إطبع هذا المقال

حمادة اعرب عن خشيته من أن يكون توقيت طرح ملف التجسس الإسرائيلي يتزامن مع اقتراب موعد المحاكمات في المحكمة الدوليّة الخاصة بلبنان

2013-11-08

حمادة اعرب عن خشيته من أن يكون توقيت طرح ملف التجسس الإسرائيلي
يتزامن مع اقتراب موعد المحاكمات في المحكمة الدوليّة الخاصة بلبنان

أعرب النائب مروان حمادة عن خشيته من أن يكون توقيت طرح ملف التجسس الإسرائيلي على لبنان يتزامن مع اقتراب موعد المحاكمات في المحكمة الدوليّة الخاصة بلبنان، ليستخدم كوسيلة للتشكيك بمعلومات استندت إليها.
وانتقد حمادة، في حديث إلى قناة المستقبل، مواقف حزب الله الأخيرة، مشيراً إلى أنّ الحزب "اعتقد أنّ الطريدة أمامه وأراد أن يفرض صيغة 9–9–6 للحكومة، لكن "سلته طلعت فاضية" فأصيب بالإحباط".
واعتبر حمادة أنّ مواقف حزب الله "تنم عن تدني مستوى الأخلاق السياسيّة، فليس جديداً على هذا الفريق القيام بحملات التهديد والوعيد، إن لم نقل القتل والتفجير".
وأوضح أنّ الحزب "أراد أن يشرعن عمله في سوريا، ليغطي قبل أشهر من المحكمة الدوليّة جرائمه السابقة، ويتربع على عرش لبنان لفترة طويلة، معتمداً على صفقة إيرانيّة – أميركيّة، لكن هذا الحساب ظهر أنّه خاطئ".
وأكّد حمادة أنّ موقف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري وقوى 14 آذار "كان حاسماً" لجهة رفض صيغة 9-9-6، مضيفاً أنّ الرئيسين ميشال سليمان وتمام سلام "فهما أن هذه الطريق لن تُسلك فأصيب حزب الله بالإحباط".
ورداً على سؤال عن رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، أكّد حمادة أنّه "لم يحرق سفن 14 آذار ولم يرسُ عند 8 آذار ولا يزال يعمل في الوسط".
ودعا إلى تشكيل "حكومة لمّ الشمل أي حكومة اللاغلبة لأيّ فريق على الآخر"، مشيراً إلى أنّ "ما كان يصحّ في اتفاق الدوحة لم يعد يصحّ اليوم".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها