وضاح صادق لا" صدق" ولا " وضوح" | أخبار اليوم

وضاح صادق لا" صدق" ولا " وضوح"

| الجمعة 13 مايو 2022

كيف يدعي الثورة وهو يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمنظومة

المحرر السياسي

"ليس كل ما يلمع ذهبًا"، وحتى لو كان الإسم "وضَّاح صادق"، فهذا لا يعني ولا يؤشِّر إلى "الوضوح والصدق"، ومجموعة "خط احمر" فيها شيء من القمعية، فالخط الأحمر، بالمفهوم العام، هو الذي يوضع تحت ملفات الفساد والإهدار، أما أن يستخدمه أحدهم لوضع خط أحمر تحت اسماء، فهذا لا يعود ثورة ولا مجتمع مدني ولا حراك بل "الركوب على ظهر الثورة" من أجل محاولة الوصول.
وضاح صادق شخصية مغمورة، شارك مرة، عبر تطبيق زووم، في نقاش، مع لبنانيين آخرين، مع أحد الديبلوماسيين الأميركيين، فخال نفسه أنه  "ملهم الثورة "، وبدأ يعطي شهادات في السياسيين. على سبيل المثال لا الحصر، وصف صادق الشيخ بهاء الحريري بانه "الشخص الأسوأ لناحية اختيار التوقيت والاشخاص، كما وصف الرئيس سعد الحريري بأنه "خيبة أمل". لم يكتفِ صادق بالإساءة إلى بيت الحريري، بل طرق أبواب اخرى ليست بالضرورة سياسية، من خلال اللعب على وتيرة المناصرين.
غموضٌ يكتنف أداء وضاح صادق ولاسيما في الملفات المالية!
كيف يدعي الثورة، وهو يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمنظومة، لتُفتَح ملفات بلدية بيروت، وما هي المشاريع التي أخذها وضاح صادق بدعم مباشر من الرئيس سعد الحريري؟
كيف يجمع بين علاقته ببيت الحريري وبالنقيب السابق للمحامين ملحم خلف.
وضاح واضحة قصته، خبير في ركوب الموجات: من موجة الرئيس الحريري إلى موجة الثورة، وعندما تُفتَح صناديق الاقتراع، هل يعرف "أي موجة" ستقذفه خارجها؟
مشكلة وضاح صادق أنه يتوهَّم أن "استفزاز " الكبار يجعله كبيرًا، إن الرقص حينًا على حبال المنظومة وحينًا آخر على حبال الثورة، يجعله "بهلوانًا" في احسن أحواله، لكن فاته أن بيروت تحتاج إلى رجال شجعان ومجلس النواب يحتاج إلى أصحاب كلمة واتخاذ قرار لا إلى بهلوانيين في مدينة الملاهي او في "سيرك"، وهو قريب إلى هذه الهوايات لأنه يبيع مستلزماتها في متجره؟
وبالمناسبة، بموجب اي صفقة حصل على الأرض التي يقيم عليها متجره؟

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار