الفيس بريسلي بعد ٤٤ عاماً على رحيله...لا يزال الملك!

الفيس بريسلي بعد ٤٤ عاماً على رحيله...لا يزال الملك!

ميشال نجيم | الإثنين 16 أغسطس 2021

احتل المرتبة الثانية بعد البيتلز على لائحة الفنانين الأكثر مبيعًا للألبومات

إلفيس بريسلي واحد من المغنين الأميركيين الأكثر شعبية في القرن العشرين. لُقّب بملك الروك أند رول أو الملك، ويعتبر حتى اليوم رمزًا من رموز الثقافة الشعبية في الولايات المتحدة.

ولد إلفيس بريسلي عام ١٩٣٥ في مدينة توبيلو الأميركية، ونشأ في منطقة غالبية سكانها من أصول أفريقية، فكان لذلك أثر كبير في توجهاته الموسيقية لاحقًا. تلقى غيتاره الأول كهدية في عيد ميلاده الحادي عشر، وسرعان ما بدأ بالغناء والعزف على الإذاعة المحلية. وبعدما إنتقل مع عائلته الى مدينة ممفيس، ارتبط بشركة موسيقية كان مالكها يرغب في تقديم الموسيقى الأفريقية الأميركية الى جمهور أوسع. عام ١٩٥٦، أصدر إلفيس أغنيته الأولى هارت برايك اوتيل فلاقت نجاحًا باهرًا، وفي غضون أشهر أصبح أحد رواد موسيقى الروكا بيلي وهي خليط من الكاونتري والبلوز. وفي العام نفسه، دخل إلفيس عالم السينما والتمثيل.

بعد سنتين قضاهما في التجنيد الإجباري، عاد إلفيس في مطلع الستينات ليقدم بعضًا من أفضل أعماله، ويتربع على عرش موسيقى الروك أند رول الجديدة. وفي أواخر الستينات وبداية السبعينات قدم ملك الروك العديد من الحفلات الناجحة، بينها حفل أقامه عام ١٩٧٣ وكان أول حفل ينقل الى مختلف أرجاء العالم بواسطة الأقمار الاصطناعية. في منتصف السبعينات بدأت صحة إلفيس بالتدهور، وزاد في ذلك الإرهاق والإفراط في تناول الأدوية، الى أن توفي في ١٦ آب عام ١٩٧٧ عن عمر اثنتين وأربعين سنة.  نال إلفيس في حياته أربع جوائز غرامي، واحتل المرتبة الثانية بعد البيتلز على لائحة الفنانين الأكثر مبيعًا للألبومات في تاريخ الموسيقى الشعبية.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار