إطبع هذا المقال

ممثلو الرؤساء الثلاثة وضعوا أكاليل على أضرحة رجالات الإستقلال

2013-11-21

ممثلو الرؤساء الثلاثة وضعوا أكاليل على أضرحة رجالات الإستقلال
تأكيد علــى معاني الإستقلال وأهمية الحفاظ علــى الوطن والإستقرار


(أ.ي) – جال ممثلو الرؤساء الثلاثة ميشال سليمان، نجيب ميقاتي، نبيه بري، على أضرحة رجالات الإستقلال لوضع أكاليل من الزهر في تقليد يتكرر كل عام لمناسبة الإستقلال.
 

رفيق الحريري
وضع نائب رئيس حكومة تصريف الاعمال سمير مقبل باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت، في حضور النواب من كتلة المستقبل عمار حوري، عاطف مجدلاني، محمد قباني ونبيل دو فريج ورئيس بلدية بيروت بلال حمد. ودون مقبل في السجل كلمة جاء فيها:ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري يبقى في قلوب كل اللبنانيين وفي قلب لبنان.
وقدم مدير مكتب الرئيس رفيق الحريري عدنان فاكهاني ميدالية تذكارية لمقبل.
وللمناسبة وضعت منسقية بيروت في تيار المستقبل اكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الحريري.

 

رياض الصلح
ووضع مقبل باسم الرؤساء سليمان وبري وميقاتي إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل رياض الصلح في الاوزاعي في حضور الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، ممثل قائد الجيش الرائد ماهر خير الدين، وعزفت عناصر موسيقى قوى الامن الداخلي نشيد الموت.

 

حبيب ابو شهلا
وضع النائب آغوب بقرادونيان باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي، إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس حبيب أبو شهلا في مار الياس بطينا، وقد عزفت موسيقى الجيش لحن الموت.

 

فؤاد شهاب
وضع النائب نعمة الله أبي نصر عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي، إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل فؤاد شهاب في غزير، على وقع موسيقى نشيد الشهداء الذي عزفته موسيقى الجيش. وكان في استقباله الرائد قزحيال خوري، الاميرة إيما شهاب والمحامية كارلا شهاب.

 

مجيد ارسلان
وضع وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي، إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس مجيد ارسلان في خلدة، في حضور النائب طلال ارسلان واركان الحزب الديمقراطي اللبناني ورؤساء بلديات المنطقة وحشد من الفاعليات الدينية والاجتماعية ومواطنين.

 

بشامون
ثم توجه الوزير الداعوق الى بلدة بشامون حيث زار منزل الاستقلال لصاحبه حسين الحلبي، وكان في استقباله النائب السابق مروان ابو فاضل ورئيس بلدية بشامون حاتم عيد ومختار البلدة أنور الحلبي وأصحاب البيت وعدد من الاهالي.
واكد وزير الاعلام ضرورة الحفاظ على هذا المنزل واعتباره سرايا لا منزلا.
زار وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق ممثلا الرؤساء الثلاثة، بيت الاستقلال في بلدة بشامون - قضاء عاليه.
وبعد التحية من ثلة من الجيش، كان في استقباله النائب السابق مروان ابو فاضل ممثلا النائب طلال ارسلان، رئيس البلدية حاتم عيد، رئيس رابطة مخاتير عاليه مختار بشامون انور الحلبي، اصحاب المنزل وعدد من الاهالي، اضافة الى المقدم حمزة خلف ممثلا قيادة الجيش.
بداية رحب عيد بالوزير في البيت الذي رفع فيه اول علم لبناني، منتقدا تقصير الدولة تجاه هذا البيت. واعتبر أن من حسنات هذا اليوم أننا نتعرف الى معالي الوزراء شخصيا الذين يزورون هذا البيت كل عام. واشار الى انه ليس من بنى تحتية في هذه البلدة.
ورد الداعوق: هذا المنزل كان يجب تحويله الى قصر ويتم الاهتمام به من وزارة الثقافة، لأنه كان له الدور الأول والأهم، وكان على وزارة الثقافة ان تهتم به كل الاهتمام، لأنه هنا نشأت الدولة وهنا ولدت، لذا يجب ان نحافظ عليه كما نحافظ على رموش أعيننا.
وأضاف: هذا المنزل يجب أن تهتم به وزارة الثقافة، ولكن يا للاسف، إمكاناتها ليست هائلة، ولكن لديها أولويات، لأن هذا المكان بالنسبة الى كل اللبنانيين أهم رمز، والعلم الموجود فيه لا يوجد مثله في العالم كله.
وأكد أن زيارة هذا البيت واجب على كل لبناني.
وردا على ما أثير عن تقصير الدولة، قال الداعوق: اللامركزية هي الحل، لأننا عندما نرى بعض البلديات تعمل وتنمو، فهذا يشجعنا على اللامركزية الادارية، وهو أمر ضروري.
وختم: هذا ليس منزلا، يجب اعتباره سراي لأن القرارات التي اتخذت فيه تجعله بمثابة سراي، لذا من الضروري المحافظة عليه لأنه مركز حكومي، وأنتم مؤتمنون عليه أيضا في غياب الدولة. وأنا لا أستطيع أن أعدكم لأنه لا إمكانات في وزارة الاعلام، ولكن أتمنى عليكم أنتم المؤتمنين على هذا السراي، والامانة بين ايديكم، أن تحافظوا عليها، لربما يأتي يوم تكون هناك وزارة ثقافة لديها الإمكانات، فتعيد الى هذا السراي موقعه الطبيعي بين القصور اللبنانية الرسمية.

 

صائب سلام
وضع وضع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي، إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس صائب سلام في جامع الخاشقجي، لمناسبة الذكرى السبعين لاستقلال لبنان، في حضور الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام، وحشد من الشخصيات السياسية والإجتماعية وهيئات المجتمع المدني وطلاب المقاصد وكشافة جمعية المقاصد.
وبعد أن قدمت ثلة من عناصر الجيش اللبناني التحية على وقع نشيد الموتى الذي عزفته كشافة المقاصد وضع الوزير دياب والرئيس سلام إكليلا على ضريح الرئيس صائب سلام، كما وضع رئيس جمعية المقاصد الداعوق إكليلا من القرنفل الأبيض، وبعدها تليت الفاتحة ووضع الحضور قرنفلة بيضاء على الضريح.

 

صبري حمادة
وضع وزير الثقافة غابي ليون لمناسبة ذكرى الاستقلال اكليلا من الزهر على ضريح رئيس مجلس النواب الراحل صبري حمادة في الهرمل بإسم الجمهورية اللبنانية ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي، بحضور قائمقام الهرمل طلال قطايا، ممثل عن قائد الجيش وضباط من سائر القوى الامنية والعسكرية، رئيس بلدية الهرمل ورئيس اتحاد البلديات، مخاتير القضاء ورؤساء الدوائر الرسمية وحشد من اهالي المنطقة وعائلة الرئيس الراحل.
وامل المهندس علي صبري حمادة ان تكون المناسبة هذه السنة منطلقا لخلاص البلد من محنته وتعزيز الوحدة الوطنية وعودة الحياة الطبيعية.

 

حميد فرنجية
وضع النائب قاسم عبد العزيز ممثلا رؤساء الجمهورية ميشال سليمان والمجلس النيابي نبيه بري وحكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، اكليلا من الزهر، على ضريح رجل الاستقلال، حميد فرنجية في اهدن، بحضور نجله النائب السابق سمير فرنجية وافراد العائلة واصدقاء، وقد ادت ثلة من الجيش التحية العسكرية، وعزفت موسيقى الجيش نشيد الموت.

 

عدنان الحكيم
وضع النائب الدكتور عماد الحوت اكليلا من الزهر باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي على ضريح رئيس حزب النجادة عدنان الحكيم، في حضور ممثل قائد الجيش ورئيس الحزب مصطفى الحكيم وأعضاء من مجلس القيادة وشخصيات.
وألقى الحكيم كلمة اشاد فيها برجالات الاستقلال، داعيا الى تحصين الوضع الداخلي في وجه المخاطر المحدقة بالبلاد.

 

بيار الجميل
وضع وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناظم الخوري ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي إكليلا من الزهر عند تمثال مؤسس حزب الكتائب بيار الجميل في بكفيا، في حضور الرئيس أمين الجميل وعقيلته السيدة جويس اللذين وضعا بدورهما إكليلا.
ووضعت أكاليل مماثلة باسم النائب سامي الجميل وبلديتي بكفيا-المحيدثة، ساقية المسك - بحر صاف وقسم بكفيا الكتائبي.

 

كميل شمعون
وضع النائب ايلي عون باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي، إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل كميل شمعون في دير القمر، في حضور القيادي في حزب الوطنيين الاحرار كميل دوري شمعون ورئيس بلدية دير القمر انطوان البستاني وعدد من الاهالي.  وقدمت ثلة من عناصر الجيش التحية على وقع لحن الموت.

 

عبد الحميد كرامي
وضع وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال فيصل كرامي باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي إكليلا من الزهر على ضريح رجل الاستقلال عبد الحميد كرامي في طرابلس بعد أن قدمت ثلة من الجيش اللبناني التشريفات فيما عزفت الفرقة الموسيقية للجيش لحن الموت.

 

سليم تقلا
وضع النائب يوسف خليل بإسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس نجيب ميقاتي اكليلا على ضريح سليم تقلا في ذوق مكايل، في حضور أعضاء المجلس البلدي.

 

عادل عسيران

وضع النائب علي خريس ممثلا الرؤساء الثلاثة، إكليلا على ضريح رجل الاستقلال الرئيس عادل عسيران في جبانة صيدا الفوقا، في حضور نجل الرئيس عسيران النائب علي عسيران، ممثل النائبة بهية الحريري رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، ممثل النائب هاني قبيسي عضو قيادة حركة "أمل" في اقليم الجنوب الدكتور حسين عبيد، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العقيد يوسف شلهوب، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، مفتي صيدا الجعفري الشيخ محمد عسيران، مفتي صيدا ومنطقتها الشيخ سليم سوسان، ممثل راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد الاب سليمان وهبي، الرئيس السابق لبلدية صيدا عبد الرحمن البزري، وأفراد العائلة وفاعليات وشخصيات.

وسبق ذلك وصول ممثل الرؤساء الثلاثة النائب خريس الى حسينية صيدا، حيث أدت له ثلة من عناصر الجيش التحية العسكرية، ثم أقيم احتفال في النادي الحسيني للمدينة، حضره مطران صيدا وصور ومرجعيون للروم الارثوذكس الياس كفوري، ممثل الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان فايز شكر، المسؤول السياسي للبعث في الجنوب فضل الله قانصو، وفد من مشايخ خلوات البياضة يتقدمهم الشيخ مهدي سعسوع، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر، المدير الاقليمي لوزارة الاشغال العامة في الجنوب المهندس علي حب الله، عضو المكتب السياسي في حركة أمل بسام كجك، وافراد العائلة وحشود من طلاب المدارس الرسمية والخاصة ورؤساء بلديات ومخاتير من الجنوب ورجال دين مسلمون ومسيحيون ودروز.

افتتاحا النشيد الوطني، ثم ترحيب من الشاعر عماد شرارة، فكلمة بلدة مغدوشة القاها الدكتور خليل ايوب، ثم كلمة حاصبيا القاها الشيخ مهدي سعسوع، ثم قصيدة الشاعر حسين شعيب فكلمة المفتي عسيران، ثم تحدث جعفر سبيتي، فالمختار علي خليل، وركزوا على دور الرئيس الراحل رجل الاستقلال عادل عسيران وعلى دور رجالات الاستقلال في مقاومة الانتداب الفرنسي والوصول الى انجاز الاستقلال اللبناني "الذي كان ثمرة جهود وتضحيات ودماء وعطاءات من كل اللبنانيين، وعلى رأسهم الرئيس عسيران وكل رجالات الاستقلال"، ودعوا الى "الحفاظ على الاستقلال من خلال الوحدة الوطنية والشراكة والتحاور وتغليب لغة العقل في التخاطب على ما عداها"، مشددين على "ضرورة ردع الفتن والالتفاف حول الجيش، العمود الفقري للوطن، لحماية الشعب اللبناني".

ثم ألقى النائب عسيران كلمة قال فيها: "لا بد لي أولا ودائما من الترحيب بكم أيها الحفل الكريم، من أفراد وهيئات وطنية واجتماعية، وأعزاء، اجتمعوا اليوم، لتذكر الرئيس عادل عسيران ورفاقه، ونهجهم في ذكرى استقلال الوطن".
واضاف: "أولئك الحفنة النادرة من الرجال الذين وقفوا وما لانوا لمستعمر، ولا لظالم، رافعين الصوت المدوي، كلنا للوطن. وما كان لهذه الحفنة الكريمة أن تنتصر، لولا تأييد مطلق من الشعب اللبناني على اختلاف طوائفه ومذاهبه، ومناطقه ومشاربه، فهزوا الأرض وضجت لهم السماء. هؤلاء، مقاومون بحق، استلموا الراية من أسلافهم الذين قاوموا الحكم التركي. فكان هذا الاستقلال الذي نعمنا به طويلا، وما زلنا نستظل الإسم، وقد بات اليوم في مهب التجاذبات المختلة".

وتابع: "أوشكنا ألا يبقى لنا من الاستقلال إلا الراية، والاحتفالات. وما ذلك إلا لأننا بتنا متفرقين "أيادي سبأ"، لكل جماعة قبلة ولكل قبيلة راية، كأننا لم نكن يوما وطنا، ولم نكن تلك الأمة اللبنانية العظيمة، التي أنجبت آباء استقلالنا الكبير، ورفعوا رايته ليصبح وطنا تجسده الأوطان".

وقال: "العاقل يسأل نفسه: لم كل هذا؟ والأعقل بيننا من يجيب بثقة: لقد فقدنا الثوابت التي قام عليها الوطن، وكنا حين نستمتع بنعمة الاستقلال وبركته، ظننا أن العالم ثابت والأرض لا تدور، فلم نستثمر في ثروة الآباء، فكانت النتيجة أن استنزفناها حتى آخر القطرات تقريبا، إن الوطن نقيض الجمود والصنمية. إنه الحيوية التي تستدرك الثوابت، وتأسس عليها ليبقى الوطن قويا سيدا مستقلا".

وتساءل: "كيف تكون سيادة ونحن مختلفون في معناها، نتنكر للمقاومة، بينما هي قوة للوطن، فمصلحة الوطن لا تكون في سياسة الغفلة عن التهديدات، هذه المقاومة التي باركها وأسس لها الرئيس عادل عسيران ومارسها في مختلف الوزارات التي تعاقب على إدارتها، ومواقفه مسطرة على جبين التاريخ، منذ ما قبل الاستقلال ومعركته الكبرى".

وقال: "من المعروف أنه في لحظات الوطن العصيبة كان الجميع يلجأ الى الرئيس عسيران لجمع الشمل بين فئات الشعب وليكون الأنموذج الحي في التدبير والقيادة الحكيمة. كما كان دأبه أبدا اعتبار المقاومة كما الجيش الوطني واجبان وضرورتان، ولا يمكن للوطن أن يكون حرا من دون كرامة. أوليس علينا، ونحن نحتفل بالاستقلال ورجالاته أن نقتدي بأفعالهم ونسير على سننهم؟".

وشدد عسيران على أن "الوطن في هذه اللحظات العصيبة من تاريخه، يدعونا الى استخلاص العبر من ثقافة الرئيس عسيران ورفاقه، مركزين على النقاط التالية:

أولا- الإجماع حول المقاومة الوطنية والجيش الوطني لكي لا ننسى أن عدونا المتربص بنا لن يتركنا إذا وجد فينا غفلة، متذكرين قول الرئيس عسيران أن "لا مجال تحت الشمس للمتخاذلين". ونحن الآن في غفلة الفرقة في ما بيننا.

ثانيا- المبادرة الى تأليف حكومة وحدة وطنية لا تستثني أحدا.

ثالثا- الانصراف الجدي الى مطالب الناس، لبناء دولة العدالة الوطنية والنمو القومي الناجح، كما عرفناه في عهود الاستقلال الأولى، فالشعب ركن أساس في بناء الأوطان، وأي حكومة تتجاهل الشعب، تحكم على نفسها بالفناء.

رابعا- العودة الى الميثاق الوطني والإجماع الوطني والحوار الذي يجسد لحمة الوطن".

وقال عسيران: "إن الأوطان لا تبنى بالتذاكي على بعضنا البعض، لقد آن لنا أن نتماسك وتتحد صفوفنا في مهب العواصف التي تعصف بالمنطقة وتصيبنا بعض أعاصيرها، آملين ألا يكون وطننا إحدى ضحاياها. ففي هذا العالم، لا يقف معك أحد إن لم تقف أنت مع نفسك وتحدد مصالحك لتحميها".

وختم: "لقد كان الرئيس عادل عسيران ينظر الى الوطن بحجم أمة، لا بقدر طائفة أو مذهب، وهذا ما علينا فعله اليوم إن أردنا أن نحفظ وطننا ونجدد استقلالنا.
وإني آمل أن يأتي موعد الاستقلال في السنة المقبلة ويكون لبنان معافى وقويا بوحدته الوطنية، ينعم بالأمن والطمأنية".

ثم وضع خريس باسم الرؤساء الثلاثة يحيط به النائب عسيران وأفراد العائلة والحضور إكليلا على ضريح الرئيس عسيران، وقرأوا الفاتحة عن روحه وسط عزف الفرقة الموسيقية للجيش اللبناني ونشيد الموت، وأدى ممثل قائد الجيش العقيد شلهوب التحية أمام الضريح، كما وضعت أكاليل عديدة على الضريح الذي زاره طلاب مدارس صيدا والجنوب وحشود نيابية وسياسية وحزبية ودينية وعسكرية وشعبية، وقرأوا الفاتحة عنروح الرئيس عسيران لمناسبة عيد الاستقلال.

وبعد وضع الاكليل على ضريح الرئيس عسيران، تحدث خريس، فقال: "في ذكرى الاستقلال، هذه المناسبة الوطنية، يجب أن نقف عندها ونتذكرها، ويجب ان نحمي الاستقلال ونصونه من خلال حماية الوطن، لا يمكن أن نحمي هذا الاستقلال إلا بحماية قوة لبنان ومناعته ووحدته. وما حصل بالامس من عمليات تفجير في بيروت طالت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وكل انسان في لبنان، هو دليل على أن هناك أطرافا لا يريدون سلامة لبنان ووحدته واستقراره، لذلك في عيد الاستقلال، هذا اليوم المجيد نقول، إن خلاص لبنان لا يكون إلا بأيدينا نحن اللبنانيين، واذا ما أردنا مواجهة ما يجري من اعمال تفجيرية واعمال تخريب في لبنان، فعلينا ان نبدأ من أنفسنا من خلال الجلوس الى طاولة حوار فعلية وحقيقية لنتناقش في كل الامور والمسائل، لأن إنقاذ هذا البلد لا يكون إلا بأيدينا من خلال تعاون الدول المجاورة".

وختم خريس: "إن الذي حصل بالامس يجعلنا ندرك أن لبنان في خطر اليوم، واذا اردنا ان نخرج بلدنا من هذا الخطر فعلينا أن نتحد أكثر ونجلس الى طاولة الحوار، وان نحمي الوحدة الوطنية الداخلية لأنها أفضل وجوه الحرب ضد العدو الاسرائيلي وضد من يدور في فلكه في لبنان والمنطقة". 


-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها