دوري أبطال أوروبا: يونغ بويز يُسقط يونايتد بهدف قاتل ويفسد فرحة رونالدو

دوري أبطال أوروبا: يونغ بويز يُسقط يونايتد بهدف قاتل ويفسد فرحة رونالدو

| الأربعاء 15 سبتمبر 2021

اأسقط يونغ بويز السويسري ضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي بهدف قاتل عبر البديل المهاجم الأميركي جوردان سيباتشو في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليفوز 2-1، ويفسد فرحة العائد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان افتتح التسجيل على ملعب "وانكدورف" في برن الثلاثاء، ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعانى يونايتد أمام أصحاب الأرض بعدما خاض الشوط الثاني بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه آرون وان-بيساكا في الدقيقة 35.
وسجل "سي آر7" العائد إلى يونايتد بعد 12 عاماً من مروره الأوّل (2003-2009) هدف التقدم في الدقيقة 13 في مباراته الـ 177 في دوري الابطال، متساوياً مع الحارس الاسباني السابق لريال مدريد الاسباني إيكر كاسياس كأكثر اللاعبين خوضاً للمباريات في المسابقة القارية الأم، أمام كل من لاعب وسط برشلونة السابق تشافي (151) وزميله السابق ونجم باريس سان جرمان الحالي الارجنتيني ليونيل ميسي (149) ومهاجم ريال الاسباني راوول (142).

غير أن يونغ بويز أفسد فرحة رونالدو ويونايتد بادراكه التعادل عبر الكاميروني نيكولاس نغاماليو في الدقيقة 66، قبل أن يرتكب المدافع البديل لفريق "الشياطين الحمر" جيسي لينغارد خطأً قاتلاً عندما حاول ارجاع الكرة إلى حارسه الاسباني دافيد دي خيا فقطعها سيباتشو وسددها سهلة في الشباك.

ولم يسبق لفريق يونغ بويز السويسري أن فاز على يونايتد في مباراتيه السابقتين في دوري الأبطال، حيث خسر في دور المجموعات في موسم 2018-2019، خلال المشاركة اليتيمة للفريق في المسابقة الأم حين استهل مغامرته الاوروبية بخسارة على أرضه أمام "الشياطين الحمر" بنتيجة صفر-3.

وفشل يونايتد في المحافظة على عاداته في مبارياته الافتتاحية في دوري الابطال، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في 21 مباراة (قبل هذه الأمسية)، كانت أمام أيندهوفن الهولندي 1-2 موسم 2015-2016 بإدارة الهولندي لويس فان غال، مقابل 13 فوزاً و7 تعادلات.

ودفع مدرب يونايتد النروجي أولي غونار سولشاير بلاعب الوسط الهولندي دوني فان دي بيك أساسياً للمرة الاولى هذا الموسم على الجهة اليسرى للهجوم، في حين حلّ المدافع السويدي فيكتور ليندلوف بدلاً من الوافد الجديد الفرنسي رافايل فاران والبرازيلي فريد بدلاً من الصربي نيمانيا ماتيتش في الوسط.

وعلى غرار ما فعل في مباراته الاولى بقميص يونايتد في الدوري عقب عودته إلى صفوفه قادماً من يوفنتوس الإيطالي بتسجيله ثنائية من رباعية الفوز على نيوكاسل 4-1، سجل "سي آر7" في لعبة برتغالية هدف السبق بعد تمريرة عرضية من مواطنه برونو فرنانديش تابعها تسديدة من داخل قدمه اليمنى مرت بين قدمي الحارس دافيد فون بالموس (13)، رافعاً رصيده إلى 135 هدفاً في المسابقة القارية الأم.

وهو الهدف الأوّل لرونالدو بقميص "الشياطين الحمر" على الصعيد الاوروبي منذ هدفه الاخير على ملعب "الإمارات" في أرسنال في نصف نهائي عام 2009، عندما سجّل ثنائية قبل أن ينضم إلى ريال مدريد الاسباني.

وطرد الحكم بالبطاقة الحمراء مدافع "الشياطين الحمر" آرون وان-بيساكا بعد خطأ على قدم اللوكسمبورغي مارتنس بيريرا في الدقيقة 35، فأجرى سولشاير تبديلاً فورياً ليخرج الوافد الجديد جايدون سانشو ويدخل المدافع البرتغالي ديوغو دالوت للحد من خطورة هجمات أصحاب الأرض الذي كاد يدرك التعادل بتسديدة "على الطائر" من المهاجم كريستيان فاسناخت مرت بجانب المرمى (39).

دخل يونايتد الشوط الثاني مستشعرًا بخطر يونغ بويز، فأشرك فاران في دفاع خماسي بدلاً من لاعب الوسط فان دي بيك، غير أن المدافع الفرنسي وقع ضحية نغاماليو الذي تمكن من تجاوزه بعدما مرت الكرة بين قدمي زميله لوك شوو، ليسدّد بقدمه اليمنى في شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا (66).

ردّ سولشاير باخراج نجمه رونالدو (36 عاماً) وادخال لينغارد وماتيتش بدلاً من فرنانديش في الدقيقة 72، إلا أن يونغ بويز ظل الطرف الأخطر، وبينما كان الحكم يتحضر لاطلاق صافرة النهاية ارتكب لينغارد خطأً قاتلاً عندما حاول ارجاع الكرة إلى حارسه فوصلت إلى سيباتشو ليسجل هدف الفوز (90+5).

وضمن المجموعة ذاتها، استهل فياريال الاسباني عودته إلى دوري الابطال للمرة الاولى منذ 10 أعوام بتعادله مع مضيفه أتالانتا الايطالي 2-2 في أوّل لقاء يجمع بينهما في مسابقة أوروبية.

افتتح اتالانتا التسجيل بعد 6 دقائق من صافرة البداية اثر تمريرة من المهاجم الكولومبي دوفان زاباتا داخل منطقة الجزاء تابعها الدولي السويسري ريمو فرولر تسديدة قوية بقدمه اليمنى، مسجلاً هدفه الثاني في 16 مباراة في المسابقة القارية الأم.

وأدرك حامل لقب مسابقة "يوروبا ليغ" فياريال التعادل بعد عرضية من ألفونسو بيدراسا حولها مانويل تريغيروس من مسافة قريبة في شباك الحارس الأرجنتيني خوان موسو (39).

وكاد اتالانتا يسجل الثاني لكن العارضة تصدت لتسديدة زاباتا في الدقيقة 53، قبل أن يتقدم فريق "الغواصات الصفراء" بالهدف الثاني للوافد الجديد الدولي الهولندي دانجوما غرونيفيلد الذي دخل من على مقاعد البدلاء في الدقيقة 60 بتسديدة بقدمه اليمنى بعد تمريرة من جيرار مورينو (73).

وهو الهدف الثاني في ثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا في المسيرة الاحترافية للمولود في نيجيريا غرونيفيلد والذي وصل هذا الصيف إلى فياريال من بورنموث مقابل 23 مليون يورو.

وسجل أتالانتا هدف التعادل في الدقيقة 83 بفضل الألماني روبن غوسنس بتسديدة من قدمه اليسرى، قبل أن يطرد الحكم بعد دقيقة لاعب وسط فياريال البديل الفرنسي فرانسيس كوكلين ببطاقة صفراء ثانية

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار