"مسيرتي" على شاهد: عمل خاص بعشاق الوسوف يثير حفيظة السعوديين | أخبار اليوم

"مسيرتي" على شاهد: عمل خاص بعشاق الوسوف يثير حفيظة السعوديين

ميشال نجيم | الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

يعرض في ثماني حلقات ويظهر فيه جورج وسوف

بدأت منصة شاهد VIP يوم الأربعاء الماضي عرض حلقات "مسيرتي" وهو العمل الوثائقي الأول من نوعه عن مسيرة الفنان جورج وسوف الذي كان طريقه حافلاً بالإنجازات والنجاحات، لكنه لا يخلو من الصعوبات والمطبات والتحديات. بدأ الوسوف مشواره الغنائي المبكر منذ الطفولة في بلده سوريا، فلقب بـ "الطفل المعجزة" وهو ابن عشر سنوات، وانتقل بعدها إلى لبنان في ريعان شبابه ليتابع مسيرته الاحترافية ويتحول لاحقاً إلى ظاهرة فنية قائمة بذاتها، ومدرسة طربية فريدة، راسماً لنفسه تاريخاً فنياً عريقاً واسماً كبيراً بين عمالقة الغناء العربي. الوسوف يملك اذاً حياة شيّقة وهو صاحب شخصية جدلية كارزمية بامتياز، حازت على شعبية جماهيرية عربية لم يسبق لها مثيل، كما ان مواقف قاسية عدة تجاوزها الفنان السوري بشجاعة وإصرار، وفي مشواره الطويل مفاصل مهنية وشخصية تستحق التوقف عندها، لذا كان طبيعياً ان يكون الانتظار كبيراً عندما بدأت تتسرب للإعلام الاخبار عن انجاز "مسيرتي".

الحلقتان الاولى والثانية اللتان اصبحتا متوفرتين على المنصة الرقمية التابعة لمجموعة ام بي سي السعودية، بدتا بعيدتين كثيراً عن الوعود التي أحاطت بالوثائقي اذ لم تحمل الحلقة الاولى بداية موفقة او استثنائية كما ان مضمونها لم يكن جديداً على عشاق "سلطان الطرب" الذين يظهر ان المسلسل مخصص لهم حصراً ولم يحمل أي مفاجأة، باستثناء اسناد دوري والدي الوسوف لممثلين لبنانيين (مجدي مشموشي وكارول عبود) بديا غير متمكنين من اللهجة السورية، بغض النظر عن ادائهما التمثيلي الذي اتى مقبولاً. اما الحلقة الثانية فكانت أفضل بقليل من الاولى على صعيد الدراما التي قدمتها، لكنها ركزت كثيراً على جانب محدد من شخصية الوسوف في فترة مراهقته الذي ظهر منذ عمر ال١٤ عاماً محباً للخمر والتدخين والنساء، وكأن في ذلك تشجيع مبطن للمراهقين المحبين للوسوف على السير على خطاه على اعتبار انه نجح كثيراً لا بل تحول الى نجم، رغم انه كان يتصرف في شكل لا يتناسب مع سنه.

ينفرد العمل بمشاركة جورج وسوف شخصياً فيه؛ إذ أراد أن يسمع الناس قصته على لسانه مباشرة فالإشاعات من حوله تعد ولا تحصى، والسؤال الأهم في هذا الإطار يبقى: هل ستحمل الحلقات الست المتبقية من الوثائقي (ستعرض تباعاً كل يوم اربعاء) أجوبة صريحة وصادقة تضع حداً نهائياً لهذه الاشاعات وتقنع الناس بالحقيقة؟ لكن الغريب ان الوسوف يطل في العمل جالساً خلف مكتب وكأنه رجل اعمال وليس مغنياً، وهذه نقطة ليست في صالح الوثائقي على اعتبار ان "سلطان الطرب" معروف بأنه بسيط جداً وغير متكلف في حياته اليومية، وكان الاجدر ان نراه في غرفة الجلوس او في الحديقة ربما.
"مسيرتي" من إنتاج شركة PURE Studios للمنتج رودولف جبر، ومن إخراج دافيد أوريان (المخرج اللبناني الشاب الذي برز في السنوات الأخيرة من خلال اكثر من عمل درامي اخرجه)، نص وحوار جورج عبود. وقد أدى أدوار جورج وسوف، من الطفولة والشباب وحتى المرحلة الحالية، كل من: الطفل سليم حايك والممثلين عامر فياض وفريد توفيق. كما يضم الوثائقي مجموعة من الفنانين اللبنانيين والعرب منهم أسعد رشدان، السا زغيب، جينا ابو زيد، ريموند عازار، فادي ابي سمرا، خالد السيد، جوزيف ساسين، شربل زيادة، جوزيف اصاف، حسن حمدان، علي الزين، مصطفى السقا، جوزيف سلامة، ونيكولا مزهر. وقد تم تصوير الحلقات بسرّية تامة، بين لبنان وسوريا، وصُوِّرت الكثير من المشاهد في بلدة وسوف كفرون وتم التحضير له منذ أكثر من عام.

وقد أثار الإعلان عن "مسيرتي" موجةً من الانتقادات في السعودية على اعتبار ان المنصة التي تعرضه سعودية، لا سيما في أوساط العديد من الأكاديميين والكتّاب، الذين رأوا أن هذه الخطوة عاطلة. وكتب رئيس لجنة الثقافة والعلوم في جمعية الإحساء، محمد البشير في تغريدة على تويتر: "بمناسبة وثائقي جورج وسوف، نتمنى الالتفات إلى رموزنا". وسرعان ما تداول كثيرون من السعوديين في تغريداتهم، مقطع فيديو لسلطان الطرب يشيد بالأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الذي تعدّه الرياض أحد أشدّ أعدائها في العالم العربي، كما تداولوا صوراً له مع الرئيس السوري بشار الأسد.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار