الحلبي في اختتام مشروع STEER LEB: نعمل على تعزيز نطاق برامج التوظيف وتوسيعها | أخبار اليوم

الحلبي في اختتام مشروع STEER LEB: نعمل على تعزيز نطاق برامج التوظيف وتوسيعها

| الخميس 14 أكتوبر 2021

أطلقت جامعة الروح القدس - الكسليك "الهيئة الطلابية الوطنية"، كجزء من مشروع "تمكين الطلاب والتزامهم وتمثيلهم في الجامعات اللبنانية (STEER-LEB) Student Empowerment Engagement and Representation in Lebanese Universities، خلال اختتام المشروع في مبنى الوزارة، في حضور وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي، المدير العام للتعليم العالي بالتكليف فادي يرق، رئيس جامعة الروح القدس - الكسليك الأب طلال هاشم، رئيس جامعة القديس يوسف الأب سليم دكاش، رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري، مدير المكتب الوطني لبرنامج إيراسموس بلاس ERASMUS + الدكتور عارف الصوفي، نائبة رئيس جامعة الروح القدس - الكسليك المفوضة للعلاقات الدولية الدكتور ريما مطر، إضافة إلى ممثلي وطلاب الجامعات الشريكة من لبنان وبلدان أوروبية عدة.

واشار الجامعة في بيان الى انها اطلقت، "مشروع Steer-LEB في العام 2018، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان وجامعتي القديس يوسف واللبنانية الأميركية واتحاد الجامعات المتوسطية في إيطاليا وجامعات بولونيا في إيطاليا وكاديز في إسبانيا وروان في فرنسا، ويشارك في تمويله برنامج إيراسموس بلاس ERASMUS + التابع للاتحاد الأوروبي".

الصوفي
افتتح الاحتفال الذي قدمته جوان سماحة من مكتب العلاقات الدولية في الجامعة بكلمة للدكتور عارف الصوفي، أعرب فيها عن سروره "لالتزام 3 جامعات لبنانية في هذا المشروع، وهي من الجامعات الناشطة والفاعلة في البرامج التي يمولها الاتحاد الأوروبي". وقال: "مشروع STEER-LEB يتمحور حول تمكين الطلاب والتزامهم وتمثيلهم في الجامعات اللبنانية، 3 كلمات مهمة جدا وأساسية في أي عملية اعتماد أو في معايير ضمان الجودة، حيث لا يمكن حاليا قيام أي جامعة بدون دور تشاركي حقيقي لطلابها. وهذا المشروع يهدف إلى إعداد الطلاب لدور استراتيجي".

وشدد على أن "هذا المشروع هو مميز لأنه يتناول قضية حساسة، ولأنه مشروع وطني نفذ فقط في جامعات لبنانية مع وزارة التربية والتعليم العالي كشريك، ولأنه هذا المشروع الذي يشمل شركاء من بلدان الاتحاد الأوروبي هو بقيادة جامعة لبنانية وهي جامعة الروح القدس - الكسليك، وأخيرا وليس آخرا، لأنه جرى تطبيقه في أصعب الظروف التي يمكن أن يمر بها بلد، لكن جامعة الروح القدس وبدعم من رئيسها قد قبلت التحدي ونفذت هذا المشروع بنجاح".

هاشم
ثم ألقى رئيس الجامعة الأب طلال هاشم كلمة، عدد فيها "الركائز المهمة التي يهدف إليها هذا المشروع"، مشددا على أن "أهميته لا تكمن فقط في استجابته لأولوية وطنية، وهي تمكين الطلاب وتمثيلهم في الجامعات اللبنانية ولكن أيضا في أنشطته المتنوعة التي يتم إعدادها وتنفيذها من قبل الطلاب أنفسهم".

أشار إلى أنه "خلال السنوات الثلاث الماضية اجتمع الطلاب وأعضاء هيئة التعليم والموظفين من عدد كبير من الجامعات اللبنانية والأوروبية الشريكة وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي لتبادل الأفكار والخبرات والتوصل إلى أفضل الممارسات والحلول ذات الصلة للحصول على مجتمع طلابي موحد، ليس فقط في جامعاتهم، لكن أيضا على المستوى الوطني".

وأكد أنه "أثناء تنفيذ المشروع، كنا نعلم جميعا أن الأمور لم تكن سهلة تماما، فقد واجه المشروع العديد من التحديات والعقبات التي أبطأت تنفيذه، أهمها الأزمة في لبنان التي حصلت في تشرين الأول 2019 والتي غيرت مسار أنشطة المشروع وفرضت بعض التكيفات والتعديلات. وقد أعقب ذلك تفشي الوباء الذي أعاق أيضا تقدم المشروع. ولكن التحدي الأكبر هو الاستمرار به والوصول الى النتيجة المطلوبة. وقد اكتشفنا اليوم أن الإرادة كانت أكبر من التحدي".

وشدد على أن "مشروع STEER-LEB ينبع من أولوية وطنية أو حاجة وطنية لدى طلاب الجامعات، لا سيما في الوضع الحالي وتقع على عاتقنا كمؤسسات للتعليم العالي مسؤولية إعدادهم ليكونوا مسؤولين وغير منحازين وعاملين للتغيير". وكشف أن "المشروع إلى جانب مشاريع أخرى كان مطروحا على طاولة الحوار مع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي خلال اجتماعنا معه الأسبوع الماضي"، شاكرا الحلبي على "دعمه وتشجيعه"، شاكرا الاتحاد الأوروبي "الذي مول هذا المشروع وكل الشركاء والداعمين".

الحلبي
وختاما ألقى الوزير الحلبي كلمة، قال فيها: "أرحب بكم في وزارتكم، وزارة التربية والتعليم العالي، وإنه ليسعدني ويشرفني أن يكون لي كلمة في هذا اللقاء التربوي الذي يضم هذه النخبة من الحضور والممثلين للجامعات اللبنانية العريقة، والجامعات الأوروبية الشريكة. في هذا اللقاء التربوي نوجه جميعنا الأنظار نحو توحيد جهودنا بهدف ضمان تأمين وتحسين الفرص لشبابنا للنجاح في حياتهم المهنية".

أضاف: "فالتعليم الجامعي هو أحد العناصر الأساسية المهمة في دعم التنمية البشرية في جميع أنحاء العالم، حيث إنه لا يوفر للفرد المهارات الأساسية اللازمة لسوق العمل فقط، وإنما يوفر أيضا التدريبات الضرورية لجميع الأفراد على اختلاف تخصصاتهم. من هنا تأتي أهمية هذه المشاريع كمشروع Steer-Leb، الذي يهدف الى زيادة التمكين الطالبي وإلى تنشئة طالب ديموقراطي مرتبط بحياة الحرم الجامعي الاجتماعية".

وأوضح أن "التاريخ التربوي في لبنان يظهر بوضوح أن مؤسسات التعليم العالي الموجودة في لبنان منذ منتصف القرن التاسع عشر قد صمدت وتوسعت رغم كل التحديات والحروب التي عصفت بالبلاد وأنها لم تتوقف عن التعامل مع دول خارج حدودها الجغرافية لرفع معاييرها التعليمية". وقال: "نسعى في وزارة التربية والتعليم العالي إلى استمرار كل هذا العمل الجاد، ونعمل على تعزيز وتوسيع نطاق برامج التوظيف في مؤسسات التعليم العالي"، مرحبا بمبادرة إطلاق "الهيئة الطلابية الوطنية لتقديم الدعم لنهج منهجي واستراتيجي للوصول إلى طالب ديموقراطي".

وشكر الحلبي جامعة الروح القدس وكل المنظمين لهذا المشروع، مشيرا الى أن الوزارة "تتطلع إلى استمرار التعاون".

مطر
ثم عرضت الدكتور ريما مطر لأهداف المشروع وإنجازاته، لافتة الى أنه "يهدف إلى تعزيز دور الطلاب وقدراتهم كي يكونوا مواطنين فاعلين"، وتحدثت عن "المراحل التي مر بها منذ العام 2018 لليوم، من مرحلة التحليل والتقويم الذاتي واستبيانات الرأي وزيارات التظليل، إلى مرحلة تبادل الخبرات والنشاطات الخاصة ببناء القدرات والتأثير على بنية الطلاب على المستويات المؤسسية، وصولا إلى مرحلة خلق ونشر الموارد التي سيتم تبادلها مع الجامعات والشركاء في التعليم العالي والتأثير على المستوى الوطني".

سماحة
وقدمت جوان سماحة من مكتب العلاقات الدولية في الجامعة لمحة عن الهيئة الطلابية الوطنية التي تهدف إلى تمثيل طلاب من كل الاختصاصات في الجامعات الشريكة، على أن يصار لاحقا إلى دعوة الجامعات الأخرى للانضمام إليها.

وفي الختام وقع كل من الأب هاشم والأب دكاش عقد اتفاق لوضع نظام تأسيسي للهيئة الطلابية الوطنية، فيما تغيب رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية الدكتور ميشال معوض بداعي السفر.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار