ديو اليسا وسعد لمجرّد: لماذا كل هذه الضجة؟ | أخبار اليوم

ديو اليسا وسعد لمجرّد: لماذا كل هذه الضجة؟

| الثلاثاء 10 مايو 2022

الاغنية اطلقت الاسبوع الماضي وتحمل عنوان "من اول دقيقة"

"أخبار اليوم"
الشهر الماضي، وعدت اليسا جمهورها بأغنية من نوع الديو تجمعها مع فنان مغربي وتطرحها في عيد الفطر، من دون ان تكشف حينها عن اسم المغني. بعدها، اطلقت النجمة اللبنانية حملة تسويقية للديو عبر السوشيل ميديا، تقوم على صورة تظهر فيها متكئة على رجل مخفي الملامح في محاولة لعدم الاعلان فوراً عن اسم النجم الذي سيشاركها في الاغنية. وفي الرابع من ايار، صدرت "الاغنية اللغز" وحملت عنوان "من اول دقيقة" وتأكد-كما توقع كثيرون- ان العمل يجمع اليسا بسعد لمجرد، النجم المغربي ذي الشعبية الواسعة في العالم العربي والارقام الخيالية على يوتيوب، وصاحب السمعة المثيرة للجدل بحكم تهم الاعتداء الجنسي والاغتصاب التي وجهت اليه في فرنسا على مر السنوات الماضية وتسببت في سجنه لفترة قبل ان تطوى القضية او تلفلف على ما يبدو، من دون صدور حكم بالادانة النهائية او بالبراءة (اي على الطريقة اللبنانية تقريباً) .
حققت الاغنية منذ اطلاقها نجاحاً كبيراً على يوتيوب وقد حصدت حتى ساعة كتابة هذه السطور اكثر من ١٩،٧ مليون مشاهدة في نحو اسبوع (٢ مليون مشاهدة منها في اليوم الاول)، بالاضافة الى موجة من الاطراءات من نجوم (شريهان، نوال الزغبي، هيفا وهبي،سيرين عبد النور…) وصحافيين (بعضهم وصل به الامر الى حد وصف اداء اليسا في الاغنية بالاسطوري وبعضهم الاخر قال ان احساسها يُدرّس، فيما اشاد اخرون باداء سعد واعتبروه مذهلاً). لكن الاغنية التي كتبها امير طعيمة ولحنها رامي جمال ووزعها احمد ابراهيم، اثارت استياء قسم لا يستهان به من المغردين والناشطين والناشطات الذين اعتبروا ان اليسا التي رفعت في السابق لواء الدفاع عن النساء المعنفات وطالبتهن بعدم السكوت عما يتعرضن اليه وخصصت لهن احد فيديو كليباتها، رمت ذلك عرض الحائط بمجرد تعاونها فنياً مع شخص متهم بالاغتصاب. لم ترد اليسا مباشرة على هذا الهجوم-اقله حتى الساعة-لكنها لم تتردد في اعادة نشر تغريدة (وربما اكثر) يلفت كاتبها الى ان التهم الموجهة للمجرد لم تثبت.
في اي حال، اذا اردنا الحديث عن "من اول دقيقة" كعمل فني بعيداً عن اي عوامل اخرى، يمكن القول ان الاغنية الرومنسية جميلة لكنها ليست مميزة او جديدة بالمعايير الفنية (قال البعض على تيك توك ان لحنها يذكّر بلحن احدى اغنيات سعد رمضان، وصورها الشعرية مستهلكة كما ان بعض عباراتها مكررة كالقول: "أنا نفسي أعيش فوق عمري يا حبيبي معاك عمرين"). اما اداء كل من اليسا وسعد فليس لافتاً او مختلفاً عما قدمه كل منهما في السابق، لكنه جيد، لا اكثر ولا اقل. وبالنسبة للفيديو كليب، فإن عمل المخرج كريم بنيس اقل من عادي انما يمكن دفاعاً عنه القول انه اتكل فقط على فكرة جمع اليسا وسعد وحيدين في مكان مغلق وهي بحد ذاتها فكرة قادرة على جذب جمهور النجمين، واعتمد البساطة التامة من دون اي ذرة فلسفة في حركة الكاميرا او حتى حركات المغنيين اللذين ظهرا عفويين وغير مقيدين.
في اختصار، "من اول دقيقة" اغنية لا بأس بها وتشبه الكثير من الاغنيات الناجحة في عصرنا هذا، لكنها -وبكل صراحة- لا تستحق كل هذه الضجة!

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار