باسكال مشعلاني كسبت المليون الاول لأغنيتها "استنى"...لكن المنتظر منها أكثر بكثير | أخبار اليوم

باسكال مشعلاني كسبت المليون الاول لأغنيتها "استنى"...لكن المنتظر منها أكثر بكثير

| الأربعاء 13 أكتوبر 2021

الاغنية لحّنها زوجها ملحم أبو شديد وكتبها محمد الرفاعي

"أخبار اليوم"

شكلت باسكال مشعلاني (اسمها عند الولادة هو باسكال بشارة البشعلاني) حالة فنية فريدة في تسعينات القرن الماضي ولقبها رئيس تحرير مجلة "الشبكة" الراحل جورج إبراهيم الخوري بملكة جمال الطرب. اكتشفها الملحن احسان المنذر وانطلقت عام ١٩٨٩ حيث كانت في العشرينات من عمرها وتلقت الدعم من شقيقها وأمها بسبب وفاة والدها مبكراً. أول ألبوماتها كان ألبوم "سهر سهر" مع الملحن جمال سلامة والشاعر عبد الرحمن الابنودي الذي صدر عام ١٩٩١ وحقق نجاحاً كبيراً في المغرب العربي.  أصدرت بعدها العديد من الألبومات من بينها "نظرة عيونك"، "بنادي"، "قلبك قاسي"، "لما بشوفك"، و"خيالة". اما البوم "نور الشمس" الذي صدر عام ٢٠٠٠ فقد كان له الوقع الأكبر في مسيرتها، سيما بعد استعمال اختيرت أغنية "نور الشمس" في فيلم Spy Game مع براد بيت.

أحيت باسكال حفلات ومهرجانات في العديد من الدول العربية أهمها قرطاج، تطوان وأغادير في تونس وحفلات ليالي التلفزيون في مصر ومهرجان المحبة في سوريا. وخلال مسيرتها الفنية الطويلة، قدمت مشعلاني عشرات الفيديو كليبات حملت تواقيع بعض من اهم المخرجين على الساحة اللبنانية: نادين لبكي، ميرنا خياط، باسم كريستو، طوني ابر الياس، سليم الترك، طوني قهوجي، رندلى قديح، وليد ناصيف، ليال راجحة، فادي حداد، جو بوعيد، حسن غدار وسواهم.  بدءاً من عام ٢٠٠٥، تراجعت أسهم باسكال على الساحة الفنية مع بروز نجمات جديدات في الوسط، وعام ٢٠١٠ تزوجت من الملحن والموزع ملحم أبو شديد ورزقت منه في العام التالي بابنها الوحيد وغابت بضع سنوات عن المجال الغنائي للاهتمام به.

بعد عودة باسكال للفن عام ٢٠١٥، لم تتمكن من تسجيل نجاحات فنية تذكر رغم تقديمها ثلاثة البومات جديدة (الا ان اغنيتها "يا مدقدق" حصدت حتى اليوم نحو ٤ ملايين مشاهدة بعد ٣ سنوات من اطلاقها على يوتيوب). وفي ٩ أيلول الماضي، أصدرت نجمة التسعينات اغنيتها المصورة "استنى" التي لحّنها زوجها ملحم وكتبها محمد الرفاعي واخرجها وليد فايد. الاغنية تنتمي للنمط نفسه الذي اعتادت عليه باسكال منذ انطلاقتها، لكنها عادية جداً فلحنها مقبول وكلماتها لا تحمل أي جديد، اذ يقول مطلعها: استنى رايح فين تعالا خدني معاك... مهما غبت عني بستناك... نفسي اخدك في حضني واضمك. اما الفيديو كليب فهو مزيج بين الLyrics video والكليبات الاستعراضية الجمالية، ولا يمكن وصفه بالسيئ الا انه في المقابل ليس تحفة فنية، هو كليب متوسط المستوى منجز بإمكانات مادية متواضعة ولا يحمل أي بصمة خاصة او لمعة تميزه وسط غابة الكليبات العربية. الا ان "استنى" تمكنت -رغم ما تقدم- من حصد أكثر من مليون مشاهدة على يوتيوب بعد نحو ٣٥ يوماً من اطلاقها، ما يدل على ان جمهور اليوتيوب غير المتطلب كثيراً، تلقف العمل وتفاعل معه ايجاباً، وقد يكون بث الاغنية عبر بعض القنوات التلفزيونية قد ساهم بعض الشيء في انتشارها اونلاين.

بعد "استنى"، يمكن القول اننا "نستنى" من باسكال مشعلاني في الفترة المقبلة البحث عن أغنيات "تفرقع" أكثر وتخرجها من الcomfort zone كي تتمكن من إعادة البريق الى مسيرتها الفنية، ولعل النجمة التي يمكن ان تتمثل بها في هذا الاطار هي سميرة سعيد التي لا تنفك تفاجئ الجمهور بأغنيات من "خارج الصندوق" ما يكفل لها تفاعلاً من الجيل الجديد (جيل التيك توك) بدلاً من الاتكال فقط على الجمهور الذي احبها قبل عقود.

 

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا