إطبع هذا المقال

مخزومي في ذكرى الاستقلال: لبنان بحاجة إلى مكوناته البشرية كافة

2013-11-21

مخزومي في ذكرى الاستقلال: لبنان بحاجة إلى مكوناته البشرية كافة
الاقتصاد اللبناني وسمعة لبنان على المحك في ظل أوضاع مقلقة

دعا رئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي بمناسبة ذكرى الإستقلال، إلى مواكبة لبنانية داخلية تحفظ الاستقلال بالسعي إلى التغيير الإيجابي اللاعنفي. مناشداً القوى السياسية المتناحرة أن تضع نصب أعينها مستقبل لبنان الحر المستقل، الذي لن يتحقق إلاّ بالحفاظ على لبنان الصيغة والعيش المشترك، ونبذ التشرذم والانقسام. وأكد أن لبنان بحاجة إلى مكوناته البشرية كافة.
وقال في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي إن ما جرى من استهداف إرهابي للبعثة الديبلوماسية الإيرانية في بيروت هو عمل إجرامي مرفوض كلياً. كذلك فإن الفوضى الأمنية التي تجتاح بضعة مناطق لبنانية وفي طرابلس تحديداً، تثير قلق اللبنانيين، مشدداً على أن مظاهر العنف والقتل ليست من الإسلام في شيء ولا تمت إلى المسلمين بصلة، مؤكداً أن الإسلام دين تسامح ونبذ العنف، دين الرحمة والسلام وليس دين اعتداء على الآخر. وحذر من مغبة تحول لبنان ساحة للصراعات الدموية والعنف والإرهاب، والتمادي في زج لبنان في لعبة المحاور المتناقضة.
وشدد على أن الاقتصاد اللبناني وسمعة لبنان على المحك في ظل أوضاع أمنية واجتماعية ومالية مقلقة، تتطلب وقفة وطنية جامعة تسحب البساط من تحت أقدام التطرف والمتطرفين وتحول دون تحويل البلد إلى ساحة جديدة للإرهابيين، بما يحفظ للبنان قدراته فضلاً عن أمنه وسلامته ويعزز موقعه في العالم في زمن رسم الخرائط للمنطقة، وبما يفرضه على الساحتين الإقليمية والدولية، عبر وحدة قراره وقوة مؤسساته.
أضاف: إننا في الذكرى السبعين للاستقلال، نرى وجوباً على القوى السياسية كافة أن تفوّت الفرصة على الإرهاب بالمسارعة إلى حل الأزمات بالحوار وتسهيل تشكيل حكومة إنقاذ وطني وتفعيل عمل مجلس النواب وإقرار قانون للإنتخاب يعتمد النسبية بما يشكل اللبنة الأولى للتغيير الإيجابي اللاعنفي وبما يحفظ الإستقلال مبنى ومعنى.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها