إطبع هذا المقال

اطلاق الدفعة الأولى من السجينات السوريات

2013-10-23

اطلاق الدفعة الأولى من السجينات السوريات

بعدما خيم الغموض على قضية الافراج عن السجينات السوريات ضمن صفقة الافراج عن المخطوفين اللبنانيين والتركيين كسلة متكاملة، بدأت مساء أمس عملية الافراج عنهن على دفعات.
فقد افرجت السلطات السورية في وقت متأخر الليلة الماضية عن 14 أمراة معتقلة في سجونها، وردت اسماؤهن على لائحة التبادل مع المخطوفين اللبنانيين التسعة الذين اطلقوا الاسبوع الماضي بعد 17 شهرا من الاحتجاز لدى مجموعة من المعارضة المسلحة، وذلك حسبما ذكرت ناشطة حقوقية سورية.
واكدت الناشطة سيما نصار التي تتابع عن كثب ملف المعتقلين في السجون السورية لوكالة فرانس برس انه تم منذ ساعات الإفراج عن اربع عشرة سيدة كدفعة من لائحة تضم اسماء 128  امراة وتشكل جزءا من صفقة تم التوصل اليها نتيجة مفاوضات شاركت فيها تركيا وقطر ولبنان.
واوضحت نصار ان بين اللواتي افرج عنهن يرفت الحموي، وهي مريضة بالسرطان، وهذا ثالث اعتقال لها، مشيرة الى ان زوجها قتل في المعارك.

ومن جهة اخرى، وفق "الشبكة السورية لحقوق الانسان"، فإن الدفعة الأولى تضمنت 13 سيدة، على أن تستكمل العملية في الأيام المتتالية. والأسماء: غادة صبحي العبار وشقيقتها سوسن العبار من داريا معتقلات منذ 9-1-2013، فاطمة مرعي من دمشق معتقلة منذ 3-1-2013، سهى مهنا من اللاذقية - جبلة، معتقلة منذ مدة طويلة، زينب حسن عجوب من دمشق معتقلة منذ 27-1-2013 وأحيلت إلى محكمة الإرهاب بتاريخ 27-3-2013، مروة العميد من الحسكة، عمرها 21 عام اعتقلت في دمشق -حي الدحاديل منذ 15-12-2012، ميرفت خالد الحموي من السلمية تسكن معضمية الشام اعتقالها الثالث كان في تاريخ 24-12-2012 وهي زوجة شهيد وتعاني من سرطان الثدي، هبة صيصان من دمشق تم اعتقالها في تاريخ 2-4-2013، استجوبها القاضي في تاريخ 2-6-2013 وقرر توقيفها، ريما نايف البرماوي عمرها 17 عام من درعا اعتقلت في أواخر 2012، صفا قطيط، مروة الزعبي، وردة سليمان، لبنى الأحمد.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها