مسلسل لا قبلك ولا بعدك: وجبة كوميدية غير لذيذة

مسلسل لا قبلك ولا بعدك: وجبة كوميدية غير لذيذة

| الأربعاء 21 يوليو 2021

يعرض العمل على شاشة الجديد

"أخبار اليوم"

تقدم شاشة الجديد يومياً بعد نشرة الاخبار المسائية (ما عدا السبت) لمشاهديها المسلسل الكوميدي "لا قبلك ولا بعدك". يتألف العمل من ٣٠ حلقة، ويعرض قصص حبّ في إطار يفترض انه كوميدي رومانسي، ويروي تفاصيل الاسرار التي يحتفظ بها العشاق فكل يخبئ عن الآخر سراً صغيراً في نظره، كبيراً في نظر الآخر. وفي تفاصيل القصة التي يطرحها المسلسل، "بودي" شاب ثلاثيني وسيم، لا يفوّت يوماً من دون أن يبحث فيه عن الحب الحقيقي على عكس "بيتي" وهي فتاة عشرينية تكره الحب. وفي أحد الأيام، يلتقي بودي ببيتي فيعجب بها وهي أيضاً تبادله هذا الإعجاب، فيعيشان قصة حب غريبة جداً، مختلفة عن كل القصص، وذلك بحسب ما يرد على موقع المحطة العارضة.
يلعب ادوار البطولة في "لا قبلك ولا بعدك" النجم الكوميدي عباس شاهين والممثلة جيسي عبدو والممثل والمقدم المصري ايمن قيسوني، ومعهم رانيا عيسى، شيرين ساسين، ارزة شدياق، جاد بو كرم، ايلي شمالي ، لويس ناضر، ليلى قمري، ونتالي سلامة. المسلسل من كتابة كريستين بطرس واخراج جورج روكز، وهو من إنتاج مروى غروب.
بدأ عرض العمل عام ٢٠١٩ لكن الثورة اطاحت به الى ان قررت الجديد عرضه قبل اسابيع. وبما ان العمل مصور قبل سنتين، فلم تعد بعض حواراته تصلح لهذه المرحلة، خاصة عندما نسمع مثلاً ان ١٠٠ الف ليرة تشتري قطعتي ملابس نسائية وان الالف دولار يمكن تدبيرها في يومين او ثلاثة! في اي حال، حوارات المسلسل في معظمها ركيكة تماماً كما السيناريو، والقصة اصلاً لا تحمل جديداً.
في "لا قبلك ولا بعدك"، جمع المنتج مروان حداد اذاً ممثلين وكوميديين محبوبين من الجمهور لكن من دون ان يوفر قصة وظروفاً انتاجية تسمح بتألق العمل او بتألق المشاركين في العمل أقله، فجاد بو كرم وايلي شمالي(جلادة) مثلاً لم يتميزا في المسلسل كما لم يكن متاحاً لهما ان يضيفا اليه شيئاً بسبب ضعف دوريهما. ويمكن القول ان عباس شاهين يشكل نقطة قوة المسلسل الوحيدة بشخصيته المضحكة وحركاته وتعابيره الطريفة وليس بالنص المعطى له. اما جيسي عبدو فاداؤها عادي جداً يشبه اداءها في مسلسلات سابقة لها، واداء ايمن قيسوني لا يستحق ان يقال عنه شيء. فيما تبدو ارزة الشدياق وكأنها تلعب دور ارزة وليس الشخصية المسندة اليها، وبالنتيجة لا مجال للعتب عليها فهي ليست ممثلة اساساً. بعض الممثلين الاخرين غير مقنعين اطلاقاً كإيمان شويخ التي نشاهدها حالياً مراسلة ومحاورة سياسية على شاشة ان بي ان.
الموسيقى التصويرية المصاحبة لبعض المشاهد تصلح لمسلسلات درامية وليس لمشهد جاد في مسلسل كوميدي. فأي مسلسل يجب ان تكون له هويته الواضحة في الموسيقى التصويرية اذ لا يجوز الانتقال من موسيقى مضحكة الى موسيقى تشبه الكلاسيكية وبعد ذلك الى نسخة بطيئة من موسيقى شارة البداية، وكل ذلك في مشهد واحد!
في اختصار، "لا قبلك ولا بعدك" عمل يسعى ان يكون كوميدياً لكن الوجبة التي يقدمها للمشاهدين ليست لذيذة، بل مجرد قابلة للأكل اي انها لا تسبب التسمم الغذائي، مع الامل ان نشاهد قريباً مسلسلات محلية كوميدية "عن حق وحقيق" كما في الماضي ايام "بيت خالتي" و"نيال البيت" و"بنات عماتي وبنتي وانا" وسواها.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


الأكثر قراءة