إطبع هذا المقال

ابو فاعور: حكومة الوحدة الوطنية مستعصية

2013-11-03

ابو فاعور: حكومة الوحدة الوطنية مستعصية
 

اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور، ان "الوحدة الوطنية ممتنعة، وحكومة الوحدة الوطنية مستعصية، لكن بالحد الادنى يجب ان يكون هناك مساكنة، في تخفيف المخاطر ومعالجة قضايا المواطن اللبناني، وحاجياته الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية".

وقال ابو فاعور خلال تدشينه قاعة مقام الست صالحة في ميمس ممثلا رئيس الحزب التقدمي النائب وليد جنبلاط، "لا يجوز ان يترك الوطن بدون حكومة مهما كانت الحسابات والاعتبارات، فلا بد ان تتفتق السياسة اللبنانية عن اتفاق ما، على حكومة، واذا كان البعض يأخذ علينا اننا نتابع في طرح صيغ، تقبل من طرف وترفض من طرف آخر، فذلك لأننا نقرأ الامور بواقعية ولأن وليد جنبلاط، يريد ان يكسر هذا الجمود الحاصل منذ ثمانية اشهر، وللاسف ليس هناك في المستقبل القريب وغير القريب ما يوحي، بان هناك اتجاها لحل او تفاهم ما، فالسقوف عالية والمسافات بعيدة والوضع متروك بدون حكومة".

اضاف: "مع التقدير للجهد الكبير الذي يقوم به فخامة رئيس الجمهورية، ودولة رئيس مجلس الوزراء، حيث يكادان يعوضان عن غياب حكومة فاعلة وحاضرة، في كل ما نحتاج، خصوصا وان الاعباء الاجتماعية تزداد، ولدينا الاخوة السوريون الذين اصبحوا ما يقارب ثلث الشعب اللبناني، مع ما يعنيه ذلك من تداعيات اجتماعية واقتصادية وامنية وسياسية، فليس هناك من حكمة ولا من عقل في ان نستمر على ما نحن فيه".

ورأى ابو فاعور ان "الازمة السورية ستطول، والسيناريو السوري يتجه الى ما عشناه في الحرب اللبنانية، وسوريا دخلت في باب التجاذب والبيع والشراء والمقايضات الدولية والاقليمية، ومن العبث ان ينتظر احد في لبنان تغيرا سريعا في الموقف السوري، ليبني عليه تغير في الموقف اللبناني الداخلي".

وحضر الإحتفال شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن ممثلا بشيخ البياضة سليمان جمال الدين شجاع، النائب انور الخليل ممثلا بكمال ابوغيدا، القائمقام وليد الغفير، رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية علي فايق وحشد من الفاعليات السياسية والثقافية والتربوية والدينية ورؤساء بلديات ومخاتير.

كما كانت كلمات للشيخ سليمان شجاع، الشيخ سعيد ابو حمدان، الشيخ نبيل رعد، رئيس بلدية ميمس الدكتور ضياء معلاوي والشيخ كمال علامة. 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها