إطبع هذا المقال

جعجع: على النواب أن يتوجهوا الى أول جلسة انتخاب للرئيس يدعو اليها بري

2013-12-07

جعجع: على النواب أن يتوجهوا الى أول جلسة انتخاب للرئيس يدعو اليها بري
سئمنا من طبخات تحت جنح الظلام ومن الترتيبات التي يتدخل فيها مئة عامل
الوضع في طرابلس مأساة متحركة والحلّ يكون بتجريد المدينة من السلاح
لن نشارك في أية حكومة إلا اذا كانت ستُحرك الوضع الحالي الى الأفضل

شدد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على أن " الانتخابات الرئاسية لا تعني أبداً Loya Jirga ، وبالتالي يجب على النواب أن يتوجهوا الى أول جلسة انتخاب يدعو اليها رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وليس المهم أن يدعو بري فقط بل أن يُرسل نوابه لحضور الجلسة، ومن يُحب أن يترشح فليترشح منذ الآن وليُقدم برنامجه الرئاسي ويُجري اتصالاته ومعركته الانتخابية، وفي نهاية المطاف نُصوّت جميعنا للمرشح الذي نقتنع به، ويجب ان نتعهد منذ الآن بأن المرشح الذي يفوز يجب أن نذهب جميعنا لتهنئته..."، مشيراً الى أنه "قد سئمنا من "الطبخات" التي تحصل تحت جنح الظلام ومن "الترتيبات" التي يتدخل فيها مئة عامل وعامل ومئة دولة ودولة، وقد اختبرنا نتيجتها وقد حان الوقت الى الذهاب الى انتخابات نزيهة".
واذ وصف الوضع في مدينة طرابلس بـ"المأساة المتحركة"، أكّد جعجع ان "الحلّ يكون بتجريد المدينة من السلاح"، متهماً "بعض الفئات السياسية بأنها تريد الحفاظ على وجود المجموعات المسلحة".
وأكّد جعجع عدم القبول "بالمشاركة في أي حكومة إلا اذا كانت هذه الحكومة العتيدة ستُحرك الوضع الحالي الذي نعيش فيه الى وضع أفضل"، مجدداً دعوة رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلّف تمام سلام "الى تشكيل حكومة من الحياديين بأسرع وقت ممكن تبعاً لقناعاتهما ولتتحمّل كل كتلة نيابية مسؤولية قرارها".
كلام جعجع جاء خلال العشاء السنوي لمصلحة أطباء الأسنان في القوات اللبنانية في معراب في حضور النواب ستريدا جعجع، عمار الحوري وفادي كرم، امين عام الحزب د. فادي سعد، نقيب اطباء الاسنان في بيروت د. ايلي عازر المعلوف، نقيب اطباء الاسنان في الشمال د. طوني شاهين، ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي د. سليم السيد، ممثل تيار المستقبل د. مصطفى البطل، ممثل حركة أمل د. زيد حجازي، ممثل حزب الكتائب د. إميلي حايك، ممثل الكتلة الوطنية د. داني بيلان، ممثل التيار الوطني الحر د. فادي ابي اللمع، ممثل اليسار الديمقراطي د. قيصر حجازي، منسق منطقة عكار د. نبيل سركيس، رئيس مصلحة اطباء الاسنان في القوات د. جوزف جعجع، ممثلين روابط بلجيكا واليونان وروابط علمية ومناطقية، حيث استهل كلمته  بالترحيب بالحضور، منوهّاً بعمل ومناقبية النقيب المعلوف.
ولفت جعجع الى أنه "لو التقى بعض الذين يقومون ببعض الـ "ابو ملحميات" كما يجري في السياسة، لما حصلت انتخابات فعلية في نقابة اطباء الأسنان وما كان لدينا اليوم نقيب فعلّي على رأسها وكنا وقعنا على شخص لا لون ولا طعم ولا رائحة له وانتهينا بنقابة فاشلة".
وأمل جعجع "أن ينعكس ما حصل في انتخابات اطباء الاسنان على كل الانتخابات ولاسيما الانتخابات الرئاسية التي ينص عليها الدستور والتي لا تعني أبداً Loya Jirga ، وبالتالي يجب على النواب أن يتوجهوا الى أول جلسة انتخاب يدعو اليها رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وليس المهم أن يدعو بري فقط بل أن يُرسل نوابه لحضور الجلسة، ومن يُحب أن يترشح فليترشح منذ الآن وليُقدم برنامجه الرئاسي ويُجري اتصالاته ومعركته الانتخابية، وفي نهاية المطاف نُصوّت جميعنا للمرشح الذي نقتنع به، ويجب ان نتعهد منذ الآن بأن المرشح الذي يفوز يجب أن نذهب جميعنا لتهنئته..."
وقال "ان انتخابات رئاسة الجمهورية كانت كناية عن بعض الترتيبات والاتصالات التي تجري بين بعض المرجعيات في الغرف المغلقة وكانت تنتهي بشكل ظاهري بالذهاب الى المجالس النيابية، فمنذ العام 1990 الى الآن لم تحصل انتخابات رئاسية جديّة، وآخر انتخابات رئاسية فعليّة في ظروف غير استثنائية شهدها لبنان كانت عام 1970، فالدستور ينص على "انتخابات رئاسية" وليس "التوافق على رئيس"، لقد سئمنا من "الطبخات" التي تحصل تحت جنح الظلام ومن "الترتيبات" التي يتدخل فيها مئة عامل وعامل ومئة دولة ودولة، وقد اختبرنا نتيجتها وقد حان الوقت الى الذهاب الى انتخابات نزيهة".   
وتطرق جعجع في كلمته الى غياب الرئيس الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، فتوقف عند صلابته ونضاله، "هذا الشخص الذي نستخلصُ منه عبرة ان يكون الانسان صلباً وبالهُ طويلاً وملتزماً ومضحياً ليصل الى تحقيق كل قناعاته".
ووصف جعجع الوضع في مدينة طرابلس بـ"المأساة المتحركة"، "اذ لا يُمكن تصوُّر مدينة، تضم نصف مليون لبناني، تُعاني منذ سنتين من انعدام الاستقرار والأمن والقتل، لو كان سبب هذه المأساة لا يُعالج لكنا صمتنا ولكن حين نعلم أن مأساة نصف مليون لبناني متوقفة على قرار سياسي جريء، واضح وصريح، باعتبار  ان كلّ معاناة طرابلس كانت تحتاج الى قرار، فلا الجيش الصيني متمركز في جبل محسن ولا الجيش الياباني متمركز في باب التبانة، هذه المأساة ما هي إلا كناية عن بضعة مئات من المسلحين في الجانبين، فلماذا طالت اذاً مأساة طرابلس عامين متواصلين؟ عامان سقط خلالهما مئات القتلى وآلاف الجرحى فضلاً عن الخسائر الاقتصادية والمعيشية..." وأكّد ان "الحلّ يكون بتجريد مدينة طرابلس من السلاح"، متهماً "بعض الفئات السياسية بأنها تريد إبقاء بعض المجموعات المسلحة".
واستغرب جعجع "كيف يُطلب منا أن نُشكّل حكومة ائتلافية مع هذه الفئات السياسية التي تريد الحفاظ على السلاح؟"، معتبراً أن "الفريق الآخر يريد الابقاء على مجموعات مسلحة صغيرة لسبب بسيط هو انه متى انهينا وجود مثل هذه المجموعات سيأتي دور المجموعات المسلّحة الكبيرة والتي لا نيّة لديها بحلّ نفسها لصالح الدولة..."
وتابع "هل تُريدوننا أن نُشكّل حكومة ليستمر الوضع على ما هو عليه؟ نحن كلياً ضد هذا الأمر، حتى ولو أُعطيَ لنا الثلث فيها لأننا نريد أن تكون الحكومة فاعلة، لن نسير في هكذا حكومة باعتبار ان الفريق الآخر في مثل هكذا حكومة لا يُريد أن يأخذ البلد الى مكان أفضل..."
وأضاف "نحن لن نقبل المشاركة في أي حكومة إلا اذا كانت هذه الحكومة العتيدة ستُحرك الوضع الحالي الذي نعيش فيه الى وضع أفضل"، متمنياً أن "تكون الحكومة المقبلة حكومة 14 آذار ولكن بما أن الوضع لا يسمح بذلك فلتكن حكومة حياديين من خارج الاصطفاف السياسي لتتمكن من العمل وان تكون منتجة".
وجدد جعجع دعوة رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلّف تمام سلام "الى تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن تبعاً لقناعاتهما سواء حازت على ثقة المجلس أم لا وانطلاقاً من هذا الأمر فلتتحمّل كل كتلة نيابية مسؤولية قرارها".
جعجع أعرب عن عدم تفاؤله من وضع النيابة العامة المالية يدها على ملف الجمارك "باعتبار أنه منذ حوالي 4 سنوات الى الآن، الملف الوحيد الذي تحوّل الى هيئة رقابية في الدولة وأدى الى نتيجة هو ملف الهيئة العليا للإغاثة فأوقف العميد ابراهيم بشير وزوجته على أثره والتحقيق لا يزال مستمراً، بينما نسأل: من أُوقف في قضية المازوت الأحمر؟ ما كانت النتيجة؟ يوجد حوالي 8 ملايين ليتر مازوت أحمر قد اختفت، هل تبخرت؟ فتقديرات الخبراء مما يجري في الجمارك هي خسارة على الشعب اللبناني تُقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات من خلال المسارب غير الشرعية على المطار والمرفأ (التقديرات تتراوح من 200 الى 900 مليون دولار) أي ما يكفي تسديد كل سلسلة الرتب والرواتب التي لا تزال مطروحة منذ عامين وحتى الآن، والدولة لا تجد لها تمويلاً"...
وتابع "ان النائب العام المالي بإحالة ملف الجمارك اليه بات تحت مسؤولية كبيرة والتاريخ سيُحاسبه في هذا الشأن، والمطلوب منه أن يسير بهذا الملف الى النهاية وبعمق والا سينتهي نهائياً ايمان الشعب اللبناني بأي هيئة من هيئات الرقابة في الدولة اللبنانية".
وختم جعجع بالقول:" صحيح أن الوضع الحالي صعب، ولكن الأرض تهتز ولن تقع، مهما كانت التضحيات كبيرة فوطننا هو أرض آبائنا وأجدادنا الذي دفعوا ثمنها غالياً ، فالوطن ليس فندقاً نبدله حين تُصبح الاقامة فيه غير مريحة، بل نحن سنبقى متشبثين بلبنان الى حين بزوغ فجر جديد".
بدوره، ألقى نقيب أطباء الأسنان د. ايلي المعلوف كلمة قال فيها:" ان الضائقة الاقتصادية التي نعيشها جميعاً تجعل من واحبي وواجب مجلس النقابة البحث عن اسباب لتخفيفها عن كاهل طبيب الاسنان قدر المستطاع، لذلك عملنا جاهدين لايجاد فرص عمل جديدة وكنت قد وعدت بفتح عيادات طب الاسنان امام الشركات الضامنة وشركات التأمين على ان تبقى حقوق طبيب الاسنان محفوظة ومصانة وذلك من خلال اقرار عقد نموذجي ينظم آلية تحصيل اتعاب الطبيب ويحفظ حقوقه كاملة مع اي هيئة او شركة ضامنة..."
وتابع "ان المشروع الاكبر والاهم يبقى مشروع منح رخص العيادات والذي سيكون مشروع هذا العام وسنبدأ به في القريب العاجل كخطوة تنظم عمل اطباء الاسنان ونجعل من كل عيادة مؤسسة بحد ذاتها تكرس حرية الطبيب وتؤكد على حرية المهنة وتحررها من كل قيد".
وأردف "يبقى الهم الاساسي هو رفع الراتب التقاعدي وهو ما سنعمل عليه وسيكون على برنامج الجمعية العامة الاستثنائية في القريب العاجل يعد ان يدرس في مجلس النقابة وبعد عرضه على جميع امهتمين من الشرائح الممثلة لاطباء الأسنان".
وختم المعلوف:" هناك الكثير من المشاريع الواجب بذلها ف خدمة طبيب الاسنان حتى نرتقي بهذه المهنة الى ما نصبو اليه، لذلك نحن مدعوون الى عقد الخناصر ونبذ الخلافات جانباً وتوحيد الجهود لدعم النقابة في سبيل تحقيق الازدهار والتطور". 
رئيس مصلحة أطباء الاسنان في القوات اللبنانية د. جوزف جعجع قال في كلمته:"من الجميل أن نلتقي سنوياً في حفل عشاء لمصلحة أطباء الأسنان في القوات اللبنانية ، لكن الأجمل أن نلتقي في معراب و برعاية الحكيم و حضوره ، فهذا مدعاة فخر وسرور لنا و هو ما يجعلنا نبتسم هذه المرة ليس للتأكد من جمال أسناننا وحسن عملنا، بل من إرتياحنا لوجودنا في عرين 14 آذار و في قلعة معراب الصامدة التي لم تنل من سيدها، لا سنوات القمع و الإعتقال، و لا رصاصات الغدر والإغتيال"
ولفت الى أن "ما نعانيه اليوم هو الإنتهاك الفاضح لحقوق الإنسان قتلاَ وتهديدا و إبتزازا و إستقواءً بالسلاح على الدولة و القضاء والمؤسسات وحقوق الإنسان أفرادا و جماعات .وهذه الملاحظات أوردها ، لأنه بعد أيام قليلة ، تحل الذكرى الخامسة و الستون لإقرار الشرعة العالمية لحقوق الإنسان ، و التي كان أحد كبارنا ، شارل مالك ، من أبرز واضعيها . و للأسف لو كان شارل مالك ما يزال حيا ، لبكى أو إنتفض غضبا لما نشهده من تنكيل مخزٍ بحقوق الإنسان . لا سيما حاليا في لبنان و في سوريا على يد الأنظمة الديكتاتورية الكيماوية و الأحزاب التوتاليتارية الإلغائية ."
وأضاف "اليوم يمر لبنان في مرحلة عصيبة غير مسبوقة ، عنوانها الفراغ . شلل نيابي ، فراغ حكومي , بل تعطيل كامل للسلطة التنفيذية وصل إلى حد تخييرنا بين حكومة يملكون فيها ما هو أكثر من الثلث المعطل أو بين إستمرار عرقلة التأليف و في الحالتين النتيجة واحدة : التعطيل . نعم، الهواجس الأمنية في ظل المخططات التفجيرية و إفتعال التوترات المتنقلة تأكل معنا في صحننا اليومي . و الحل ليس بمعالجة النتائج بعد تفشي التسوس و المرض و الألم بل بمعالجة الأسباب المتمثلة بالسلاح الذي تحوَل من مقاومة إسرائيل إلى المقاولة لصالح النظام السوري ."
وتابع "ندرك جيداً أن حزب القوات اللبنانية هو اليوم في قلب ورشة تنظيمية رائدة وتجربة ديموقراطية نموذجية. ونحن اليوم في مرحلة الإنتسابات التي نعرف مدى أهميتها و دقتها في آن واحد . لذلك إننا نحض جميع الزملاء و الرفاق على تقديم طلبات الإنتساب . إذ لا يكفي أن نكون قواتيين قلباً و روحاً ، بل يجب أن نجسد ذلك بإنتسابنا و بكل فخر إلى حزب يكلل نضاله بتضحيات آلاف الشهداء ، إلى حزب يحمل في ضميره صورة لبنان الذي نريده مستحقاً لتضحيات هؤلاء الشهداء و جميع الشهداء الذين سقطوا من أجل لبنان السيد الحر المستقل المتنوَع .نعم إنتسبوا هذا حق لكم و واجب ايضاً ، فالعمل الحزبي هو الكفيل بإيصال و بلورة تطلعاتكم و أمانيكم ، الحزب مفتوح لمن كلَخ أسنانه في النضال ، ولمن لا يزال في النضال على أسنان الحليب ".
وختم جعجع "اما في ما يتعلَق بمصلحتنا، فإنني و بإسم جميع الرفاق أوجه نداء إلى جميع الزملاء أطباء الأسنان إلى أي طائفة أو مذهب أو حزب إنتموا ، أن نضع جميعاً تبايناتنا السياسية و خلافاتنا الفئوية و حساباتنا الإنتخابية الضيقة جانباً كي ننصرف إلى العناية بالشأن النقابي .فعندما نشبك الأيدي و نتعاون و نتكاتف من أجل تعزيز مهنتنا و رسالتنا فإن النتائج الإيجابية ستنعكس على الجميع من دون تحيز أو تفرقة .ولا بد في الختام أن أتعهد أمامكم ببذل كل جهد يمكن لتحقيق طموحات لا نريدها خيالية ولا نريد في الوقت نفسه أن نستسهل إنجازها و هي طموحات تجمع بين تفعيل القطاع و بين خدمة المواطنين من مختلف المناطق و من مختلف الطوائف . سواء عبر تنظيم لقاءات توعية و تثقيف حول صحة الأسنان و اهمية الوقاية و العلاج المناسب ، أو عبر إعداد عيادة نقالة لتلبية الحاجات و الخدمات الأولية من دون تمييز بين مواطن وآخر ، ففي نهاية المطاف ، نحن قوات لبنانية ، شعارنا الأرزة المكللة بالأحمر، لا نصادر الله في حزب، ولا نلغي رمزنا الوطني من علمنا".
أما الأمين المساعد لشؤون المصالح في القوات د. غسان يارد قال في كلمته:" عرف لبنان وعاش منذ أكثر من قرن من الزمن  التعددية الحزبية لكن رغم ذلك لم يعرف حتى الأمس القريب نظاماً حزبياً فعلياً من هنا كان إصرار حزب القوات اللبنانية على ولوج العمل الحزبي وإقرار النظام الداخلي. العمل الحزبي عو عمل راقي الغرض منه تنظيم المجتمع والوصول إلى أهداف نبيلة. الفرد وحده وإن كان كفوءاً وقوياً قدرته على التأثير في الجهات الرسمية أو التأثير على الرأي العام ستظل محدودة مالم يعمل في إطار حزب يمكنه خلق تأثير ملموس عبر فريق متجانس نحو مشروع محدد."
وأضاف :"تاريخياً إنطلاق الأحزاب كان من النقابات والحركات الشعبية من هنا تعتبر المصالح والنقابات في القوات هي مرآة الحزب خصوصاً أن عملها على مرّ السنوات كان عملاً ملتزماّ يشهد له في المناقبية والإلتزام وإيلاء المصلحة العامة الأولوية. وعدٌنا لكم أن تبقى المصالح والنقابات في الحزب على قدر آمالكم وأن تتفانى في عملها لتحقيق أهداف حزب القوات اللبنانية لتلبي بذلك آمال الجميع المعلقة على حزبنا."
وختم يارد "إذا كنت تؤمن بلبنان الدولة القوية إذا كنت تطمح لمستقبل زاهر وبمجتمع مدني منظم وقوي ، إذا كنت تريد أن تنال حقوقك دون منا من أحد، ما عليك إلا أن تنتسب إلى حزب القوات اللبنانية لتحقيق كل ما تصبو إليه."
وكان العشاء قد استُهل بالنشيدين الوطني واللبناني وتخلله فقرة غنائية من أداء الدكتورة سناء موسي نصّار إضافةً الى عرض كوميدي كناية عن standup comedy مع الممثلين شادي مارون، غابي الحويك وريمون صليبا.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها