إطبع هذا المقال

اللواء ابراهيم: وحدتنا في المواجهة هي الأساس لحماية الوطن من الأعداء

2013-11-21

اللواء ابراهيم: وحدتنا في المواجهة هي الأساس لحماية الوطن من الأعداء
نعيش تأثيرات الواقع السوري بكل سلبياته منذ اليوم الاول للأزمة
الفراغ الذي يضرب كثير من المؤسسات يؤثر حتماً على الأمن ومساره

دان مدير عام قوى الأمن العام اللواء عباس ابراهيم في حديث لموقع "العهد الإخباري" عشية عيد الإستقلال بشدة الإعتداء الإرهابي الذي طال منطقة بئر حسن وما سبقه من تفجيرات إرهابية في لبنان، لافتاً الى أنّ الوضع الأمني خطير ولبنان يمر بواحدة من أصعب مراحل تاريخه الحديث وربما كانت هذه المرحلة هي الأكثر تعقيداً على المستويات كافة، حيث يتربص العدو الصهيوني على الحدود والخطر الإرهابي في الداخل وكلاهما وجهان لعملة واحدة، موضحاً ان عجز العدو عن قهرنا من الخارج دفعه الى خلق الخطر الإرهابي في الداخل.
وأكّد اللواء ابراهيم أنّ "هذه الصعوبات يجب أن تكون حافزاً لنا جميعاً للتوقف والعودة لجردة حساب مع ذواتنا وضمائرنا فنضع مصلحة الوطن في مقدمة خياراتنا علنا بذلك نصون استقلالاً  ونكون على قدر التحدي والمسؤولية والأمانة"، مطمئناً اللبنانيين الى أنه مهما بلغت التضحيات وغلت الأثمان فنحن سنستمر ببذل الجهود للحفاظ على أمن الوطن وأمانة الناس في أعناقنا ولم نعتد يوماً خيانة الأمانة.
وأسف اللواء ابراهيم الى أننا نعيش تأثيرات الواقع السوري الشقيق بكل سلبياته منذ اليوم الاول للأزمة، منبهاً من موقعه الى أن الخطر يقترب منا أكثر فأكثر ويجب ان نكون على قدر التحدي.
ورأى اللواء ابراهيم أنّ الفراغ الذي يضرب كثير من المؤسسات الوطنية يؤثر حتماً على الأمن ومساره، آملاً من السلطات السياسية المعنية الخروج من هذا الواقع للمساهمة في تثبيت الأمن عبر ممارسة الدولة لحقوقها، مشدداً على أنّ الحل للواقع السياسي الصعب الذي يمرّ به لبنان هو بالعودة الى مؤسسات الدولة والعودة الى الدستور والقانون راعي العلاقات بين المكونات السياسية الوطنية جميعها.
ولفت  مدير عام قوى الأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى أنّ "الوضع في الشمال وتحديداً في طرابلس خطير"، محذراً من أن" الخطر هناك يزداد يوماً بعد يوم إثر برنامج مخطط له ومعد سلفاً لطرابلس وللوطن بأكمله"، داعياً الى تضافر كل الجهود للتصدي للمخطط الإرهابي وإلا فإن السبحة ستكر لحين الوصول الى الانفجار الكبير لا سمح الله، مشيراً الى أنّ "الخطة الأمنية في طرابلس لم تنجح تماماً حتى الآن  ولا تزال تواجه الكثير من النكسات بسبب الإقتتال الداخلي بين الأفرقاء".
وهنأ اللواء ابراهيم اللبنانيين بعيد الإستقلال، مشدداً على أنّ "وحدتنا في المواجهة هي الأساس لحماية الوطن من الأعداء وفي مقدمتهم العدو "الاسرائيلي".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها