نكبة ثُلاثيّة وانتصار ثُنائي في نقابة المحامين! | أخبار اليوم

نكبة ثُلاثيّة وانتصار ثُنائي في نقابة المحامين!

| الأربعاء 24 نوفمبر 2021

الهزيمة الاكبر للقوى الثورية

 فنّد مصدر نقابي مُتابع، عبر وكالة "أخبار اليوم" حيثيّات إنتخابات نقابة المحامين في بيروت، القوى السياسيّة والنّقابيّة بين منتصر وخاسر وفق ما أفرزته صناديق الاقتراع يوم الأحد الفائت.

وقال المصدر: خرج النّقيب المنتهية ولايته ملحم خلف من على رأس النّقابة مُحمّلاً بالهزيمة الأكبر، شأنه شأن بعض القوى اليساريّة والثّوريّة التي نصّبته نقيباً عليها، وذلك بعد سقوط مرشّح "نقابتنا" موسى خوري الذي حصد ٧٧٢ صوتاً اي بفارق قارب الأربعمائة مع آخر فائز في انتخابات أعضاء مجلس النّقابة.

ورأى المصدر ان الخسارة الفادحة لخلف وفريقه الثوري، مُني بها أيضاً التيّار الوطني الحر مع سقوط مرشّحه على مركز النّقيب فادي بركات الذي لم تُسعفه أصوات حليفه حزب الله، كون الأرقام التي سجّلها مسيحياً بلغت أدنى الدّرجات، ليفشل التيّار من تخطّي عتبة الدّورة الأولى للمرّة الأولى في تاريخ مشاركاته في هذا الاستحقاق.

في سجل الهزائم، لفت المصدر الى انه يُسجّل سقوط خيار الثنائي الشيعي وبعض قوى المعارضة مثل حزب الكتائب، الذين وجدوا أنفسهم، تحت أمر واقع التخلّي عن مرشّحيهم الأساسيين، والهرولة لدعم المرشّح المستقلّ ناضر كسبار علّهم ينجحون بإصدار بيان فوز ستراً لخسارتهم، كما حصل لاحقاً.

أمّا على مقلب المنتصرين، فقال المصدر: لا شكّ أنّ الحضور النّقابي والارث المهني للنّقيب المنتخب ناضر كسبار قد أثمر نجاحاً وقد تمكّن من ترجمته إلى فوزٍ كبير، مع العلم أنّه كان من أبرز المنافسين لخلف على منصب النّقيب في الدورة السّابقة.

وختم: يُسجّل في نفس السّياق النّجاح الكبير لحزب القوّات اللبنانيّة في إيصال مُرشَّحَيها، بقوّتها الذاتيّة، دون تحالفات، معطوفاً عليها تأييد نُخَب نقابيّة مُستقلّة.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا

أخبار اليوم

المزيد من الأخبار