إطبع هذا المقال

رعد: تشكيل حكومة لا يمكن بمعزل عن المقاومة

2013-11-09

استغرب مطلبهم للمقاومة الخضوع بقرارها للدولة
رعد: تشكيل حكومة لا يمكن بمعزل عن المقاومة


أكد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد أن "تشكيل حكومة في لبنان لا يمكن بمعزل عن المقاومة"، وسأل: "للذين يقولون بأنهم لا يريدون حكومة تتمثل فيها المقاومة: من يأمنكم على القرار السياسي في البلد إذا لم تكن هناك مقاومة؟ ان شعب هذا البلد مقاوم."
وقال في كلمة خلال مجلس عزاء في النادي الحسيني لبلدة عدلون: "لا حكومة تصلح بدون مقاومة، كما لا يصلح لبنان بدون مقاومة. ان مضمون وحقيقة وجوهر لبنان الراهن والمستقبل هو المقاومة، فإذا تم تحييد المقاومة عن لبنان يصبح مساحة من الأرض تابعة لولاية من الولايات الأوروبية أو الأميركية أو محافظة من محافظات الأنظمة العربية التي وقعت وروجت لاتفاقيات الإذعان والذل مع العدو الصهيوني".
أضاف: "هؤلاء يتهموننا بتصعيد الموقف عندما نقول أنه لا يمكن تشكيل حكومة بدون مقاومة وعندما ندعوهم للكف عن التآمر على المقاومة فيما نحن نقوم بكشف الحقيقة للناس. ننصح الفريق الآخر بعدم ارتكاب الأخطاء مرة ثانية تجاه المقاومة، وهذه النصيحة ليست من باب التهديد لأننا لا نريد أن نفتعل قتالا مع أحد في الداخل اللبناني، ولكن على أساس أن يقوم هذا الفريق بتهدئة الأمور".
واستغرب "مطلبهم للمقاومة الخضوع بقرارها للدولة في الوقت الذي يرفضون فيه الجلوس والتحاور بالرغم من أننا وإياهم نشكل الدولة".
وعن أجهزة التجسس الإسرائيلية، قال: "هذه الأجهزة الحديثة المنتشرة من الناقورة إلى مزارع شبعا هي للتنصت على هواتفنا الثابتة في المنازل وأجهزة الخلوي والإنترنت والعدو ليس خجلا من قيامه بذلك، ونحن في المقاومة جاهزون للتصرف، وسنلتزم ونرى كيف ستتصرف الدولة إزاء ذلك، وها قد رأينا كيف تتصرف، وأفضل ما عملته حتى الآن هو رفعها شكوى إلى مجلس الأمن الدولي".
وختم رعد: "نريد وإياكم أن نصنع هذا البلد أيها الشركاء وأيها المعترضون على المقاومة".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها