مصدر قريب من بعبدا يعلّق على سرعة انجاز البيان: ثبّت العرف بالنص

مصدر قريب من بعبدا يعلّق على سرعة انجاز البيان: ثبّت العرف بالنص

| الأربعاء 15 سبتمبر 2021

التعاون بين عون وميقاتي سيستمر على افضل وجه وفق الآليات الدستورية

خاص أخبار اليوم

يعود مجلس الوزراء الجديد غدا الى قصر بعبدا لعقد جلسته الثانية والتي ستخصص لمناقشة مسودة البيان الوزاري، وربما ادخال بعض التعديلات، تمهيدا لاقراره، حيث من المتوقع ان تحدد الجلسة النيابية لمناقشة ونيل الثقة على اساسه مطلع الاسبوع المقبل، وبذلك تكون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثالثة، قد انطلقت بسرعة من التأليف الى العمل في فترة لا تتجاوز العشرة ايام!

البيان الوزاري الذي يتألف من سبع صفحات ويحمل اسم "العزم والامل" انجز خلال ثلاثة ايام، وتعليقا على هذه السرعة، قال مصدر قريب من القصر الجمهوري، عبر وكالة "أخبار اليوم": تلمّس رئيس الحكومة طريقه الى التعاون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعدما اقر ان الشراكة الدستورية كاملة في انشاء السلطة الاجرائية، وبالتالي وضع المدماك الاول والاساسي للتعاون وثبّت العرف بالنص ان رئيس الجمهورية شريك دستوري كامل في انشاء السلطة الاجرائية . واضاف: هذا الموضوع قد انتهينا منه.

وردا على سؤال، اجاب المصدر: الآن يتلمس رئيس الحكومة طريقه لترجمة هذا التعاون عمليا، وبالتالي حكما سيترجم هذا العمل بكل موضوع يتعلق بمصلحة لبنان او بالتفاوض مع الجهات الدولية او بتصحيح مسار بعض السلطات او بانشائها او بالتشكيلات الادارية والدبلوماسية والقضائية، اعادة هيكلة المصارف، وضع خطة التعافي للنهوض بالبلد من جديد، اي الخطة الاقتصادية الشاملة للتعافي المالي والاقتصادي والاجتماعي.

وفي هذا السياق، اعتبر المصدر ان الرئيس ميقاتي عرف معرفة اليقين انه اصبح لديه فريق كامل ومتجانس يستطيع ان يتصدى لهذه المهمة باشرافه كونه رئيس السلطة الاجرائية وبالتعاون الكامل مع رئيس الجمهورية الذي اقسم يمين الاخلاص على احترام الدستور وقوانين الأمة اللبنانية.

وخلص المصدر الى القول:  القوانين تُحترم بعمل السلطات، آملا ان يكون التنسيق كاملا. وختم: بوادره تدل على ان التعاون سيستمر على افضل وجه وفق الآليات الدستورية المعتمدة والقوانين المرعية الاجراء.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا