إطبع هذا المقال

سليمان تلقى من اوباما وكاميرون برقيتي تهنئة بالاستقلال

2013-11-23

سليمان تلقى من اوباما وكاميرون برقيتي تهنئة بالاستقلال

وتأكيد على استمرار دعم اميركا وبريطانيا للبنان
 

تلقى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان برقيات تهنئة لمناسبة الذكرى السبعين لاستقلال لبنان، من عدد من رؤساء الدول والملوك والقادة.

ووجه الرئيس الاميركي باراك اوباما برقية الى الرئيس سليمان هنأه فيها ولبنان لمناسبة الاستقلال، ولفت الى ان "الشعب اللبناني، تمكن على الرغم من تنوعه، من جعل بلده مزدهرا". واثنى على الاميركيين من اصل لبناني "لمساهمتهم في تقوية نسيج المجتمع الاميركي، وتعزيز الاقتصاد والثقافة من خلال قيادتهم في المجالات السياسية والاعمال وتوليهم مسؤوليات حتى ضمن الجيش الاميركي".

وجدد التأكيد على ما قاله للرئيس سليمان خلال لقائهما في نيويورك في ايلول الفائت، لجهة التزام واشنطن سيادة وامن واستقلال لبنان، مبديا سعادته لمساهمة الولايات المتحدة في "مجموعة الدعم الدولية للبنان" والتي عكست التزام المجموعة الدولية دعم لبنان وشعبه.

واذ اشار اوباما في برقيته الى التعاون القائم بين الجيشين الاميركي واللبناني، شدد على مساهمة الولايات المتحدة في دعم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان من اجل وضع حد لعدم محاسبة المذنبين في الاغتيالات السياسية التي تمر على لبنان.

كما اكد "الاستمرار في حض المجتمع الدولي على تأمين ما يلزم للبنان للتعامل مع مسألة النازحين من سوريا، والذين استضافهم على اراضيه بلفتة كريمة منه".

رئيس الوزراء البريطاني

كما ابرق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الى الرئيس سليمان مهنئا، مشيدا "بما حققه لبنان خلال العقود السبع الاخيرة، رغم البيئة التي تعيش فيها منطقة الشرق الاوسط والصراعات التي شهدتها ولا تزال، والاحتلال وعدم الاستقرار".

واشار الى "معرفته بوجود عقبات عدة لا تزال تعترض لبنان، ليس آخرها استضافة عدد من ضحايا الازمة التي تعيشها سوريا".

واكد كاميرون دعم بلاده للرئيس سليمان "لمواجهة هذه التحديات ولبناء لبنان مزدهر ومستقر يمكنه العيش بسلام مع جيرانه".

زيارة القصر

ولمناسبة الاستقلال، فتحت ابواب القصر الجمهوري في بعبدا واجنحته امام وفود طالبية من مدارس من مختلف المناطق وتولى المسؤولون في المراسم شرح تاريخ القصر الجمهوري للطلاب.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها