذا بعد هذا الإقفال التحذيري؟ الجواب هو: طبعا هناك خطوات تصعيدية سيتم اللجوء إليها في حال عدم تأليف حكومة، ونحن سنقوم بدرس هذه الخطوات في إطار الإجتماعات التي نعقدها على مستوى الهيئات الإقتصادية واللجان المصغرة التي قمنا بتشكيلها لهذه الغاية، الى جانب المشاورات التي نجريها مع سائر مكونات الإقتصاد اللبناني من قطاعات عمالية وهيئات مجتمع مدني ومهن حرة. فنحن لن نقف مكتوفين في حال استمر الإنزلاق الحاصل في المرافق والقطاعات، ولن نقبل أن نكون شهود زور على ما يجري من إمعان في التهاون بمصالح الوطن والمغامرة به وباقتصاده.
وكرر مناشدته السياسيين بأن يعودوا الى ضمائرهم ويتخلوا عن مصالحهم، ويتجاوزوا خلافاتهم ويعودوا الى الحوار والبحث في الحلول التي ينتظرها منهم كل اللبنانيين من أجل الوصول بالوطن والمواطن الى بر الأمان لأنه، لا سمح الله، إذا سقط الوطن، فلن تعود تنفع لا الكراسي ولا الوزارات ولا النيابات.
وطالبهم بعقلنة خطابكم السياسي والتخفيف من حدة الإحتقان، الذي كاد أن يشعل البلاد لولا الحكمة والوعي اللذين أظهرهما الشعب اللبناني بعد سلسلة التفجيرات والحوادث الخطيرة التي طاولت الضاحية الجنوبية وطرابلس، وان أقل ما يمكن أن تفعلوه في هذا الظرف وما يحيط بنا من اضطرابات في المنطقة العربية هو الإتفاق على حكومة فاعلة وقادرة طال انتظارها وباتت أكثر من مطلب ملح خصوصا في ظل العواصف الهوجاء التي تحيط بنا من كل جانب.
واعتبر ان نجاح الإقفال العام اليوم يؤكد ان الكرة هي في ملعب القوى السياسية المطالبة بملاقاتنا في منتصف الطريق للعمل معا من أجل الإبحار بسفينة الوطن الى شاطئ الأمن والأمان.
شقير: المطلب واحد تأليف الحكومة
وأصر رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة لبيروت وجبل لبنان محمد شقير على مطلب الهيئات واحدة وهو تأليف الحكومة لتوفير الإستقرار العام وإعادة الثقة الى كل اللبنانيين بوطنهم والى المغتربين والى دول المنطقة التي نحتاج الى اسواقها.
شماس: خطوة الهيئات هي لايجاد جو عام ضاغط لتأليف الحكومة
واعتبر رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس ان خطوة الهيئات هي لايجاد جو عام ضاغط لتأليف الحكومة، ولفت الى ان من الظلم اعتبار ان الإقفال لم ينجح، بل هو حقق مبتغاه بشكل كبير جدا، خصوصا ان لبنان لم يشهد تحركا ضاغطا من الهيئات الإقتصادية منذ 40 عاما.
وشدد على ان التحرك حقق وحدة وطنية اقتصادية لأن جرحنا عميق. ولفت الى ان ورقة الهيئات التي قدمت الى رئيس الجمهورية والرئيس المكلف كانت محط اهتمام للاسراع في تأليف الحكومة، واشار الى ان كلفة الإقفال بين 75 و100 مليون دولار يوميا، مشددا على ضرورة ضمان الإنتظام السياسي عبر حكومة قادرة على ذلك.
افرام: لحكومة قادرة وتحييد لبنان عن كل الصراعات
وأشار رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام الى ان الهيئات هي في سباق مع الحدث والجهد منصب على تأليف الحكومة.وأوضح ان اللقاء مع رئيس الجمهورية ركز على "إعلان بعبدا" وأهميته باعتباره يحمي لبنان من العواصف الكبيرة الآتية.
وطالب بحكومة قادرة وتحييد لبنان عن كل الصراعات، لأن المواطن والإقتصاد هما من يدفع الثمن.وأعلن ان لبنان دخل منطقة الخطر عبر تخطي سقف الـ 60 مليار دولار دينا والعودة عن هذه النقطة صعب.واعتبر ان تأخير كل الإستحقاقات يدل على وجود خلل عضوي عميق في كل مفاصل الدولة والشعب يدفع الثمن دائما. وشدد على ان تأليف الحكومة هو بدايةالحل وعلامة على وعي السياسيين خطورة الأوضاع ومعرفتهم حدود الوطنية.
غريـــب: تحرك هيئة النتسيق لا علاقة لـــه بحيتان المال
لقمة العيش وسلسلة جزء من الدفاع عن الوحدة الوطنية
المعطيات التـــي وصلـت الـــى البطريرك الراعـــي خاطئة
وهـو لا يقبل ان يكون راتب المعلم اقل مـــن الحــد الادنى
اطلق رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب، باسم هيئة  التنسيق النقابية التي نفذت اعتصاما صباح اليوم امام وزارة التربية والتعليم  العالي، صرخة وطنية اجتماعية، الى الشعب اللبناني، دعاه فيها الى النزول الى  الساحات، لان لا أحد ينقذ الوضع الراهن الا الشعب، مؤكدا حماية السلم الاهلي  والوحدة الوطنية، وقال: نريد حكومة لحماية السلم الاهلي والوحدة الوطنية وتلبي  المطالب الحياتية والمعيشية والاجتماعية.
واشار غريب الى ان تحركهم كتنسيق لا علاقة له بحيتان المال ، وقال: لقمة العيش وسلسلة الرتب  والرواتب هي جزء من عملية الدفاع عن الوحدة الوطنية وتحركنا كان يوحد الشعب  اللبناني، والهيئات الاقتصادية وقفت ضد السلسلة، ومن يقف ضد هذه السلسلة التي هي  حق واداة لتوحيد مليون لبناني، فانه يقسم اللبنانيين ويعمل على تمرير الفتنة.
وفي حين لفت غريب الى ان تعاونية موظفي الدولة متوقفة عن اداء وظيفتها  وتأمين الاستشفاء الصحي للموظفين بسبب عدم تمويلها، توجه الى وزير المال محمد  الصفدي، بالقول: نحن اليوم نمهلك اسبوعين، اما ان تحول المال الى التعاونية، واما  نحن سننزل الى التعاونية ووزارة المال وسنزيد من تحركنا، لانه يكفي افقارا  للموظفين.
وتطرق غريب الى كلام البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي  ان اقرار مشروع  سلسلة الرتب والرواتب يتسبب بتعثر المدارس وبالضغط على الاهالي ،  معتبرا ان المعطيات التي وصلت للراعي خاطئة، وهو لا يقبل ان يكون راتب المعلم  في المدارس الخاصة اقل من الحد الادنى.
ونظمت هيئة التنسيق النقابية اليوم، اعتصاما حاشدا في داخل مقر وزارة التربية والتعليم في منطقة الأونيسكو، تحت شعار من أجل حماية السلم الأهلي والتمسك بالوحدة الوطنية.
تحدث في بداية الإعتصام، رئيس رابطة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب باسم هيئة التنسيق، فقال: من وزارة التربية في بيروت، من المعتصمين فيها الى كل المعتصمين الذين لبوا دعوة هيئةالتنسيق للاعتصامات على امتداد مساحة الوطن، من طرابلس من اعتصام السراي فيها، الى اعتصام بعبدا في جبل لبنان، الى اعتصامات البقاع من الهرمل الى بعلبك وزحلة وجب جنين، وصولا الى اعتصام الجنوب في صيدا، تحية لكل المعنيين ان لبنان سيبقى واحدا موحدا تحت شعار حماية السلم الأهلي والتمسك بالوحدة الوطنية في مواجهة كل التفجيرات الأمنية التي لا توفر أحدا، في دور العبادة في طرابلس وفي الضاحية الجنوبية.اضاف: اليوم بدأنا بافتتاح العام الدراسي وهناك مليون طالب سيتوجهون الى المدارس من أجل وضع خطة أمنية لحماية المؤسسات التربية وحماية الوطن، كانت فرصة هيئةالتنسيق اليوم، مع بداية العام الدراسي، هي قضية الوطن في وجه الفتن والإنقسامات والإفقار وفي وجه الفراغ والشلل الذي يدب في كل مؤسسات الدولة، ليس عندنا مجلس نواب يعمل، ولا عندنا حكومة ولا مجلس دستوري، واليوم، مما زاد الطين بلة، تعاونية موظفي الدولة المعنية المباشرة بتوفير التغطية الصحية للموظفين متوقفة، لأن وزير المال لا يمول التعاونية وسحبوا الغطاء عن الموظفين والمتعاقدين والمعلمين والإداريين وعن كل المعنيين والمنتسبين الى هذه التعاونية، اليوم تتراكم كل هذه الأزمات، هي فرصة من هيئة التنسيق للشعب اللبناني، أزمة أمنية وسياسية ومعيشية، فرصة لكل الشعب اللبناني لينزل الى الساحات، لا أحد ينقذ الوضع الا الشعب اللبناني والقرار بيده، وإذا كانوا مراهنين على الذين فوق، ففاقد الشيء لا يعطيه، هم الذين أوصلونا الى الوضعية التي نحن فيها، في ما هم يتناقشون حول زائد وزير أو ناقص وزير، والناس متروكة من دون غطاء.
وتابع: باسم الهيئة نؤكد ليس فقط على حماية السلم الأهلي والوحدة الوطنية، نريد حكومة لحماية السلم الأهلي والوحدة الوطنية وحتى تلبى المطالب المعيشية والإجتماعية، تحركنا لا علاقة له بحيتان المال، وندعوهم الى أن يغيروا موقفهم الرافض لسلسلة الرتب والرواتب، لقمة العيش والسلسلة هي جزء من السلم الأهلي، السلسلة هي جزء من عملية الدفاع عن الوحدة الوطنية، ولان تحركنا كان يوحد اللبنانيين، وقفت الهيئات الإقتصادية ضد السلسلة لأنها وقفت ضد الوحدة الوطنية، فليراجعوا حساباتهم، ويقولوا ان الوضع لا يحتمل، السلسلة ليست كمية مال لتصحيح الرواتب ورفع الظلم، السلسلة حق وأداة لتوحيد مليون لبناني يأكلون ويشربون منها، والذي يقف ضدها يقسم اللبنانيين ويمرر الفتنة، والتغطية الصحية التي لا يمولها الوزير محمد الصفدي، نقول له: معك مهلة اسبوعين ليس أكثر، أما أن تحول المال للتعاونية حتى تغطي صحيا وإلا سننزل الى التعاونية والى وزارة المال لتنفيذ المزيد من الإعتصامات والتحرك من أجل تأمين التغطية الصحية لكل المضمونين والمنتسبين الى التعاونية، ويكفي إفقارا، كل من يقف ضد المطالب الإجتماعية والمعيشية للشعب اللبناني يكون يدعو الشعب لترك البلد حتى يمرر الفتنة، نحن ليس لدينا وطن آخر، أما الهيئات الإقتصادية فلديها فرع آخر في كل البلدان، يركبون في الطائرات ويذهبوا، نحن من الذي سيدافع عنا، هذه الأرض لنا ونتمسك بوحدتها.
وتابع: البارحة سيدنا البطريرك الراعي يطرح ويقول سلسلة الرتب تؤدي الى التعثر في المدارس، وتضغط على الأهالي، سيدنا البطريرك وصلته معطيات غير صحيحة، وأكيد سيدنا البطريرك لا يقبل ان يكون راتب المعلم أقل من الحد الأدنى للأجور 640 الف ليرة راتب المعلم، والحد الأدنى للأجور 675 الف ليرة ولو كان سيدناالبطريرك يعرف هذا الأمر لا يصرح بهذا التصريح، وأكيد سيدنا البطريرك لا يعرف ان كل الشعب اللبناني والعاملين قبضوا غلاء المعيشة إلا معلمي المدارس الخاصة، ولم نفهم لماذا، أكيد لو يعرف ذلك ما كان ليدلي بهذا الموقف. وهل لنا أن نفهم؟ لماذا يرفعون الأقساط المدرسية ولم يدفعوا للمعلمين؟ يجب على الأهالي الا تدفع الزيادة على الأقساط، لأنهم لم يدفعوا ولا يتحججوا بأنهم يدفعون للمعلمين، لذلك الذي يرهق الأهالي ليس الرواتب المجمدة منذ 17 سنة وتضخمها 120 بالمئة بل هذه الزيادات في الأقساط المدرسية العشوائية، على هذا الأساس، هذه فرصة وطنية ذات بعد سياسي في وجه الفراغ وهي فرصة اجتماعية منظمة حتى يتوحد الشعب اللبناني في وجه كل مؤامرات الفتن والتفجير خاصة في هذا الظرف السياسي، نحن متمسكون بهذه القضايا، الأزمة أكثر من قصة موضوع تشكيل حكومة ونقطة على السطر، الموضوع يتطلب معالجات وإنقاذ للبلد من الحالة التي يمر فيها، تحركنا مستمر في هذا السياق.
برجي
ثم تحدث عدنان برجي بإسم رابطة التعليم الأساسي الرسمي، فقال: نقول للشعب اللبناني أثبتم انكم مع السلم الأهلي ضد الاضراب الداخلي وضد الطبقة السياسية التي أفلست البلد سياسيا واجتماعيا، والإعتصام لنقول لهذه الطبقة السياسية ان الهروب من المشكلة يزيدها، وإذاأردتم الإستقرار والإنماء الإقتصادي والإجتماعي يجب أن تنتبهوا لصوت الناس وتحققوا مطالب الناس، والهيئات الإقتصادية تطالب اليوم بمطلب حق، لكن يراد به باطل، الهيئات الإقتصادية تريد حكومة تنفذ لها مشاريعها، فيما المواطن اللبناني يريد حكومة تريد إنقاذه من الوضع القائم ومن التسييس والشلل في المؤسسات الرسمية.
العيلة
ثم تحدث مجيد العيلة بإسم نقابة معلمي المدارس الخاصة فقال: ما تفضل به سيدنا البطريرك البارحة، ربما ينقصه بعض التوضيحات والمعلومات، نقابةالمعلمين في المدارس الخاصة طلبت موعدا فور عودته من الأردن لإعادة توضيح النقاط التي أثارها ووضع الحقائق في هذه القضايا، إضافة الى مبادرة النقابة في تلاقي نقابة المعلمين واتحاد المدارس الخاصة ولجان الأهل، وحصل الإجتماع منذ اسبوع واتفق على إقامة لجنة ثلاثية ليصار الى بحث موضوع سلسلة الرتب والأقساط حتى نتجنب الإشكالات التي حصلت في السنة الماضية، حتى لا تتكرر السنة الحالية.
حيدر
وفي الختام، تحدث رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر فقال: اعتصامنا اليوم سأبدأه من إحدى وسائل الإعلام التي قالت انهم يعتصمون ضد مجهول، اعتصامنا لنقول، نحن من المطالبين بحماية السلم الأهلي والأمن والإستقرار في البلد، لنقول إننا مع وحدة اللبنانيين وضد العنف والإرهاب والفتن المذهبية والطائفية، ولنقول، اذا في هذا الوضع الصعب، نطالب القوى السياسية بأن تلتقي وتتحاور وتتناقش لتتلاقى على خد أدنى يحفظ الأمن والإستقرار في البلد، وبداية الإتفاق يفترض الإسراع في تشكيل حكومة، وشاءت الصدف أن نلتقي فيه مع الهيئات الإقتصادية، لنقول لهذه الهيئات: نريد حكومة ال99 بالمئة من الشعب وليس حكومة ال1 بالمئة الذين يقبضون على الثروة في البلد ويملكون اكثر من 70 مليار دولار من اجمال الودائع في المصارف التي تبلغ 170 مليار دولار، نريد حكومة تهتم بالقضايا المعيشية والمطلبية للناس، وأولها الإسراع في إقرار السلسلة.
صابونجيان: هذا الاضراب هــو ضـد سلام ام ضــد سليمان؟
اقفــــال المؤسسات اليوم لــــن يؤدي الــــى تأليف حكومــة
الاقتصاد بحاجة الى دفع ونمو وليس الى المزيد من السلبية
اكد وزير الصناعة فريج صابونجيان انهم كاقتصاديين ورجال اعمال يطالبون بتشكيل حكومة ، مشيرا الى انه لا يجب في المقابل اقفال المؤسسات ، سائلا: كيف يتم اقفال المصارف، وكيف نقطع انفسنا عن الاقتصاد العالمي؟، فالمصارف لم بعد في اي بلد.
وشدد صبونجيان في اتصال هاتفي مع برنامج "نهاركم سعيد" عبر الـLBCI، على ان اللبنانيين يتفهمون ان هناك تداعيات على لبنان من جراء الحوادث في سوريا وفي المنطقة ككل، لافتا الى ان هناك صعوبة في تشكيل الحكومة لاسباب داخلية وخارجية، وسأل: هذا الاضراب التي تنفذه الهيئات الاقتصادية هو ضد من؟ هل هو ضد الرئيس المكلف تمام سلام ام ضد رئيس الجمهورية ميشال سليمان؟
ورأى صابونجيان وزراء حكومة تصريف الاعمال لم يتركوا عملهم في ظل حكومة تصريف أعمال.
وفي حديث الى اذاعة "صوت لبنان"، اكد صابونجيان ان تشكيل حكومة جديدة بأسرع وقت هو مطلب كل مواطن لبنان وليس مطلب الهيئات الاقتصادية فحسب، مستغربا خطوة اقفال المصارف اللبنانية لما سيترتب عنها من زعزعة ثقة المودع الاجنبي، ومتخوفا من سحب الودائع الاجنبية من لبنان نتيجة الاقفال اذا ما تكرر.
حمل الهيئات الاقتصادية مسؤولية ما سيترتب عن الاقفال، مشيرا الى ان الاخيرة لم تلب الدعوات الى التشاور التي جاءت من اكثر من وزير في الحكومة، وامل ان تعود الهيئات الى طاولة المشاورات مع المرجعيات السياسية والوزارية المعنية، وتطرح الافكار لمناقشتها توصلا الى اعادة ورقة توصيات تخرج البلد من الازمة الاقتصادية التي يعيشها نتيجة الازمات في الشرق الاوسط والتي يعلم الجميع تأثيراتها السلبية على الاقتصاد اللبناني.
ورأى ان اقفال المؤسسات اليوم لن يؤدي الى تأليف حكومة.
وقال في تصريح: نحن في بلد ديموقراطي، وكل صاحب عمل حر في اتخاذ القرار الذي يراه مناسبا، ولكن الاقتصاد اليوم بحاجة الى دفع ونمو وليس الى المزيد من السلبية والتراجع.
واستغرب مشاركة القطاع المصرفي في هذا التحرك الذي يعرقل عمل المؤسسات والمواطنين والمستثمرين الذين هم مضطرون للقيام بتحويلات ومعاملات مصرفية يومية من سحوبات وايداعات وغيرها.
ورفض تحميل الحكومة تبعات الاقفال لأنها ليست المبادرة الى الدعوة الى الاقفال، داعيا ممثلي الهيئات الاقتصادية الى العودة الى الحوار الهادىء والعقلاني للتوصل الى توصيات ووضع تصور مشترك يساعد على تمرير هذه المرحلة بالحد الادنى من الخسائر.
شماس: الخسائر التي تكبدناها تتراوح بين 75 و100 مليون دولار
اعتبر رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس ان البلد بحاجة لحكومة من أجل الانقاذ السياسي والأمني والاقتصادي والاجتماعي لافتا الى أن هذاهو السبب الرئيسي للاضراب.
ولفت شماس  في حديث للـ LBCI عبر برنامج نهاركم سعيد الى أنّ الخسائر التي تكبدتها الهيئات الاقتصادية والتجار بسبب الاضراب تتراوح بين 75  و100 مليون دولار وقال: نفضل أن نخسر يوماً واحداً وليس كل يوم.
التنسيق النقابية اعتصمت امام سراي بعبــدا مطالبة باقـرار سلسلة الرتب
شيا: جئنا نلبي دعوة الهيئة للحفاظ على السلم الاهلي وتفعيل المؤسسات
نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما رمزيا امام سراي بعبدا صباح اليوم، مطالبة باقرار سلسلة الرتب والرواتب في اسرع وقت ممكن، في حضور ممثل هيئة التنسيق النقابية كامل شيا، ممثل رابطة التعليم الثانوي فرع جبل لبنان ميشال الدويهي، ممثل مكتب التنسيق للتعليم المهني جورج داغر وممثلة رابطة التعليم الاساسي في الشوف منال حديفة وعدد من الموظفين والمتقاعدين والمعلمين.
وقال شيا: ليست المرة الاولى التي تلبي هيئة التنسيق نشاطا وتدعو اليه لترسيخ السلم الاهلي والحفاظ على الاستقرار الامني في الوطن، فالوطن الان على حافة الهاوية والمؤسسات الدستورية فارغة والوطن يسير في مصير مجهول .
اضاف: في هذا اليوم جئنا نلبي دعوة الهيئة للحفاظ على السلم الاهلي وتفعيل المؤسسات وبالتالي للعمل على انقاذ البلد من الهاوية الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها، لافتا الى الغلاء الفاحش والفلتان الامني والحالة الاقتصادية المتردية للمواطنين خاصة ونحن على ابواب عام دراسي جديد.
وتابع: ان هيئة التنسيق بالاضافة الى دعوة الحفاظ على السلم الاهلي، يهمها ان تؤكد على الاسراع في اقرار سلسلة الرتب والرواتب عبر اللجنة المكلفة في مجلس النواب واحالتها الى اللجان النيابية ومن ثم الى الجلسة العامة للمجلس، لاننا عانينا الكثير وقد شارفنا على ابواب السنتين متابعة لهذه السلسلة، فالدولة نحن ونحن الدولة، واذا كنا نحافظ على الوطن فمكونات هيئة التنسيق هي الوطن هم الموظفون والجنود احرص من اي قطاع آخر في الحفاظ على الاستقرار وعلى ملء المؤسسات الدستورية وفق الدستور .
اضاف: هيئة التنسيق تتحرك في المحافظات الخمس اليوم تأكيدا على السلم الاهلي وعلى تفعيل المؤسسات الدستورية لانقاذ الوطن .
وختم: تقاطعنا اليوم مع الهيئات الاقتصادية، ولكن نحن مطلبنا معيشي شرعي حق لاقرار السلسلة، فالوطن هو الاهم والاسمى، نحن بناة الوطن لهذا جئنا اليوم لنؤكد ونتضامن مع كل الهيئات النقابية في المستقبل التي تدعو الى تحصين السلم الاهلي وتفعيل المؤسسات في الدولة .
محفوض من سراي طرابلس: لحكومة تحمي البلاد
وسنستوضح مـــن الراعــي كلامـه عــــن السلسلة
نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما في باحة سراي طرابلس الداخلية التزاما بالقرار الصادر عن الهيئتين الاقتصادية والنقابية واحتجاجا على المماطلة في تشكيل الحكومة وما وصلت اليه البلاد من مرحلة الانهيار الاقتصادي والاجتماعي، بمشاركة حشد من المعلمين والموظفين.
بداية، تحدثت منسقة قطاع التعليم في الشمال فداء طبيخ التي قالت:ان خطورة ما يجري تستدعي وقفة وطنية جامعة حيث لكل مواطن دوره في اعلاء الصوت ضد اي تهديد للسلم الاهلي وللوحدة الوطنية، وحث المسؤولين على القيام بواجباتهم تجاه الوطن والمواطن.
أضافت:الازمة اكبر من مجرد تشكيل حكومة ولكن الخطوة الاولى المطلوبة والضرورية من أجل حماية السلم الاهلي ومعالجة سائر الملفات المعيشية للمواطنين، حيث أن الوزارات معطلة ومجلس النواب مغلق وكل أمور الناس مشلولة إلا تصريحات المسؤولين النارية.
ودعت كافة فئات الشعب اللبناني الى الانتفاض والتوحد حول مواقف رئيس الجمهورية من أجل الاسراع في تشكيل حكومة كفوءة تحمي البلاد وتتصدى للفلتان الامني وتعالج القضايا الاقتصادية والاجتماعية، محذرة من اتخاذ خطوات تصعيدية في حال لم يتجاوب المعنيون مع مطالب المعتصمين.
وقالت:استعدوا لتحويل الاعتصامات والتحركات الى انتفاضة شاملة من أجل الحفاظ على الدولة وتطوير مؤسساتها. ونطالب باقرار سلسلة الرتب والرواتب باسرع وقت ممكن.
بدوره أشار نقيب معلمي المدارس الخاصة نعمة محفوض إلى أن التحرك يهدف الى التحذير من التطور السلبي في القطاعات الاقتصادية والمعيشية والانسانية، لافتا الى ان البلاد تمر بمرحلة صعبة وعلى السياسيين أن يعوا دقة المخاطر وسلبيات تعطيل المؤسسات الشرعية وضربها.
وأكد أن هيئة التنسيق النقابية ستتخذ خطوات سريعة وفاعلة بالتنسيق مع الهيئات الاقتصادية في حال لم يع المسؤولون دقة المرحلة. إن التحرك هو صرخة بوجه الطبقة السياسية في البلد لنقول لهم كفى، الشعب اللبناني لم يعد يحتمل منذ خمسة أشهر والبلد من دون حكومة ترعى شؤونه، ومجلس النواب مدد لنفسه وهو معطل ومشلول، والمجلس الدستوري أيضا لا يعمل، ومجلس الخدمة المدنية لا يعمل، كل المؤسسات الدستورية معطلة والبلد يعيش في حال فراغ.
أضاف:هذاالاعتصام هو للضغط على المسؤولين لتشكيل الحكومة والتنازل عن حصصهم ومصالحهم الشخصية وعن التناتش فيما بينهم على الوزارات والمراكز المهمة في الدولة. البلد أهم من حصصهم وأكبر من مصالحهم. يجب التوقف عن الألاعيب السياسية وتأليف حكومة بأسرع وقت لانقاذ البلاد من المرحلة الصعبة التي يمر بها.
وتابع:لا للارهاب، لا للتفجيرات. اليد المجرمة التي وضعت المتفجرات في طرابلس والضاحية الجنوبية و في الاماكن الدينية ودور العبادة، سنقول لها إن الشعب اللبناني أقوى منها، وارادة الحياة ستستمر عند كل مواطن لبناني، وهذه الاعتصامات في كل المناطق هي تعبير صادق للتأكيد على أن المدارس ستفتح أبوابها والعام الدراسي سيبدأ بشكل طبيعي وكل الوزارت والشركات والمؤسسات العامة والخاصة والمحال التجارية ستعمل يوميا وستتحدى يد الاجرام.
وردا على تناول البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي موضوع سلسلة الرتب والرواتب قال :طلبنا موعدا من البطريرك خلال اليومين المقبلين ، ولكن كما نعتقد ان المعطيات غير كاملة لديه، وهو لا يعلم بأن المعلمين لم يقبضوا حتى اللحظة بدل غلاء المعيشة، ونحن كأساتذة لا نتكلم في الوقت الراهن عن السلسلة بل عن غلاء المعيشة التي تم صرفها الى جميع الموظفين في المؤسسات الخاصة والعامة قبل عامين، في حين أن الاقساط المدرسية قد ارتفعت دون مبرر. أما المفعول الرجعي فنحن نؤيد موقفه منه، لكن نريد ان نؤكد للرأي العام وللبطريرك أننا قد اتفقنا مع اللجنة الوزارية على السلسلة في حزيران 2012 على ان يبدأ مفعولها في اوائل تموز 2012 ولكن المماطلة والتأخير وهذا الآداء السيء من اعضاء الحكومة خلق المفعول الرجعي و ذلك بسبب مماراساتهم السيئة على شؤون وأمور البلد. لذلك هم الذين يتحملون المسؤولية.
وختم:كل هذه المعطيات سنضعها في عهدة البطريرك الراعي، كل المؤسسات التربوية جميع المعلمين جزء أساسي منها، وسيكون لنا موقف بعد الاجتماع مع البطريرك الراعي.
التنسيق النقابية نفذت اعتصاما امام سراي بعلبك
نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما امام سراي بعلبك الحكومي شارك فيه قائمقام بعلبك عمر ياسين، رئيس رابطة التعليم الرسمي في البقاع خليل حمية، اساتذة وموظفين واداريين.
والقى ياسين كلمة دعا فيها "للحفاظ على السلم الاهلي في وقت عصيب يمر على الوطن، لان مجتمعنا وبلدنا هما بخطر ويجب علينا دعم كل الجهود المخلصة للحفاظ عليه"، مؤكدا ان "لا تمييز في عملنا بين مواطن وآخر".
وتحدث حمية الذي اكد "على الاستمرار بالاضراب حتى تحقيق المطالب"، مشددا على اهمية "وحدة البلد والوطن".
المصارف في البترون لبت دعوة الهيئات الاقتصاديةللاضراب
لبت المصارف في منطقة البترون دعوة الهيئات الاقتصادية للاضراب فأقفلت ابوابها، ما انعكس شللا على الحركة التجارية في أسواق المدينة والبلدات.
وسجلت حركة خفيفة في ظل اقفال المحلات والمؤسسات بنسبة 40% فيما شهدت الادارات العامة والدوائر الرسمية حركة طبيعية وحضر الموظفون الى مراكز عملهم وسجل دوام عمل عادي.
وفي الكورة
كما لبت المصارف في قضاء الكورة دعوة الهيئات الاقتصادية للاضراب فأقفلت أبوابها ، فيما شهدت الادارات العامة والدوائر الرسمية حركة طبيعية وحضر الموظفون الى مراكز عملهم بشكل عادي .
حركة عادية في الادارات العامة
أقفلت المصارف في اقليم  الخروب تلبية لدعوة الهيئات الاقتصادية، فيما بدت الحركة عادية في الادارات العامة والدوائر الرسمية والمؤسسات التجارية ومحطات المحروقات.
اقفال شبه تم في زحلة
شهدت مدينة زحلة اقفالا شبه تام التزاما بدعوة الهيئات الاقتصادية للاضراب، وشمل الاقفال المؤسسات والمصارف والوسط التجاري.
المصارف والمؤسسات التجارية في جونية التزمت بالاضراب
لبت مدينة جونية دعوت الهيئات الاقتصادية الى الاضراب، حيث التزمت المصارف وبعض الشركات الخاصة هذه الدعوة، ما ادى الى شلل في الحركة التجارية والاسواق. كما كانت حركة السير خفيفة، واستثنيت من هذا الاضراب مراكز الصيدلة، والافران ومحلات المواد الغذائية.
كما شهد القطاع العام والدوائر الرسمية التزاما بالدوام من قبل الموظفين فحضروا الى مراكز عملهم وسجل دوام عمل عادي.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها