حزب الله يريد نقل الازمة من عدم انعقاد مجلس الوزراء الى عدم انعقاد الحوار | أخبار اليوم

حزب الله يريد نقل الازمة من عدم انعقاد مجلس الوزراء الى عدم انعقاد الحوار

| الجمعة 14 يناير 2022

مرجع سياسي لـ"أخبار اليوم": الدعوة ليست موفقة ومواضيع النقاش في غير زمانها

"أخبار اليوم"

"دعوة رئيس الجمهورية للحوار ستبقى مفتوحة ويدعو المقاطعين الى وقف المكابرة والموافقة على اجراء حوار صريح لنقرر مستقبلنا بأيدينا"، عبارة وردت في البيان الصادر عن المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية أثر المشاورات التي أجراها الرئيس ميشال عون مع رئيسي مجلس النواب والحكومة ورؤساء الكتل النيابية بشأن الدعوة الى الحوار، وتوقف عندها مرجع سياسي واسع الاطلاع، قائلا: انها هروب من اعلان فشل هذه الدعوة، واعطاء الانطباع ان الايام المقبلة وما تحمله من تطورات قد تدفع الى حوار جديد، في حين ان التطورات المقبلة ستكون ضد الحوار وضد انعقاد اي طاولة تضم الاطراف المتخاصمة، لانه كلما اقتربنا من موعد الانتخابات كلما ارتفعت حدة التنافس وبالتالي صعوبة الاتفاق بين الاطراف المعنية اساسا بالحوار.
وردا على سؤال، رأى المرجع عبر وكالة "أخبار اليوم" ان مسؤولية فشل الحوار، تقع على رئاسة الجمهورية، لانه عادة وعلى غرار الحوارات السابقة اكانت تلك التي قام بها الرئيس نبيه بري في العام 2006 او التي قام بها الرئيس ميشال سليمان في العام 2012، قبل ان توجه الدعوة الى الحوار كان يحصل استئناس برأي كل القوى السياسية بعيدا من الاعلام، وعندما تأتي موافقتها على الحوار تمت الدعوة اليه، اما عون فقد دعا الى الحوار ووضع كل الاطراف امام الامر الواقع، ثم حاول دعوة تلك الاطراف بشكل منفرد للتشاور معهم بشأن الحوار، فأخفق.
وتابع المرجع: اساس الدعوة فاشل ، ومواضيع النقاش في غير زمانها، خصوصا وان العهد او الرئيس شخصيا لم يعد لديهما القدرة على قيادة حوار ولا على التأثير في اي حوار، ولا على خلق دستور جديد او تعديلات دستورية جديدة.
وفي موازاة ذلك، اعتبر المرجع ان الطرف الوحيد اذا واقف على المشارك دون شروط او توجيه رسائل مبطنة، هو حزب الله الذي يريد ان ينقل الازمة من عدم انعقاد مجلس الوزراء الى ازمة عدم انعقاد الحوار. وختم المرجع مشددا على ان مجلس الوزراء، هو الذي يفترض به ان يعالج قضايا المواطن في حين ان الحوار اليوم غير قادر على معالجة القضايا المطروحة.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا

أخبار اليوم

المزيد من الأخبار