إطبع هذا المقال

جعجع: بتنا بحاجة الى إحياء مؤسساتنا الدستورية من جديد

2013-11-09

جعجع: بتنا بحاجة الى إحياء مؤسساتنا الدستورية من جديد
النواب لن يخافوا بل سيذهبون الى انتخاب رئيس للجمهورية

استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب وفدا من طلاب جامعة الLAU في جبيل على أثر فوزه في الانتخابات الطالبية بنتيجة 9 مقاعد لقوى 14 آذار و6 مقاعد لقوى 8 آذار، في حضور الأمين العام للحزب الدكتور فادي سعد، الامين المساعد لشؤون المصالح في القوات الدكتور غسان يارد، رئيس مصلحة الطلاب نديم يزبك ورئيس دائرة الجامعات الاميركية روي حداد.
وألقى جعجع كلمة في المناسبة استهلها بتهنئة الطلاب على الجهد "الذي بذلتموه في هذه الانتخابات والذي أسفر عن هذه النتائج المرضية، والذي أتصور أنكم سوف تعكسونه تباعا على الشأن العام في لبنان وعلى القضية كقضية، الأمر الذي يطمئننا بأن القضية ستبقى بخير، إذ إن القضية التي هي عمل فاعل وليس مجرد كلام لا تعني شيئا دون ناسها".
وقال: "يبدو أن الطلاب لم يخافوا من الذين يقطعون الأيادي ويكسرون الأرجل ويقتلعون الألسنة، وصوتوا كما يجب أن يكون التصويت، اليوم في الLAU وبالأمس في الNDU ومستقبلا سيتبعون الطريقة عينها ليبرهنوا من يهددون بأن تهديدهم لا يؤثر ولا يبدل بالنتائج".
واذ اعتبر "أن نواب الأمة لن يخافوا أيضا بل سيذهبون الى جلسة تصويت لانتخاب رئيس جديد للجمهورية"، لفت جعجع الى أنه "مهما هدد هؤلاء وتوعدوا فإن الشعب اللبناني لن يخاف أيضا وأيضا تهديداتهم وسينتخب كما يشاء"...
ورأى "أننا بتنا بحاجة في لبنان الى إحياء مؤسساتنا الدستورية من جديد، فمن دونها لا وجود للبلد، وفي طليعة هذه المؤسسات رئاسة الجمهورية، ومن هنا أهمية إجراء انتخابات فعلية للرئاسة الأولى".
وتابع: "إن من يبشرنا بأنه لا انتخابات دون توافق فهؤلاء ليسوا ديموقراطيين باعتبار أن الانتخابات تعني انتخابات وليس Loya Jirga، أما التسويات والتفاهمات التي كانت تحصل في الغرف المغلقة قد ولت أيامها وحلت مكانها الديموقراطية والحرية والسيادة والاستقلال الفعليين".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها