إطبع هذا المقال

اجتماع اللجنة التحضيرية لاستكشاف آفاق وإمكانية عقـد الحوار

2013-10-29

اجتماع اللجنة التحضيرية لاستكشاف آفاق وإمكانية عقـــد الحوار
لكـن لا مــوعداً محدداً واذا حــــدّد فمـــن روحيــة اعلان بــعبـــدا
إطلالة نصرالله لــم تحمل جديداً فـــي المضمون إنما فــي الأسلوب
تسميته السعودية مباشرة تعبير عن الإحتدام السعودي – الايراني
8 اذار: طرح 9-9-6 واقعي وودي ويفترض ان يرضـي الجميــع
14 اذار: لم نرَ الا الاستكبار ولن نغطي خيارات غير مقتنعين بها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


29/10/2013 – (أ.ي) –على وقع التطورات والأعمال العسكرية في طرابلس، موضوعان سرقا الأضواء بالأمس، اجتماع للجنة التحضيرية للحوار في بعبدا برئاسة الرئيس ميشال سليمان وإطلالة الأمين العام لـ "حزب الله" السيّد حسن نصرالله التي لم تحمل جديداً في المضمون إنما في الأسلوب.
روحية "اعلان بعبدا"
وقد أوضحت مصادر القصر الجمهوري لوكالة "أخبار اليوم" إنه تم التباحث في مراحل عمل اللجنة في ضوء التطورات الراهنة أمنياً وسياسياً، بما يتوافق مع "إعلان بعبدا" الذي أقرّته هيئة الحوار الوطني وأكدت عليه، وأشارت الى أن هدف الاجتماع كان لاستكشاف آفاق وإمكانية عقد الحوار، لكن حتى الساعة لا شيئاً نهائياً ولا موعداً محدداً، مؤكدة أن اي دعوة للحوار ستكون بناء على جدول أعمال من روحية "إعلان بعبدا"، ولن تكون لها أية علاقة بمبادرات أخرى.
تسمية السعودية
أما بانسبة الى كلام نصرالله، فقالت مصادر وزاريةمتابعة ان إطلالة الأخير لم تحمل أمراً غير معلوم فشروطه معروفة لكن أسلوبه كان جديداً، لا سيما لجهة تسميته السعودية بشكل مباشر، وهو تعبير عن الإحتدام السعودي– الايراني وانعكاسه على الساحة اللبنانية.
واعتبرت أن في دعوة نصرالله فريق 14 آذار الى تشكيل حكومة على أساس صيغة (9- 9- 6) وإلا لن نحصل على شيء، دليل على استمرار التعطيل والجمود من قبل الفريقين.
طرح موضوعي ودي
غير أن مصادر في 8 آذار وصفت طرح نصرالله هذا بالواقعي الذي يفترض ان يكون مرضياً لجميع الأطراف، قائلة: إنه طرح ودّي.
وعما إذا كان فريق 8 آذار يقبل بالتخلي عن وزارات الطاقة والاتصالات والخارجية مقابل موافقة 14 آذار على صيغة (9- 9- 6)، سألت المصادر على أي اساس تطالب 14 آذار بهذه الحقائب، قائلة: ما تطرحه هذه القوى سيئ ويؤسس لجوّ سيئ في البلد، داعية الى طرح المسائل الموضوعية، خصوصاً وان فريق 8 آذار قدّم تنازلاً كبيراً بقبوله بصيغة (9- 9- 6) لأن حجمه في المجلس النيابي أكبر من ذلك بكثير، مضيفة: فريق 14 آذار مستعجل جداً للقبض على مفاصل الدولة.
وشدّدت على أن المشروع الذي يتحدث عنه فريق 14 آذار خسر، بعد خسارته في سوريا. ورأت ان ما طرحه السيد نصرالله "يشرّف" 14 آذار.
مزيد من الاستكبار
من جهتها، لم ترَ أوساط في 14 آذار في كلام نصرالله إلا استكباراً، وذكرت ان نصرالله شكّل في السابق حكومة وأثبتت فشلها التام على كل الصعد، قائلة: إذا كانت الأكثرية معه فليشكل الحكومة، لكننا لسنا مضطرين لتغطية خيارات لسنا مقتنعين بها.
ورداً على سؤال أشارت الى أن إطلالة نصرالله تثبت أكثر فأكثر ان ليس لدى "حزب الله" أي برنامج اجتماعي واقتصادي لقيادة البلد بل يسعى الى إنشاء مجتمعه الذي يطلق عليه تسميةبالشكل "مقاوم"، انما في الواقع يهدف للسيطرة على كل مقومات ومقدرات البلد.
قرار بالاغتيال
واستغربت دعوة الرئيس سعد الحريري للعودة الى لبنان عن طريق مطار بيروت، سائلة: هل اتخذ القرار باغتياله، خصوصاً وان السوابق كثيرة في هذا المجال، و"حزب الله" يعلم بها أكثر من غيره.
وانتقدت المصادر تمادي نصرالله في إعلان العداء لدول عربية لا سيما منها السعودية، محذرة من فتح جبهة مذهبية مع دول تحتضن اللبنانيين الذين سيكونون اكثر فأكثر امام تعطيل لمصالحهم ولقمة عيشهم.
أما عن موضوع المعتقلين في السجون السورية، فرأت المصادر ان نصرالله حاول إغراق هذا الملف في متاهات الحرب الأهلية وفي الصراع مع اسرائيل بهدف إقفاله، خصوصاً وأن الجميع يعلم ان ما من مصلحة للرئيس السوري بشار الأسد من فتح أبواب سجونه التي باتت "مركزاً بلا منازع للعذاب".
-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها